نايا للنشر الالكترونى
اهلاً اهلاً نورتونا يا رب تكونوا فى أتم الصحة والعافية
انضموا لأحلى صحبة معانا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

الحلقه_السادسه  بكاء  القلب  الجزء  عروس  

المواضيع الأخيرة
» الكلب المختنق
مر العمر shimoo - صفحة 2 Icon_minitime1الأربعاء أغسطس 10, 2016 10:44 pm من طرف widad

»  بحث أدخل كلمة البحث ... التخسيس السريع رجيم كيميائي سريع لإنقاص الوزن
مر العمر shimoo - صفحة 2 Icon_minitime1الأربعاء أغسطس 10, 2016 10:40 pm من طرف widad

» أكلات الرجيم الـ17 الأكثر قدرة علي التخسيس
مر العمر shimoo - صفحة 2 Icon_minitime1الأربعاء أغسطس 10, 2016 10:37 pm من طرف widad

»  الكروسون
مر العمر shimoo - صفحة 2 Icon_minitime1الأربعاء أغسطس 10, 2016 4:50 am من طرف حكاوى الكتب

» برجر دجاج
مر العمر shimoo - صفحة 2 Icon_minitime1الأربعاء أغسطس 10, 2016 4:40 am من طرف حكاوى الكتب

» كيكة القهوة بالكراميل والقرفة
مر العمر shimoo - صفحة 2 Icon_minitime1الأربعاء أغسطس 10, 2016 12:31 am من طرف nimo nany

» ازياء محجبات2
مر العمر shimoo - صفحة 2 Icon_minitime1الأربعاء أغسطس 10, 2016 12:05 am من طرف nimo nany

» خادمتي زوجتي
مر العمر shimoo - صفحة 2 Icon_minitime1الثلاثاء أغسطس 09, 2016 10:37 pm من طرف widad

» طالب ثانوى غلبان
مر العمر shimoo - صفحة 2 Icon_minitime1الثلاثاء أغسطس 09, 2016 7:50 pm من طرف سارة عمر

نوفمبر 2019
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

اليومية اليومية


مر العمر shimoo

صفحة 2 من اصل 3 الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

اذهب الى الأسفل

مر العمر shimoo - صفحة 2 Empty مر العمر shimoo

مُساهمة من طرف widad في الأربعاء أغسطس 03, 2016 6:38 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

مر العمر shimoo - صفحة 2 13906845_1069076609865947_6740129206850726208_n


لحلقه الاولي
اغلق شنطة السفر واستعد للعوده الي ارض الوطن بعد غياب

سنين طويله تحديدا خمس سنوات غياب.
اتجه الي المطار وانتهي من جميع الاجراءات واخيرا استقر في

طائرته المتجهه الي القاهره ....اغمض عينيه فهاجمته الذكريات

كالعاده ..ذكريات تمني ان يهرب منها ولو لمره واحده ..ذكريات

تمني ان ينسي ولو جزء منها ..ذكريات اليمه..ذكريات جميله ..

ذكريات جعلته يحن الي لحظات تمني ان تدوم ويكره لحظات تمني

لو يمحيها من حياته ....يعيش مع تلك الذكريات ويفيق علي واقعه

المرير ..انه وحيد ..هي ليست معه ..ليست هنا...هي بعيده كل

البعد عنه ..هي استمرت في حياتها وتخطته ولكنه لم يستطع ابدا

نسيانها او معرفة سواها ..لم يدق قلبه ابدا لسواها ..لم يستطع ابدا

ان يمحي ذكري واحده من ذكرياتها .لو يمحي صورتها المرسومه

دائما امام عينيه .انه يراها في كل شيء ينظر اليه ..يراها في كل

امراءه ولهذا ابتعد عن اي امراءه ..لم تستطع اي امراءه مهما بلغ

جمالها او رقتها او كمالها ان تخترق ذلك الجدار الذي شيده حول

قلبه ..لم تستطع اي واحده ان تقترب ولو قليلا..علي الرغم انه

حاول كثيرا ان يقترب ولو حتي اقتراب جسدي من اي امراءه

ولكن فشل فشلا ذريعا ..لقد جرب جميع الطرق ..جرب ان يشرب

الي ان يغيب عقله ويقترب من اي امراءه ولكن بمجرد ان يلمسها

يجد امامه وجهه حبيبته فيبتعد ..ابتعد عن النساء واتجه الي عمله

اغرق روحه فيه .....
عاد بذكرياته الي سنوات مضت ..بالتحديد الي عشر سنوات

مضت....
__________
منذ عشر سنوات
__________
كاب ايضا يرتب امتعته ويستعد للسفر ودخلت عليه والدته وفاء
وفاء: ايه يا حبيبي خلاص جهزت حاجتك ؟؟
ادهم: ايوه خلاص .عايزه اي حاجه مني يا فوفا؟؟
وفاء: ياواد قلتلك بلاش فوفا دي ..المهم عايزاك تبطل تبعد عني

بقي وتستقر جنبي شويه
ادهم: انا ببعد عنك؟؟؟ انا علي طول جنبك
وفاء: يا سلام ده انت طول كليتك وانت بعيد واديك اتخرجت اهوه

وهتسيبني وتسافر تاني
ادهم: في الكليه نظام كليه الشرطه كده ما ينفعش الظباط يفضلو

في حضن امهاتهم ولا ايه؟؟
وفاء: انا برضه مش فاهمه انت هتسافر ليه دلوقتي؟؟
ادهم: عندي تدريبات خاصه يا امي
وفاء: تدريبات ايه؟؟؟
ادهم: هو انا مش فهمتك .؟؟ علي العموم بصي يا امي انا مش

عايز ابقي مجرد ظابط عادي انا عايز ادخل عالم المخابرات

وامن البلد الخارجي مش الداخلي وده بيتطلب تدريبات خاصه

علشان نكون ظباط مخابرات ناجحين
وفاء: يعني زي شغل جيمس بوند كده وميشن ايمبوسبل بتاع توم

كروز ده
ادهم بضحك: يخربيت افلام الاكشن اللي مبوظه دماغك دي ..بس

ايوه ده المجال اللي عايز اشتغل فيه
وفاء: نظام الجاسوسيه وتفضل عمرك كله تسافر من البلد دي لدي

وما يكونش عندك حياه نهائي وتهرب كل شويه من مكان لمكان
ادهم: مش بقولك الافلام بوظت دماغك خالص ...شوفي يا ست

الكل عالم السينما مختلف عن عالم الواقع
وفاء: يعني مش هتسافر في شغلك ؟؟
ادهم: لا طبعا هسافر بس مش بالشكل اللي انتي متخيلاه وبعدين

انتي ناسيه ان شله المجانين بتاعتي معايا..
وفاء: ماهو ده اللي مخوفني ان شله المجانين معاك لانكم لما

بتتلموا علي بعض بتجننوا اكتر واكتر....المهم هو مفيش يا ادهم

كده اي واحده هتوحشك لما تسافر؟؟
ادهم: انت طبعا يا جميل
وفاء: انت فاهم قصدي ايه فمتستعبطش
ادهم: وانتي عارفه انه مفيش
وفاء: وامتي هيكون في؟؟
ادهم: الله اعلم بس اكيد مش دلوقتي خالص شغلي حاليا اهم من

اي حاجه وبعدين نشوف الموضوع ده..المهم دعوه حلوه كده علي

الماشي يالا
وفاء: الهي يا ادهم يا ابن وفاء تتخبط في واحده تحرق قلبك كده

وتجننك وتتطير النوم من عينك
ادهم: حرام عليكي ايه الدعوه دي ..تحرق قلبي ؟؟ليه كده؟ ده انا

ابنك علي فكره
ضحكوا هما الاثنين
وفاء: اعملك ايه ما انت مش عايز تحب بالذوق يبقي تحب بالعافيه
ادهم: المهم انا كده هتأخر يالا سلام بقي
وفاء: طيب هترجع امتي؟؟
ادهم: امتي دي بقي ما اعرفهاش بس هفضل علي اتصال بيكي ما

تقلقيش
ضم والدته وودعها مسافرا وعندما نزل لاسفل وجد والده عبد

العزيز في انتظاره
عبد العزيز: خلاص هتسافر؟؟
ادهم: ايوه خلاص عايز اي حاجه مني؟؟
عبد العزيز: وانا يعني لو عايز هتعملي اللي عايزه؟؟
ادهم: طبعا انا عمري ما اتأخر ابدا طول ما بايدي
عبدالعزيز: لا بتقدر وبتتأخر
ادهم: بتأخر في ايه؟؟؟؟ انا سبق وقلت لحضرتك انا ما انفعش

رجل اعمال واقعد علي مكتب انا اموت لو قعدت علي مكتب ده

مش مجالي نهائي انا غير حضرتك وبعدين عندك امجد اخويا هو

في اداره اعمال وبيحب الجو ده بكره يتخرج ويمسك الشغل معاك
عبد العزيز: امجد غيرك... انت البكري والكبير انت المفروض

تكون سندي في الدنيا دي
ادهم: وانا فعلا سندك بش مش شرط اكون كده باني اشتغل معاك

...المهم اشوف وشك بخير
عبد العزيز: ربنا يوفقك تروح وترجع بالسلامه
ادهم قبل يد ابيه فابتسم له ابيه
ادهم: انا مش عايزك تزعل مني بس فعلا انا بحب شغلي ده

والمجال ده
عبد العزيز: عارف يالا ربنا يوفقك في اختيارك وتوصل للي انته

عايزه وتكون اعظم ظابط مخابرات في الدنيا
ادهم: ربنا يخليك ليا(نظر لوالدته) شايفه الدعوات مش انتي
وفاء: كل واحد بيدعي بالي في قلبه بقي
ادهم: ماشي ماشي المهم ابقي سلميلي علي امجد وايه لما يرجعوا

بقي من جامعاتهم سلام
انطلق ادهم في طريقه ليقابل اصحابه ويتوجهوا الي مكان تدريبهم

الذي يبعد عن القاهره حوالي 12 ساعه كان مكان بعيد عن اغلب

مظاهر المدنيه
تعالو نتعرف علي ادهم قليلا... ادهم تخرج من كليه الشرطه

وعمره تقريبا 23 سنه له اخويين امجد في كليه اداره اعمال في

السنه الثانيه وايه كانت في الثانويه العامه كانت اخر العنقود

محبوبه جدا من اخويها ..
ادهم له اربع اصدقاء (احمد حمدي محمود علي) كانوا رفقاء

دائما من بدايه حياتهم الي اليوم وتجمعهم صداقه متينه دخلو كليه

واحده واتخصصوا بنفس المجال ..كل واحد يحب الاخر اكثر من

نفسه
وصلوا اخيرا لمعسكر التدريب وبحثوا عن القائد المسؤل عنهم ولم

يجدوه ..كان قائدهم ترك لهم رساله ان يتوجهوا لنادي البلده

ليتعرف عليهم وفعلا توجهوا الي هناك وتقابلوا مع المدرب رأفت

الذي يلقب بالسفاح (كان مدربهم ظابط مخابرات في يوم من الايام

ولكن احالوه لتقاعد مبكر وتدريب الخريجيين لانه كان معروف

بوحشيته كان مبدأه اقتل اولا واسأل ثانيا)

المدرب رأفت: اهلا اهلا بالخريجين الجداد ..اتمني انكم تكونوا

ودعتوا حياتكم في مصر لان هنا هتكونوا تقريبا مفصولين عن

العالم الخارجي ..تدريبكم هيبدأ الساعه 6 صباحا وهينتهي 6

مساءا بدون اي استراحات او اي اعذار وباقي اليوم النهارده

استمتعوا بيه لانه يعتبر اخر يوم راحه ليكم ..ده نادي البلد طبعا

مش بمستوي اصغر نادي في القاهره بس ده اللي موجود هو

اقرب للمركز الرياضي عن انه نادي ودلوقتي عرفوني بنفسكم

تعرفوا جميها علي بعضهم وفهم رأفت ان ادهم يعتبر القائد

الروحي لاصدقائه وانهم يطيعوه في كل كلامه واحس انه شاب

يعتمد عليه ...انتهت المقابله وانصرفوا يستمتعوا باخر راحه لهم
حاول ادهم ان يتصل بوالدته كي يطمئنها عليه ولكنه فوجئ بعدم

وجود تغطيه للموبيل وحاول مرارا ومرارا بدون فائده الي ان راه

رأفت
رأفت: مفيش شبكه هنا اطلع سطح النادي ممكن تلقط شبكه بس

بتقطع علي طول فقول المهم بسرعه
ادهم: انا متشكر جدا لحضرتك بعد اذنك
فعلا توجه ادهم كي يصعد الي سطح النادي وهو يمسك موبيله

وينظر اليه وفجأه صرخ باعلي صوته لدرجه ان اصدقائه سمعوا

صوته واتجهوا اليه

ادهم كان متجهه الي السطح عندما اصطدم بواحده كانت تحمل

كوب نسكافيه ساخن جدا فوقع علي صدره الكوب بما فيه وحرق

له صدره وهذا جعله يصرخ من الالم ..اخذ ادهم وضع الركوع

كي يقلل من لمس القميص الساخن لصدره .كان غير قادر علي

الكلام نهائيا ولكنه سمع صوتها تتاسف له
البنت: انا اسفه اسفه اسفه جدا انت كويس؟؟
استعد ادهم كي يرد عليها ويشتمها لتصرفها الاحمق وعندما رفع

راسه لينظر اليها تفاجئ بعينين مليئتين بالدموع التي تهدد بالنزول
عينين اجمل ما يكون ..لم يري مثلهم من قبل ..عينين لم يحدد لونهم

هل هو اخضر؟ او رمادي ؟تقريبا كان اخضر فاتح ..غرق في

لون عينيها لدرجه انسته الالم الذي يحس به
البنت: ارجوك رد عليا انت كويس؟؟
اعاده صوت البنت الي الواقع
البنت: انت كويس ولا ايه ؟ طيب اعملك حاجه
ادهم: لا مش كويس نهائي ومفيش حاجه تقدري تعمليها
البنت: طيب حاول تقلع القميص علشان صدرك
هنا وصل اصدقاؤه اليه
احمد: في ايه اللي حصل؟؟ مالك يا ادهم؟
البنت: انا اسفه انا اتخبطت فيه والكوبايه كانت سخنه فوقعت عليه
نظر احمد للفتاه واستعد كي يرفع صوته عليها ولكن تاه في جمال

عينيها فصمت...
حمدي: خلاص حصل خير اتفضلي حضرتك احنا هنتصرف معاه
البنت: انا اسفه كمان مره ارجوك سامحني بجد مش قصدي
ادهم:زي ما قالك حصل خير اتفضلي حضرتك
ساعد احمد صاحبه المصاب كي يتخلص من قميصه وذهب حمدي

كي يسأل رأفت عن اقرب مستشفي فذهب معه كي يري ادهم

وتوجهوا لاقرب مستشفي وعالجوه كان حرق من الدرجه الثانيه

غير خطير جدا ..اعطوه كثير من المسكنات للالم وتوجهوا الي

السكن المعد لهم
عندما حاول ادهم ان يأخذ من المسكنات هنا تدخل رأفت
رأفت: المسكنات للضعفاء وانت هتكون ظابط مخابرات ولو

اتصبت في مهمه مش هتلاقي مسكنات او دكاتره
نظر للجميع ووجه كلامه اليهم جميعا
رأفت: الدرس الاول...الالم صديقك الصدوق لازم تصاحبه ولازم

تعود عقلك ازاي تتعامل مع الالم وازاي تفصل عقلك عن

الاحساس بالالم ..هاه يا سياده الملازم ادهم لسه عايز تاخد

مسكنات؟؟؟
ادهم كان يحب التحدي جدا وكان يحب ان يتقن اي شيئ يقوم بيه

وان كان مطلوب له ان يصاحب الالم فهذا ما سيفعله
اعطي المسكنات لرأفت
ادهم: لا مش هحتاج لمسكن
رأفت: كويس ودلوقتي ارتاحوا كلكم والساعه 6 تكونوا في الساحه

بره وحضرتك ملازم ادهم عندك يومين بس راحه اعتقد كفايه؟؟
ادهم: كفايه جدا متشكر يا افندم
بعد ما خرج رأفت وتركهم
احمد: انت اتجننت ؟؟انت ازاي تديله المسكن؟
ادهم: الالم صاحبنا السادس لازم نتصاحب عليه
حمدي: والله انت مجنون يا ادهم المهم الف سلامه عليك
علي: بس البت كانت ايه مزه مزه يعني
ادهم: هو ده اللي همك البنت صح ؟ المهم ما تنساش احنا هنا

علشان حاجه معينه فركز علي المهم ودلوقتي كل واحد يروح ينام

علشان الصبح اعتقد ان يومكم هيكون طويل ومش سهل
توجه كل واحد منهم لمكان نومه وتركوا ادهم مع افكاره التي

اعادت له صوره اجمل عينين
ما اجمل تلك العينين التي تاه في جمالها ...لابد ان يراها مره

اخري كي يتأكد فقط من لون عينيها لابد ان يتأكد
ابتسم عندما تذكر والدته ودعوتها
ادهم لنفسه: كان لازم تدعي انها تحرق قلبي اهي حرقته

بجد؟؟يارب بقي باقي الدعوه ما يستجبش انا مش ناقص طيران

النوم انا محتاج النوم ضروري
ولكن هيهات ان يأتي النوم فطوال الليل تطارده عينان وتسرق

widad
مديرة الموقع

تاريخ التسجيل : 29/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل


مر العمر shimoo - صفحة 2 Empty رد: مر العمر shimoo

مُساهمة من طرف widad في الأربعاء أغسطس 03, 2016 6:47 pm

الحلقه ال 12

احمد طلب من السكرتيريه انه يدخل يقابل ابو ادهم
السكرتيره: اتفضل هو هيقابل حضرتك
احمد: متشكر جدا
عبد العزيز: اهلا اهلا بيك يااحمد.انت زيك زي ادهم تدخل في اي وقت
احمد: انا متشكر فعلا لحضرتك ولاني بعتبر فعلا ادهم اخويا فانا جاي بخصوصه
عبدالعزيز: خير في ايه قلقتني؟
احمد: خير يا فندم بس الاول حضرتك توعدني اللي هقوله لحضرتك محدش يعرفه..ومحدش يعرف ابدا انك عرفت مني..لانك عارف لو ادهم عرف ان انا وصلت كلام لحضرتك من وراه هيقاطعني
عبد العزيز: قلقتني يا ابني في ايه؟؟اوعدك محدش هيعرف حاجه بس قول بقي
احمد: ادهم عايش في قصه حب جديده وغرقان فيها علي الاخر
عبد العزيز: وهو ده اللي مخوفك..والدته قالتلي انه فعلا بيحب..بس

ده شيئ يفرحنا..اخيرا ادهم ابني قلبه دق..انت عارف انا من امتي

بتمني اللحظه اللي يجي يفاتحني فيها ويطلب مني اخطبهاله
احمد: للاسف يا فندم اللحظه دي مش هتيجي
عبد العزيز: ليه بقي؟فقيره مثلا البنت؟انا عمري ما اعترفت

بالفوارق الطبقيه..المهم الراجل يكون اعلي من الست لانه بياخدها بيته
احمد: لا يا فندم مش حكايه فقر وغني
عبد العزيز: يوه يا احمد انت بتلف وتدرو ليه؟ما تقول عايز ايه وخلص بقي
احمد: حضرتك عارف عمر البنت دي ايه؟
عبد العزيز: يعني هيكون عمرها ايه؟ تلاقيها 20 او 21 بحيث تكون مناسبه ليه
احمد: لا يا افندم ده مش عمرها
عبد العزيز: اوعي تكون كبيره في السن؟
احمد: لا برضه يا افندم
عبد العزيز: امال ايه يا ولد انتي؟انت عايز تجنني
احمد: لا يافندم عمرها 14 سنه
عبد العزيز اتصدم ومعرفش ينطق للحظات
عبد العزيز: انت عايز تفهمني ان ادهم ابني الكبير العاقل اللي دماغه توزن بلد بحالها ..اللي انا بثق فيه ثقه عمياء بيحب بنت عندها 14 سنه؟؟انت اتجننت؟
احمد: لا يا فندم دي الحقيقه وهو رافض يسمع مني نهائي نصحته

بس قافل عقله تماما..هما بيتقابلوا كتير في اماكن مقفوله..انا كل

اللي هامنني مستقبله تخيل يا افندم لو غلط معاها؟؟؟دي قاصر

يعني هيكون هتك عرض لقاصر ده هيدمر مستقبله وشغله

وسمعته..هيدمر حتي سمعه العيله كلها..وعلشان كده كان لازم

اجي اقول لحضرتك
عبد العزيز: ابني اعقل من كده..انت فاهم؟؟ مش ابني اللي يغلط

مع بنت؟
احمد: ومش ادهم برضه اللي يحب عيله...بس حاليا هو تفكيره

مشوش وبيحبها فعلا ..يبقي ايه اللي يضمن لحضرتك انه ما

يغلطش؟؟؟؟؟؟؟؟
عبد العزيز: سيبني لوحدي واتفضل انت
احمد: بس حضرتك وعدتني
عبد العزيز: ما تخافش مش هنسي وعدي ومحدش هيعرف اني

عرفت منك..بس الاول لازم اتأكد بطريقتي
سافر احمد وهو فرحان انه اخيرا هيفرق ما بينهم والموضوع

موضوع وقت مش اكتر
ادهم: احمد::تصدق ليك وحشه..اليوم كله محدش سألني رايح فين

وجاي منين
احمد: ربنا ما يحرمكش مني ابدا
ادهم: طيب ادخل ارتاح..
عبد العزيز طول الوقت كانت دماغه هتنفجر من التفكير لانه مش

مصدق ان ابنه يفكر كده
عبد العزيز: وفاء يا وفاء
وفاء: في ايه يا حبيبي مالك بتزعق وصوتك عالي؟
عبد العزيز: تعرفي ايه عن البنت اللي ادهم بيحبها؟قالك ايه عنها؟
وفاء: ماقالش حاجه عنها..رفض يتكلم عنها خالص..ليه؟
عبد العزيز: لا من غير ليه؟؟بس بحاول اتخيل شكلها
وفاء: انت عارف ابنك...ما تخافش ادهم طول عمره اختياراته صح؟
عبد العزيز: اتمني كده
تاني يوم عبد العزيز طلب المحامي الخاص بتاعه
عبدالعزيز: تعال ادخل يا حسين
حسين: افندم.في ايه؟
عبد العزيز: طبعا انت قبل ما تكون المحامي بتاعي انت صديقي المقرب
حسين: طبعا في ايه اتكلم قلقتني
عبدالعزيز: سمعت ان ادهم بيحب بنت مش مناسبه..وعايزك

تتأكدلي من الموضوع ده..
حسين: ادهم ابن حضرتك طول عمره عاقل ..ولو حب هيكون حد

مناسب جدا من امتي بتقلق من اختياراته ..انت ناسي لما كان عنده

8 سنين وقالك عايز ابقي ظابط ..من صغره بيعرف يحدد طريقه
عبد العزيز: عارف وده اللي بحاول اقنع نفسي بيه؟؟بس مش

هنخسر حاجه لما نتأكد..انا قلقان وعايز اتطمن
حسين: يعني انت عايزني اعمل ايه ؟اسافرله واكلمه
عبد العزيز: لا طبعا..عايزك تشوف حد من شركات المخبرين

محلات الثقه وتكلف حد يراقبه ويصورلي البنت دي ويجيبلي

معلومات عنها
حسين: انت عايز تجسس علي ابنك
عبد العزيز: عايز اتطمن مش اكتر
حسين: ولو كانت بنت علي قد حالها
عبد العزيز: وانا من امتي بحكم علي الناس بمستواهم المادي؟؟؟
حسين: طيب توعدني لو البنت كويسه ما تتدخلش في علاقته بيها
عبد العزيز: انا اكتر واحد في الدنيا بدعي من قلبي ان البنت تبقي

كويسه..انا طول عمري بحلم باللحظه اللي اجوزه فيها وافرح بيه

واشوف احفادي منه..انت عارف ان ادهم البكري بتاعي وديما

ابنك البكري بيكون ليه معزه خاصه كده في قلبك
حسين: خلاص اديني يومين كده اكون جبتلك قرار الموضوع ده
عدي يومين وادهم مشغول جدا ومش عارف يقابل ليلي خالص
واحمد بيهرب من ادهم كل ما يجي يكلمه..
وفي يوم رأفت كان عنده شغل بره فعطاهم باقي اليوم اجازه
ادهم اتفق مع ليلي انه يقابلها..وفعلا راح الفندق وحجز اوضه فيه
احمد طبعا كان مراقب ادهم واستغرب قوي انه حجز اوضه

وحس ان دي فرصته انه يمسك علي ادهم غلطه ملموسه مش

مجرد كلام وبكده يبقي عنده دليل علي كلامه لو عبد العزيز اصر

ما يصدقش حاجه علي ابنه.وعلشان كده حط كاميرا مراقبه لادهم

في الاوضه اللي حجزها علشان يصور كل حاجه تحصل بينهم.
ادهم اتقابل هو وليلي ودخلها الفندق وفضلوا يتمشوا شويه واخدها

عند الاوض من وراي ووقف قدام بلكونه ونط وشالها وفتح باب

البلكونه ودخلها وساب باب البلكونه مفتوح
ليلي: حلوه الاوضه؟مكنتش متخيله ان الفندق بالمستوي ده؟
ادهم: ده فندق سياح لازم يكون بالمستوي ده..مالك يا ليلي متوتره ليه؟
ليلي: لا مش متوتره..اخبار البنات ايه؟
ادهم: بنات ايه؟
ليلي: البنات اللي بيجبهولكم تتدربوا عليهم
ادهم: اه دول...دول ما تقلقيش منهم ابدا..شوفي اهم بنات بمعني

الكلمه ومفيش واحده فيهم عرفت تهز شعره فيا
ليلي: قصدك ايه بقي ببنات بمعني الكلمه دي؟؟؟يعني انا مش بنات ولا ايه؟
ادهم قام وقف قدامها ومسك ايديها
ادهم: انا بقول ان مفيش واحده فيهم عرفت تحركني نهائي وانتي

بتجنيني ..من نظره بتجنينيني
ليلي باصه للارض : بس انت بتقول عليهم بنات بمعني الكلمه؟يعني قصدك ان انا مش بنات بمعني الكلمه
ادهم: لا يا ليلي مش قصدي كده خالص..بس انتي لسه صغيره وجسمك مش زي بنت مثلا فوق العشرين..لسه ملامح انوثتك كلها ما ظهرتش
ليلي: قصدك ان جسمي مش مغري مثلا؟؟
ادهم: ليلي مش هنتخانق ..انا مش قصدي حاجه خالص
ليلي: لا انت قصدك ان انا عيله ومش مغريه
ادهم:طول ما انتي كل شويه تقولي علي نفسك عيله هتبقي عيله
ليلي: بقي انا عيله..هوريك العيله دي تعمل ايه
ادهم: انتي بتعملي ايه ....ليلي بطلي جنون
ليلي كانت بتستفز ادهم وتغريه وهو استجاب لاغرائها
ادهم: ليلي بطلي جنون اللي بتعمليه ده غلط..
ليلي: هاه معنديش ملامح انوثه؟؟ هاه ايه اللي ناقصني
ادهم كان بياكلها بعنيه وهو بيبصلها من فوق لتحت
ادهم: مجنون اللي يقول ان ناقصك اي حاجه
قرب منها و بدا يستجيب لافكاره الشيطانيه ..وطبعا لانه كان هيتجنن منها ما اخدش

باله ابدا من اللي واقف بره البلكونه وبيصور فيهم لقطه وري لقطه فجأه صوره ايه اخته واقفه قدامه ..كل

مايحاول يبعدها عن افكاره يتخيلها بتعمل نفس اللي ليلي بتعمله
ليلي: ايه مالك بتبعد ليه.؟خليك في حضني
طبعا لانها عيله ولانها اول مره تحس بالرغبه فعقلها مغيب تماما
هو كمان بيحاول يندمج معاها بس صوره ايه اخته مش مفرقاه
قام مره واحده وبعد عن السرير وبدأ يلبس هدومه
ادهم: البس يا ليلي هدومك ؟
ليلي: ادهم انا مستعده
ادهم: البسي هدومك وانا مستنيكي بره
سابها ادهم وخرج وهو عمالي يحاول يسيطر علي افكاره

واعصابه الثايره..ليلي لبست وطلعتله بره
ادهم: يالا علشان اروحك
ليلي: لا مش هروح..مش قبل ما تقولي في ايه وغيرت رأيك ليه؟
ادهم: علشان بحبك
ليلي: وعلشان بتحبني تبعدني عنك
ادهم: انا عمري ما هبعدك عني
ليلي: امال ايه؟مش حلوه كفايه
ادهم: بطلي جنون بقي..انت اجمل واحلي من اي حد شوفته في حياتي
ليلي: امال المشكله في ايه؟
ادهم: المشكله انك عيله وانك لازم تكبري وتفهمي ان الراجل اللي يلمس شعره واحده منك يبقي مش بيحبك... مش ده الحب ابدا.. عمر ما كان الحب بوس او احضان او متعه اللي بيحب بيحافظ علي حبيبته من نفسه قبل اي حاجه تانيه فهمتي؟ مش ده الحب مش ده الحب ابدا؟؟؟ ده متعه رغبه لكن مش حب مش حب ابدا؟؟؟ اللي بيحب بيحافظ علي حبيبته بيحمها من تهوارته فهمتي وانتي المفروض تمنعيني مش تستسلميلي بالشكل ده انتي لازم توقفيني عند حدي فاهمه؟؟؟
ادهم كان بيتكلم بعصبيه وصوت عالي وكمل كلامه
ادهم: وبعدين في حاجه كمان هيا ايه اختي
ليلي: ايه؟؟؟وهيا دخلها ايه؟
ادهم: لو ايه اختي حبت في يوم من الايام مش هرضي ابدا انها

تسلم نفسها لحبيبها مهما تكون بتحبه...ولو عرفت انها عملت

حاجه زي دي ممكن اقتلها....واللي مبرضهوش لاختي مش هرضاه ليكي ..فهمتي؟
ليلي:حتي لو كان هو كمان بيحبها؟
ادهم: اللي بيحب واحده يا ليلي ما يغلطش معاها ابدا..ميحطهاش في موقف لو اتعرف يشيلها العار عمرها كله....انا بحبك وضامن

نفسي ..لكن مش ضامن الظروف
ليلي: اوعي تقولي تاني ان انا ممكن اغير رأيي ..طيب اهوه ده

كان هيكون اكبر ضمان ليك
ادهم: مش عايزو...مش عايزك تفضلي معايا علشان انتي غلطتي معايا في يوم من الايام...عايز اكون اختيارك واختيار
قلبك....وبغض النظر عن الظروف دي ..نفترض ان انا جرالي اي حاجه
ليلي: ما تكملش
ادهم: لا يا ليلي اكمل ..انا شغلي بيعرضني للخطر كل يوم وده

شيئ لازم تتقبليه وتتعلمي تتعايشي معاه لو جرالي حاجه قبل ما

اتجوزك واصلح غلطي ده هتواجهي الدنيا ازاي؟؟؟؟هاه
ليلي: انت ليه بتفكر كده؟
ادهم: لاني اتعودت احسبها صح؟ وما اتعودتش اسيب حاجه

للظروف..ولاني بحبك ....انا عايزك تسلميلي نفسك ..بس عايز ده

يحصل قدام الكل ..عايز اخد ايدك من ايد ابوكي وعايزك تلبسي

الفستان الابيض وعايز اعملك فرح ما اتعملش لحد قبل كده

وساعتها بس هسمحلك تسلميلي نفسك..بس في النور وقدام

الكل..مش بالشكل ده ابدا..فهمتي يا اغلي من روحي
ليلي: فهمت..يالا علشان تروحني
احمد فرح جدا بالفيديو اللي معاه اخيرا بقي ماسك غلطه علي صاحبه المثالي......
تاني يوم وادهم في التدريب رأفت نادي علي ادهم
رأفت: ادهم..انت اجازه باقي اليوم
ادهم: ليه؟؟؟
رأفت: والدك طلبك وقال ان في موضوع مهم عايزك فيه وانك لازم تسافرله النهارده
احمد قلبه كان بيدق بسرعه ومستني يعرف ايه اللي هيحصل
ادهم: حد في عيلتي تعبان؟
رأفت: علي حد علمي لأ...هو قالي بس ان في موضوع مهم عايزك فيه وان الكل كويس
ادهم: خلاص اخر النهار هسافره
رأفت: خلاص ماشي براحتك
راح ادهم لليلي علشان يشوفها قبل ما يسافر
ادهم: انا هسافر النهارده
ليلي: ايه هتسافر ليه؟؟؟
ادهم: والدي عايزني ..يوم بالكتير وجاي متخافيش
ليلي: بجد يوم بس؟ مش هتغيب؟
ادهم: اوعدك يا ليلي اني مهما غبت هرجع متخافيش..سبق وقلتلك ديما هرجع ..........وانتي هتفضلي تحبيني؟؟
ليلي: هفضل احبك اليوم اللي انت غايب فيه
ادهم: ولو غبت اكتر من يوم؟؟
ليلي: انت هتغيب اكتر من يوم؟
ادهم: لا يا ليلي مش هغيب بس عايز اسمع وعدك
ليلي: اوعدك هفضل احبك وهستناك حتي لو غبت
ادهم: بجد يا ليلي هتفضلي تحبيني لو غبت؟
ليلي: بجد يا قلب ليلي ..هفضل احبك وعمري ما قلبي هينبض

لغيرك ابدا ...طول ما قلبك متعلق فوق قلبي اعرف اني لسه بحبك
ادهم: يعني لو قلعتيها اعرف ان قلبك بطل ينبض ليا
ليلي: بالظبط كده ..وانت كمان مش هتقلع السلسله غير لو بطلت

تحبني او علشان حاجه في شغلك
ادهم: وانا موافق مش هقلعها ابدا لاني مش هبطل احبك ابدا
ضمها ادهم لصدره وجواه احساس غريب ان دي هتكون اخر مره يضمها كده وهيا كمان حست الاحساس ده
ليلي: ادهم ما تتأخرش عليا
ادهم: مش هتأخر لو بأيدي ...ليلي خليكي ديما واثقه في حبي ليكي...واوعي تصدقي اني ممكن ابطل احبك ابدا
سابها ومشي وسافر وحس انه ساب قلبه وسافر ..حس انه سافر

بس روحه متعلقه هناك عند ليلي ..وفجأه افتكر دعوه امه وقلبه اتقبض قوي" ربنا يحرق قلبك ويطير النوم من عنيك" كان عنده

احساس ان تأثير الدعوه دي لسه هيشوفه





widad
مديرة الموقع

تاريخ التسجيل : 29/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مر العمر shimoo - صفحة 2 Empty رد: مر العمر shimoo

مُساهمة من طرف widad في الأربعاء أغسطس 03, 2016 6:48 pm

الحلقه ال 13

ادهم وصل البيت وسأل عن ابوه كان في المكتب هو ووفاء
ودخل عليهم .وفاء اول ما شافته حضنته
وفاء:حبيبي مش تقول انك جاي؟ انت جاي النهارده علشان عيد الام ..حبيبي انت ديما
ادهم: كل سنه وانتي طيبه يا جميل بس انتو اللي طلبتوني.
بصوا الاتنين لعبد العزيز اللي قام من مكتبه وراح ناحيتهم ..ادهم قرب من ابوه علشان يسلم عليه ولسه هيمد ايده يسلم ابوه فاجئه بحاجه عمره ما عملها قبل كده
ضربه بالقلم بكل قوته لدرجه ان ادهم كان هيوقع في الارض
وفاء: يا لهوي ابني....انت اتجننت ؟عبد العزيز انت جرالك ايه؟
عبد العزيز: اطلعي بره يا وفاء وما تتدخليش
وفاء: ما ادخلش ده ابني ..انت ازاي تمد ايدك عليه؟
عبدالعزيز: بقولك اطلعي بره؟؟؟
وفاء وقفت قدام ابنها في وش جوزها
وفاء: مش هطلع ...انت الظاهر انك اتجننت
عبد العزيز: مش انا اللي اتجننت ..اطلعي بره والا قسما بالله العظيم لو ما طلعتي بره دلوقتي لتبقي طالق بالتلاته
وفاء: انت فعلا اتجننت ..انت بتحلف عليا؟طيب مش طالعه..طلقني بقي؟؟؟
ادهم: ارجوكي يا امي اطلعي بره دلوقتي ..لما نشوف ايه اللي حصل وما تخافيش عليا
وفاء اخيرا طلعت بره وسابتهم لوحدهم
ادهم: ممكن اعرف في ايه؟وليه عملت كده؟ومن امتي انت بتتعامل معايا كده؟
عبد العزيز: من ساعه ما اتجننت
ادهم: انا مش مجنون
عبد العزيز: وده تسميه ايه غير جنون
راح لمكتبه وطلع ظرف كبير ورماه في وش ادهم فالظرف وقع علي الارض ووقعت منه صور كتير...صور لادهم وليلي وهما في
الفندق مع بعض..صور ليهم وهما في احضان بعض...صور اللي يشوفها لازم يتأكد ان في علاقه حصلت بينهم...صور عمره ما يعرف يبرأها منها ابدا
عبد العزيز: ايه مش بترد ليه؟
ادهم: محصلش حاجه ساعتها....
عبد العزيز: انت بتستعبط ولا شايفين داقق عصافير ..بطل كدب بقي؟
ادهم: انا عمري ما كدبت قبل كده ولا بكدب دلوقتي...محصلش حاجه بينا وانت ممكن تتأكد من اللي صورنا وهو يقولك اني سيبتها ومحصلش حاجه
عبد العزيز: وانت متخيل اني هصدق انكم بعد ماكنتم في الوضع ده قمت وسيبتها؟؟؟ليه مش راجل سيادتك؟؟؟وبعدين حتي لو محصلش حاجه المره دي بكره يحصل
ادهم: الموضوع مالوش علاقه بالرجوله..الموضوع اني بحبها
ومحبتش اعمل حاجه غلط معاها
عبد العزيز: وانك تاخدها فندق مكنش غلط؟وانك تبوس وتحضن فيها ده مش غلط؟؟؟وانك تحب عيله مكملتش ال 14 سنه ده مش غلط؟؟؟؟؟؟هاه رد...اخرتها تحب عيله؟ليه شفت فيها ايه؟
ادهم: غلط وعارف انه غلط..بس بحبها وهستني كام سنه وبعدها هرتبط بيها
عبد العزيز: ومين هيسمحلك؟؟؟
ادهم: يعني ايه مين هيسمحلي؟
عبد العزيز: يعني علاقتك بالبنت دي هتنتهي فورا
ادهم: اسف مش هنهي علاقتي بيها ابدا..انا قلت لحضرتك اني بحبها وهستناها
عبد العزيز: وانا قلت ان العلاقه دي هتنتهي يعني هتنتهي
ادهم: وانا بقول لحضرتك اسف مش هتنتهي..حضرتك مش هتقدر تمنعني اني احبها
عبد العزيز: انا فعلا ما اقدرش امنعك تحبها بس اقدر اعمل كتير قوي...هتسيبها ولا لأ؟
ادهم: لأ مش هسيبها ..انا اسف بس انا مش هقدر اسيبها
عبد العزيز: يبقي ما تزعلش من اللي هيحصل..ولو عايز نصيحتي روح دلوقتي ليها خدها واهرب بيها في اي مكان
ادهم: انا مش ههرب بيها...انا هتجوزها بس في الوقت المناسب
عبدالعزيز: احلم براحتك
راح عبدالعزيز لمكتبه وقعد ومسك التليفون وطلب رقم
عبدالعزيز: ايوه يا حسين...الصور اللي عندك..عايزك الصبح تبعت نسخه لمدرسه البنت..ونسخه لبيت ابوها ونسخه لنادي البلد
تتعلق الكل يتفرج عليها
ادهم جري شد التليفون من ايد ابوه
ادهم: انت ايه اللي بتقوله ده؟
عبدالعزيز: اللي سمعته..هفضحها في كل مكان ..هخليها تترفد من مدرستها واخليها ما تقدرش تخرج حتي بره بيتها ..
ادهم: انت كده بتدمر مستقبلها..وبتدمرني معاها
عبد العزيز: انت اللي بتدمرها بأيدك وبتدمر نفسك بعلاقه زي دي..علشان كده قلتلك روح خدها واهرب ...لان معتقدش ان ابوها
ممكن يقبلها بعد الصور دي وانت كمان ما اعتقدش انك تنفع ظابط..فاهربوا انتو الاتنين مع بعض
ادهم: قولتلك مش ههرب....انت عايز مني ايه بالظبط؟
عبدالعزيز: تقطع علاقتك بيها نهائي ...تعاهدني حاليا انك مش هتتصل بيها او تكلمها او تحاول تشوفها او تبعتلها رساله باي طريقه ولو في يوم عملت ده هنشرلها الصور دي..في كل مكان هيا موجوده فيه
ادهم: طيب اكلمها علي الاقل مره واحده بس
عبدالعزيز: ولا مره....
ادهم حس ان الدنيا بتنهار تحت رجليه وان عالمه كله بينهار
ادهم: لحد امتي؟؟؟
عبدالعزيز: ايه؟؟يعني ايه لحد امتي؟
اتفاجئ عبدالعزيز بسؤال ادهم اللي مكنش متوقعه فجاوبه باول اجابه تخطر علي باله
ادهم: يعني اللي بيتحكم عليه بيحكمو عليه لفتره..انت عايزني لحد امتي ما اكلمهاش..حدد فتره
عبدالعزيز مكنش متخيل السؤال ده فمكنش عارف يرد
عبد العزيز: خمس سنين
ادهم: ايه؟؟خمس سنين..من غير حتي ما اكلمها مره؟؟؟حرام عليك كتير قوي..احلفلك بأيه اني بحبها بجد واني مغلطتش معاها ابدا..واني مش هشوفها او اقابلها بس علي الاقل اكلمها حتي ولو مره ارجوك
عبدالعزيز: لا يا ادهم..ولا مره وخمس سنين ما ينقصوش يوم..انت مش متخيل صدمتي فيك كانت قد ايه لما عرفت بالبنت دي..ما تستاهلش ولا مره..انا بجد اتصدمت فيك
ادهم: وانا اسف انك اتصدمت بس انا لما حبيتها مكنتش اعرف عمرها ولما عرفته كنت حبيتها ومقدرتش ابعد عنها
عبدالعزيز: كان لازم تبعد غصب عنك لازم تبعد..مش هتتكلم مع البنت دي تاني..ومش هتسافر البلد دي تاني وانا كلمتلك مدير
المخابرات ووافق تستلم شغلك من بكره ومش هتكمل تدريبك
ادهم:.................
عبدالعزيز: عاهدني يا ادهم
ادهم: ومين قالك اني مش هكلمها من وراك او اشوفها ..هتراقبني؟
عبدالعزيز: لا مش هراقبك بس لسه عندي امل في اخلاق ابني وفي تربيتي ليه..وعارف انك لما تعاهدني مش هتخلف عهدك...ولاني
هراقبها هيا ..ولو عرفت في اي لحظه انك خنت عهدي ده..يبقي لا انت ابني ولا اعرفك وابقي متبري منك ليوم الدين وربنا شاهد
علي عهدنا ده
عاهد ادهم ابوه وسابه وراح اوضته..كان حاسس انه لازم هيصحي من الحلم اللي كان عايش فيه قريب
#########
عدي اسبوعين وكل يوم ليلي تستني تليفون من ادهم او يجيلها بس كل يوم بيخيب املها واخيرا اتجرأت وراحت لاحمد في النادي
ليلي: احمد ممكن لحظه
احمد: اه طبعا اتفضلي
ليلي: هو ادهم فين؟
احمد: ادهم مسافر
ليلي: عارفه انه مسافر بس هيجي امتي؟
احمد: مش عارف والله...تحبي اقوله حاجه لو كلمته؟
ليلي: اه قولي يكلمني بس يطمني عليه
احمد: اوك يوصل
وكل يوم يعدي ليلي تروح لاحمد وهو يقولها نفس الكلام
ادهم اتصل باحمد لانه اكتر حد بيثق فيه
ادهم: احمد ارجوك عايز منك طلب
احمد:طبعا يا ادهم اي حاجه انت بس تشاور
ادهم: انا وعدت ابويا اني مش هكلم ليلي او حتي ابعتلها رساله بس مش قادر وربنا يسامحني
احمد: انت عايزيني اخليك تكلمها
ادهم: لا كل اللي عايزه انك تقولها بس تستناني..مش عايز اكتر من كده قولها تستناني.وانا زي ما وعدتها هرجع
احمد: حاضر يا ادهم هقولها
احمد قفل مع ادهم واتصل بابوه
عبدالعزيز: احمد ازيك..البنت عامله ايه وبتسأل علي ادهم ولا لأ؟
احمد: طبعا بتسأل عليه ؟دي زهقتني في عيشتي..بص حضرتك ايه اللي مضمنك انها مش هتتصل بيه..هو وعدك انه مش هيتصل
بيها بس ما وعدكش انه مش هيرد عليها..ادهم ديما خبير في الثغرات اللي زي كده
عبدالعزيز: طيب نعمل ايه؟
احمد: نخلي البنت كمان ما تحاولش تتصل اصلا
عبدالعزيز: وازاي بقي؟
احمد: ازاي بقي تسيبها عليا..بص انا هتصرف في الموضوع ده هقولها اي حاجه اخليها تبعد عنه
عبدالعزيز: خلاص ماشي بس مش عايز حد يعرف بالموضوع ده..وماتنساش ان دي سمعه ابني وعرض وشرف بنت
احمد: حاضر يا افندم محدش هيعرف بالموضوع ده ابدا
راح احمد النادي وكالعاده ليلي اول ما شافته
احمد: لا يا ليلي ما كلمنيش
ليلي: انا اسفه لو بضايقك..بس هو قالي يومين بالكتير وفات يجي شهر ولسه مرجعش
احمد: ومش هيرجع يا ليلي خلاص سيبك منه
ليلي: يعني ايه مش هيرجع؟
احمد: يعني خلاص التدريب خلص وكل حاجه خلصت..امشي يا ليلي وسيبك منه
ليلي: لا فهمني يعني ايه كل حاجه خلصت؟
احمد: يعني احتفظي بذكريات حلوه وخلاص
ليلي: ارجوك قولي ..ادهم مش هيرجع ليه؟
احمد: طالما مصره....فاكره لما خبطتيه
ليلي: فاكره
احمد: فاكره بعدها اني حاولت اكلمك وانتي رفضتي
ليلي: ايوه وده علاقته ايه بأدهم
احمد: يومها كنا في النادي والجرسون قال انك محدش بيقدر عليكي ابدا ومالكيش في القصه دي وطبعا ادهم بيحب التحدي جدا فصمم ساعتها يوصلك باي طريقه واتراهنا كلنا عليكي انه هيخليكي زي الخاتم في صباعه
ليلي: وانت متخيل اني هصدق كلامك ده؟ادهم مش كده ..ادهم بيحبني بجد
احمد: واللي بيحب بجد بيسافر من غير ما يرجع
ليلي: عنده ظروف
احمد: بلاش سافر دي..اللي بيحب بيصور حبيبته فيديو زي ده
طلع احمد موبيله ووري ليلي الفيديو اللي صورهولهم في الفندق ..فيديو ليها في احضان ادهم ..حست انها هيغمي عليها
احمد: الفيديو ده مبعوت للشله كلها اثبات انه فاز بالرهان ,,هاه لسه بيحبك؟؟
ليلي:.............انا مش قادره اصدق
احمد: لما هو بيخاف عليكي ليه ما قفلش البلكونه بعد مادخلتوا .؟طبعا لانه كان متفق مع حد يصوره فساب الباب مفتوح..........
احمدي ربنا انه ما غلطش معاكي ...اوعي تكوني صدقتي قصته انه بيحبك وانه ما يرضاش يغلط معاكي..انتي بس صعبتي عليه
مش اكتر محبش يضيع حلم الدكتوره ..اه ولما كلمته اخر مره وقولتله انك بتسألي عليه قالي اقولك " لما تفقدي عذريتك بأي طريقه ساعتها هو مستعد ينام معاكي"
ليلي: كفايه ارجوك كفايه
احمد: انا اسف بس انتي كنتي عايزه تعرفي..وانا شايف ان من حقك تعرفي الحقيقه
ليلي سابته ومشيت وهو حس انه انتصر اخيرا بس انتصر علي مين؟؟مشي احمد وهو حاسس باحساسين مختلفين..فرحه انه انتقم وضيق ماليه لان ادهم عمره ما قصر معاه في اي شئ ..هو ما غلطش فيه علشان ينتقم ..فضل طول الطريق يحاول يريح ضميره او يفتكر اي موقف ادهم عمله معاه ضايقه بس للاسف من اكتر من 15 سنه وهما اصحاب وعمر ما ادهم زعله في مره كل اللي افتكره كانت مواقف ادهم بيخرجه فيها من مشكله وراي مشكله..افتكر كل مره ادهم يغطي عليه ويقول انه هو اللي غلطان علشان ما يتعاقبش وياخد ادهم العقاب بداله..افتكر كل مره ادهم
اتحرم من اجازته وهو في الكليه علشان اخطاء هو عملها..
افتكر ان ادهم طول عمره كان صديقه الصدوق وعمره ما قل معاه ابدا..وصل للمعسكر وكله ندم علي الل عمله بس كانت الغيره عمياه ومسيطره عليه"ايه اللي انا عملته ده؟؟؟"
مسح الفيديو اللي صوره وندم جدا بس ندمه كان متأخر قوي
ليلي وصلت بيتها من غير ما تعرف وصلت ازاي؟؟الدموع ماليه عنيها ..الكل اول ما شافها بيسألها في ايه؟
وهيا مش قادره تتكلم او ترد حتي جدها لما جيه..معرفتش برضه ترد عليه واخيرا انهارت في حضن جدها واغمي عليها

ياتري دي نهايه الحب الكبير؟؟؟
ولا الحب بيعيش ديما؟؟؟
افترق الاحباب عن بعض ..هيرجعوا تاني ولا خلاص؟؟؟احمد هيحاول يصلح غلطه وهيعترف لادهم ولا هيواصل حياته؟
ا


widad
مديرة الموقع

تاريخ التسجيل : 29/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مر العمر shimoo - صفحة 2 Empty رد: مر العمر shimoo

مُساهمة من طرف widad في الأربعاء أغسطس 03, 2016 6:49 pm

الحلقه14

علي فكره ادهم ذكرياته دي من عشر سنين مش خمسه ارجعو لاول حلقه
هو مسافر من خمس سنين لكن قبل ما يسافر فضل في مصر خمس سنين وهنفهم اكتر مع الحلقات بس كل الذكريات دي من عشر سنين

ليلي اخدوها اهلها علي المستشفي ولما الدكتوره كشفت عليها
الدكتوره: بنت حضرتك عندها انهيار عصبي
جدها وابوها: ايه؟؟طيب ليه؟؟؟
الدكتوره: حد فيكم زعلها
جدها: لا يا بنتي ابدا ليلي دي دلوعه البيت كله
الاب" انت اكتر واحد هيا بتتكلم معاك..اكيد لمحتلك بحاجه
الجد: لا يا ابني بقالها فتره كبيره مش بتتكلم معايا..تقريبا من....
الاب: تقريبا ايه يا بابا؟
الجد: من ساعه ما سألتني عن الحب وانا قلتلها مش وقته...يمكن تكون حبت ولما انا قفلت الكلام خبت عني؟؟؟
الاب: يعني هيا بتحب؟؟؟
الجد: مش عارف اسأل اسماء صاحبتها كل اسرارهم مع بعض
فعلا راح الاب واتصل بيبت اسماء وطلب يكلمها
الاب: ازيك يا اسماء عامله ايه؟
اسماء: انا كويسه يا عمو خير في حاجه؟
الاب: انتي اللي قوليلي في ايه؟
اسماء: مش فاهمه قصدك ايه يا عمو؟
الاب: قصدي ليلي مالها يا اسماء؟
اسماء": مالهاش يا عمو انتي ليه بتسأل كل الاسئله دي؟
الاب: علشان احنا في المستشفي بليلي وعندها انهيار عصبي
ممكن تقوليلي ايه اللي وصل بنتي للانهيار العصبي
اسماء:ايه انهيار عصبي؟؟؟ اااانا مش عارفه يا عمي ..طيب حصل امتي ؟
الاب: اسماء انتي اكتر واحده عارفه بنتي فارجوكي قوليلي ...مين اللي ليلي بتحبه ووصلها للحاله دي..وما تكدبيش علشان العشره اللي بينكم والعيش والملح ما تكدبيش
اسماء: عمو انا كل اللي اعرفه انها كانت بتحب ظابط من المتدربين الجداد وانه سافر وبس
الاب: يعني لمجرد انه سافر هيا انهارت؟
اسماء: مش عارفه يا عمي ده كل اللي اعرفه
قفل المكالمه وراح للجد وحكاله كل اللي حصل
الاب: ممكن تكون غلطت معاه ولما سافر هيا انهارت؟
الجد: لا طبعا انا حفيدتي ما تعملش كده ابدا
الاب: امال ايه اللي وصلها للانهيار .؟؟؟انا لازم اتأكد
الجد: استني هتعمل ايه؟بطل جنون
الاب: هطمن علي بنتي
راح للدكتوره وسألها
الاب: بعد اذنك يا دكتوره انا كنت عايزه اطلب من حضرتك طلب..بس عايز الموضوع سر بيننا
الدكتوره: اتفضل طبعا
الاب: عايز اتأكد اذا كانت بنتي لسه بنت ولا لأ؟
الدكتوره: انت عايزني اشوف عذريه بنتك ومن غير ما هيا تعرف؟
الاب: ايوه..لو سمحتي
الدكتوره: بس بنتك لو عرفت ده هيأثر زياده علي حالتها
الاب: انا بثق في بنتي جدا بس مش لاقي اي سبب يوصلها للانهيار
وافقت الدكتوره وفعلا كشفت علي ليلي وطمنتهم انها مازلت محتفظه بعذريتها
فضلت ليلي في المستشفي فتره طويله واخيرا بدأت تتكلم وشويه

شويه جدها بدأ يخرجها من حالتها وقالها انها لازم تكون قويه وانها لسه في اول الطريق والحياه قدامها طويله وما ينفعش تنهار قدام
كل مشكله
وفي يوم قررت ليلي انها لازم تركز في مذاكرتها وبس لانها لازم تنجح وتوصل لحلمها فوقفت قدام المرايه ومسكت السلسله اللي
في رقبتها وبدأت تعاهد نفسها
في نفس اللحظه دي ادهم قرر انه لازم ينجح في شغله ولازم يوصل لحلمه علشان لما يرجع لحبيبته يكون رافع راسه فوقف
قدام المرايه ومسك سلسلتها وعاهد نفسه
ليلي: اوعدك اني عمري ما هضعف تاني ابدا وهقف قدام كل حاجه تقابلني
ادهم:اوعدك اني عمري ما هضعف تاني ابدا وهقف قدام كل حاجه تقابلني
ليلي: واوعدك اني هفضل اكرهك لاخر يوم في عمري وكل ما احن او اضعف همسك السلسله وافتكر كل حاجه بيننا واكرهك اكتر وعمري ما هقلعها ابدا لان الكره بيدي قوه غريبه ..هكرهك لاخر لحظه في عمري...بكرهك
ادهم:واوعدك اني هفضل احبك لاخر يوم في عمري وكل ما اقسي او اضعف همسك السلسله وافتكر كل حاجه بيننا واحبك اكتر وعمري ما هقلعها ابدا لان الحب بيدي قوه غريبه ..هحبك لاخر لحظه في عمري...بحبك
ده كان عهد كل واحد لنفسه ..فضلت الايام تعدي وليلي نجحت

ودخلت فعلا كليه طب..ادهم كان مستني النتيجه علي نار كان لازم

يطمن عليها ..في يوم النتيجه ماخرجش من البيت او راح شغله

فضل قاعد جنب النت مستنيهم ينزلوا النتيجه كان مستني علي نار
واخيرا اطمن علي حبيبته وعرف انها هتقبل طب القاهره
وكان الكل مستغرب هو ليه فرحان قوي كده....
كل يوم بيعدي قدام القصر العيني بيبقي نفسه يقف ولو لحظه يمكن

يلمحها او يشوفها بس بيفتكر عهده لابوه ويمشي....
ادهم كان ديما واقف جنب اصحابه في افراحهم ومشاكلهم بس

الكل حاسس انه جواه مكسور واكتر واحد حاسس بيه كان ابوه

لدرجه انه ساعات بيفكر يروح يقوله روحلها..بس يرجع في كلامه

ويقول يمكن يكون نسيها وانتهي الموضوع ...

عدي اربع سنين علي فراق ادهم وليلي ...الفتره دي كان احمد

عايش في قصه حب مع دكتوره كانت عالجته لما اتصاب في اخر

مهمه بس كان ديما بينهم مشاكل
في يوم احمد راح شغله وكان متضايق جدا
ادهم: يافتاح يا عليم مالك يا ابني علي الصبح؟
احمد: عبير هو غيرها
ادهم:مالها ...يا ابني احمد ربنا ان واحده زيها رضيت تبصلك اصلا
احمد: ما انا حامد ربنا بس المشكله فيها هيا..هيا اللي عايزه تبعد
ادهم: تبعد ليه؟؟مش بتحبوا بعض؟
احمد: ايوه بس يا سيدي هيا قال ايه مش قادره تثق فيا
ادهم: وانت عملت ايه خلاها تفقد ثقتها فيك؟
احمد: ولا اي شيئ ..بتقول انه احساس جواها..اعمل ايه يا ادهم
لو بعدت عني هموت
ادهم: عارف يا احمد....انا هحاول اكلمها ما تقلقش
احمد: بجد هتكلمها؟؟
ادهم: بجد وانا من امتي بتأخر عليك؟؟؟؟ وبعدين انا ما يرضينيش اي اتنين بيحبوا بعض يبعدوا عن بعض
احمد: انا اسف يا ادهم
ادهم: اسف علي ايه؟
احمد: ..........
ادهم: ايه مالك؟؟
احمد: اسف انك بعيد عنها
ادهم: وانت دخلك ايه يعني؟؟؟؟وبعدين علشان عارف احساس الحرمان من حبيبتك صعب قد ايه فمرضاهوش لحد وخصوصا انت...
احمد كل يوم بيندم علي اللي عمله معاه..هو هدم حياته وادهم ديما بيبني معاه
ادهم فعلا راح لعبير الشغل
ادهم: دكتوره عبير ازيك
عبير: ادهم ازيك ..عاش من شافك
ادهم: شغل بقي...عندك وقت نشرب قهوه مع بعض
عبير : عندي تعالا نروح كافتيريا المستشفي
راحوا وقعدوا وطلبوا قهوه وفضلوا يتكلموا شويه
ادهم: المهم انتي ليه عايز
دهم: المهم انتي ليه عايزه تبعدي عن احمد؟؟
عبير: انا مستنيه السؤال ده من ساعه ما شوفتك
ادهم: واجابته؟
عبير: جوايا احساس غامض انه ممكن يخون,,,,يخون اقرب الناس ليه..مش عارفه الاحساس ده جاي منين؟
ادهم: هسألك سؤال وجاوبي من غير ما تفكري
عبير: اسأل
ادهم: بتحبيه؟
عبير: ايوه بحبه
ادهم: عايزه ايه تاني؟
عبير: عايزه اثق فيه
ادهم: عمره قصر معاكي قبل كده او عمل موقف ضايقك او عمل اي شيئ خلاه صغر في نظرك
عبير: لأ عمره
ادهم: يبقي ايه تاني...انا اعرف احمد تقريبا كده من 19 سنه من واحنا عيال وبثق فيه بعمري ..وبقولك اهوه احمد انسان اهل للثقه
واضمنه بحياتي
عبير: يعني انا لو ايه اختك توافق عليه؟
ادهم: من غير ما افكر بس هو بيعتبر ايه صغيره والا كنت جوزتهاله غصب عنه
ضحكوا الاتنين
عبير: ممكن اطلب منك طلب؟
ادهم: طبعا ...
عبير: انا ابويا ميت وماليش اخوات وعايشه انا وامي لوحدينا ممكن اعتبرك انت اخ ليا وتقف جنببي في كل حاجه..وتنسي ان احمد صاحبك وتعتبرني انا زي ايه
ادهم: ده شرف ليا يا عبير .
عبير: لحظه يا ادهم
مسكت عبير التليفون واتكلمت
عبير: ايوه يا احمد ...لو لسه عايزني قابل ادهم وحدد معاه معاد

يناسبه وتعال البيت وهتطلبني منه..سلام
قفلت السكه وادهم ضحك
ادهم: علي فكره انتي مجنونه
عبير: عارفه ..احمد هيحدد معاك معاد شوف الوقت اللي يناسبك وعرفني وانا هقول لماما
ادهم: النهارده علي الساعه 7 ينفع؟
عبير: ينفع قوي ..انا عمري ما هنسالك الجميل ده يا ادهم
ادهم: ده مش جميل مفيش جمايل بين الاخوات
ادهم ساعدهم لحد ما عملوا الخطوبه وفعلا كان بيعتبر عبير زي اخته وفي مره
عبير: ادهم ما تيجي عندي المستشفي النهارده
ادهم: ليه في حاجه؟
عبير: ايوه عايزاك ضروري يناسبك امتي؟
ادهم: ينفع الساعه 2 هعدي عليك
عبير: ماشي ينفع قوي
راح ادهم لعبير وهو متخيل انها كالعاده متخانقه مع احمد وعايزاه يصالحهم..بس اتفاجئ ادهم انها بتعرفه علي واحده صاحبتها
اتضايق ادهم من عبير وانسحب بسرعه..عبير جريت وراه
عبير: ادهم ..ادهم استني بس
ادهم: افندم
عبير: مالك في ايه؟
ادهم: مين قالك اني عايز اتعرف علي بنات ؟؟؟
عبير: انا اسفه انا متخيلتش ان الموضوع هيضايقك قوي كده...بس انت انسان رائع وانا كنت عايزه..
ادهم: عايزه ايه ؟مش يمكن اكون مرتبط؟
عبير: وهيا فين؟؟؟؟عمري ما شفتك بتتكلم مع واحده او عمرك ما اتكلمت عن واحده..لو بتحب فين هيا حبيبتك؟
ادهم: حبيبتي؟؟؟؟موجوده بس لسه مجاش الوقت اللي اعرفكم عليها ..اسألي احمد عليها وهو يقولك..بعد اذنك
عبير: انا اسفه لو ضايقتك..اتمني انك تتجمع معاها بسرعه
ادهم ابتسم وسابها ومشي وهو قلبه خلاص هينفجر من الحنين

ولقي نفسه سايق عربيته وواقف قدام القصر العيني مستني ومش عارف مستني ليه..كل اللي عارفه انه عايز يلمحها ولو من بعيد

وفضل واقف مستني ومستني ومستني وقف تقريبا 3 ساعات

واخيرا لمحها خرجت مع اصحابها...جميله مليانه حيويه ...عايز

ينزل من عربيته ويروح يضمها ..يشوف عنيها من قريب ...

عايز....عايز كتير قوي بس مش هينفع....وفجأه بصت ناحيته



widad
مديرة الموقع

تاريخ التسجيل : 29/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مر العمر shimoo - صفحة 2 Empty رد: مر العمر shimoo

مُساهمة من طرف widad في الأربعاء أغسطس 03, 2016 6:49 pm

الحلقه 15

ادهم كان قاعد في عربيته ومستني يلمح ليلي من بعيد ..عربيه ادهم كانت كلها متفيمه (يعني اللي بره ما يشوفش اللي جوي العربيه) واخيرا لمحها خارجه وهيا بصت ناحيته وراحت في
اتجاهه ووقفت قريبه جدا من عربيته وعماله تبص حواليها
اسماء: ايه يا بنتي في ايه؟ بتدوري علي مين؟
ليلي: مش بدور علي حد,,,احساس غريب جوايا
اسماء: احساس ايه؟
ليلي: قلبي بيدق بطريقه غريبه
اسماء: يالا بينا انا هموت من الجوع يادوب نلحق الاكل
ليلي: همك علي بطنك كده يالا
مشيت ليلي وكل شويه تبص وراها زي ماتكون حاسه بيه
واختفت تاني عن انظاره....هانت يا ادهم خلاص صبرت اربع سنين و3 شهور هانت خلاص..هانت يا ليلي وهرجعلك تاني

ومفيش قوه علي الارض هتفرقنا تاني...هانت يا اغلي من قلبي
________
عند ليلي
________
اسماء: قوليلي يا ليلي...هو انتي خلاص نسيتي ادهم
ليلي: ادهم؟؟؟وانتي ايه فكرك بيه دلوقتي.؟
اسماء: النهارده لما كنا قدام باب الكليه .انا افتكرت انك شوفتيه
ليلي: لا ما شفتهوش...
اسماء: لسه بتحبيه؟؟؟
ليلي: بحبه بس علي قد ما بحبه علي قد ما بكرهه...جواي كره غريب قوي ليه...بس مديوناله بحاجات كتير
اسماء: مديوناله بايه؟بانك مش عارفه تتصاحبي علي اي حد؟او ترفضي اي ولد يقرب من غير حتي ما تتكلمي معاه
ليلي: مديوناله انه كل ما بضعف كرهي ليه بيقويني تاني..اما الحب فمش وقته وده برضه بفضله الحب في الوقت الغلط بيوجع وانا معنديش استعداد ولا احب ولا اتحب
________
عدت باقي السنه ببطء شديد واليوم بيعدي بسنه علي ادهم
احمد: ادهم ادهم ادهم
احمد كان داخل بيت ادهم وبينادي بصوته كله علي ادهم فكل البيت خرج
وفاء: ايه يا مجنون انت كسبت اليانصيب؟
امجد: لا وانتي الصادقه تلاقيه عامل عمله وعايز ادهم يلحقه منها زي عوايده..
عبد العزيز: ايه الدوشه دي؟في ايه؟وانت يا ولد بتزعق كده ليه؟
احمد: انا اسف ليكم جميعا بس عندي خبر حلو
ادهم اخيرا خرج
ادهم: قول اخبارك
احمد: هتجوز انا وعبير الشهر الجاي
ادهم: اخيرا هتتنيلوا ونخلص منكم..حددتوا يوم ولا
احمد: اه عبير عايزاه يوم 21\3 يوم عيد الام
ادهم اتفاجئ بالتاريخ ده .لان ده اهم تاريخ في حياته...تاريخ فراقه عن ليلي وتاريخ رجوعه ليها برضه
احمد: ايه مالكم مفيش مبروك؟
الكل: مبروك وربنا يتملك علي خير
ادهم: مبروك يا احمد
عدي الشهر بسرعه وادهم بيحاول ما يفكرش ومغرق نفسه في تجهيزات شقه احمد وبيساعد عبير برضه وواقف معاهم ....
قبل الفرح بيوم
ادهم مستني النهار يطلع لان اول حاجه هيعملها هيروح لليلي
وبيفكر يعزمها تحضر معاه فرح احمد
عبدالعزيز دخل علي ادهم لاقاه بيجهز البدله اللي هيحضر بيها الفرح
عبدالعزيز: عقبال كده ما تجهز بدله فرحك انت...
ادهم: ربنا يسهل
عبدالعزيز: مالك مش علي بعضك
ادهم: ماليش ..ما تشغلش نفسك انت
عبدالعزيز: الصبح كنت عايزك معايا في مشوار ممكن
ادهم: لا الصبح مش فاضي
عبدالعزيز: وراك ايه؟ ..انتو جهزتو كل حاجه للفرح؟؟..في حاجه ناقصه لسه
ادهم: لا ده مشوار خاص بيا انا
عبدالعزيز: مشوار ايه؟
ادهم: بكره هكون في حل من عهدي ليك...بكره الخمس سنين هيكونوا خلصوا
عبد العزيز: ايه؟؟؟خمس سنين ايه؟وعهد ايه؟
ادهم: هاه...نسيت؟؟؟؟وانت هتفتكر ليه...دول يدوب خمس سنين ضيعتهم من حياه ابنك
عبدالعزيز: انت بتتكلم عن ايه؟
ادهم: عن ليلي ...نسيتها؟؟؟نسيت العهد اللي خليتني اعاهدك بيه؟ نسيت الخمس سنين اللي طلبت مني ابعدهم عنها؟؟
انا حافظت علي عهدي ليك وماكلمتهاش ولا مره ولا حتي عرفت اسيبلها رساله...وبكره هروحلها الصبح
عبدالعزيز: انت عايز تفهمني انك لسه فاكر البنت دي؟؟؟ده فات خمس سنين ..وانت في شغلك وحياتك
ادهم: لسه فاكرها؟؟؟؟؟ انا ليلي مش بتغيب عن بالي لحظه..انا منسيتهاش ولو ثانيه(مسك السلسه بايده) طول الوقت كانت في
قلبي وما بعدتش لحظه
عبدالعزيز: انا قلت انك خفيت من جنونك ده؟؟؟لكن الظاهر انك لسه مجنون
ادهم: انا سبق وقلتلك اني حبيتها بجد وانت مصدقتنيش ...ده مش جنون ده حب
عبدالعزيز: علشان كده كنت بترفض كل البنات اللي امك بتحاول تعرفك عليهم وعماله تدورلك علي عروسه
ادهم: انا ما طلبتش منها تدورلي علي حد ...وانت عارف اني بحب ليلي يبقي ازاي عايزني ابص لغيرها..بعد اذنك انا عايز انام
عبد العزيز: تنام؟؟؟ انا تقريبا عمري ما شفتك نايم
ادهم: بكره هنام ...عايز ارتاح طالما انام مضايقاك
عبدالعزيز خرج من اوضته وهو هيتجنن هو عمره ما تخيل انه لسه فاكر البنت دي...فضل يفتكر الخمس سنين اللي فاتوا يفتكر ابنه ...عمره ما شافه بيضحك من قلبه...عمره ما شافه نايم في اوضته ديما بينام لو نام في اي مكان ...عمره ما شافه بيتكلم مع اخواته او امه زي الاول...عمره ما شافه بيعمل اي شيئ للتسليه..كان متخيل انه كبر وبقي جد لكن
عمره ما تخيل ابدا انه كان عايش علي العهد وحارم نفسه من الحياه...معقوله هو عمل في ابنه كده؟..بس كان في ايده ايه البنت كانت صغيره قوي....
اخيرا طلع النهار وادهم راح لليلي ودخل كليتها وعمال يحلم باللحظه اللي هيضمها تاني لصدره ...عنيه بتدور عليها في كل

مكان..عامل زي المجنون عايز يشوفها...
ليلي خرجت من المحاضره وفجأه لمحته من بعيد بيدور علي حد دخلت بسرعه جوه المدرج تاني واستخبت
شافها اتنين من اصحابها عمر وايناس كانوا مخطوبين لبعض
عمر: ايه يا ليلي مالك مستخبيه كده ليه ؟في ايه؟
ايناس: في حاجه يا ليلي؟؟مالك وشك مخطوف كده ليه
ليلي: ايناس انا ممكن اطلب منك طلب غريب؟
ايناس: طبعا يا حبيبتي اطلبي
ليلي: تسلفيني خطيبك عشر دقايق
عمر وايناس: افندم؟؟؟
ليلي: في واحد بره بيضايقني من فتره وانا مش عارفه اخلص منه

فلو قلتله اني مخطوبه مش هيجي تاني
عمر: لو بيضايقك انا ممكن..
ليلي: لا مش بيضايقني هو حد محترم ولو قلتله اني مخطوبه مش هيجي تاني ..هو مش من النوع اللي بيفرض نفسه
ايناس: يعني انت عايزه عمر يقول قدامه انه خطيبك؟
ليلي: لو متضايقه بلاش
ايناس: لا طبعا ..احنا لبعض وخدي دي كمان علشان يصدق
ليلي: لا دي دبلتك مقدرش البسها
ايناس: مؤقتا وهترجعيها..لو شاف الدبله هيصدق اكتر
خرجت ليلي وهيا ماشيه جنب عمر واخيرا ادهم لمحها ..طار عليها
ادهم: ليلي...ازيك
ليلي: ادهم ازيك عامل ايه؟؟
ادهم: انا كويس وانتي؟
ليلي: انا كويسه...
ادهم: بقيتي دكتوره اهوه
ليلي: نص دكتوره لسه
ادهم: حطيتي رجلك علي الطريق الباقي سهل
هنا اتدخل عمر في الكلام اللي ادهم اصلا ما كانش شايفه
عمر: ليلي هنتأخر علي المحاضره
ادهم: مهمه قوي محاضرتك دي؟
ليلي: كل محاضراتي مهمه
عمر: لولي يالا
ادهم: لولي؟؟؟؟
عمر: سوري مش عرفتك علي نفسي
ليلي: سوري انا مش عرفتكم علي بعض....عمر ده ملازم ادهم كان صديق قديم قوي
ادهم: رائد دلوقتي بقيت رائد
ليلي: بجد؟سوري رائد ادهم....ادهم ده عمر زميلي في الكليه(واترددت تكمل)
فكمل عمر: وخطيبها..زميلها وخطيبها



widad
مديرة الموقع

تاريخ التسجيل : 29/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مر العمر shimoo - صفحة 2 Empty رد: مر العمر shimoo

مُساهمة من طرف widad في الأربعاء أغسطس 03, 2016 6:50 pm


الحلقه ال 16

ليلي: سوري انا مش عرفتكم علي بعض....عمر ده ملازم ادهم

كان صديق قديم قوي
ادهم: رائد دلوقتي بقيت رائد
ليلي: بجد؟سوري رائد ادهم....ادهم ده عمر زميلي

الكليه(واترددت تكمل)
فكمل عمر: وخطيبها..زميلها وخطيبها
عمر مسك ايد ليلي ورفع الدبل علشان ادهم يشوفهم
ادهم حس انه عجز عشرين سنه فجأه ..حس ان حمل الخمس

سنين اللي فاتوا ظهروا عليه فجأه ..خمس سنين بيحلم باللحظه دي

...بس معملش حساب انها تكون كملت حياتها ونسيته وبقي ماضي

...صدقها لما وعدته انها عمرها ما هتحطه في الموقف ده ابدا
حس انه مش قادر يتكلم او حتي يتنفس واتمني انه يختفي في

اللحظه دي لانه مش عارف يتكلم او يتحرك او يتنفس
عمر: ادهم انت كويس ...رائد ادهم
ادهم: هاه ..اه كويس
ليلي: مالك ..مش هتباركلي؟؟؟
ادهم: اباركلك؟؟؟
افتكر انه وعدها انها لو حبت هيتمنالها السعاده من قلبه وينسحب

بهدوء
ادهم: مبروك يا ليلي ..وربنا يتمملك علي خير
ليلي حست للحظه انها عايزه تضمه وتقوله انها بتحبه هوه بس

افتكرت الفيديو اللي احمد وراهولها ..فكملت جرح فيه
ليلي: من قلبك يا ادهم؟؟؟
ادهم: من قلبي يا ليلي ..ربنا يسعدك مع اللي قلبك اختاره....
ليلي: انت جاي ليه؟
ادهم: وعدتك قبل كده اني هرجع صح؟ وقلتلك اني بنفذ وعودي
ليلي: رجعت بعد خمس سنين؟؟
ادهم: المهم اني رجعت...يالا علشان محاضرتك
ليلي: هشوفك تاني؟
ادهم: لأ ما اعتقدش ..دي كانت اخر مره
سابها ومشي بسرعه لانه لازم يكون لوحده ...واخيرا وصل

عربيته ساقها زي المجنون
ليلي وقفت مكانها وجالها عمروايناس فقلعت الدبله ورجعتها

لصاحبتها
عمر: انتي متأكده من اللي عملتيه؟؟؟مش عارف ليه حسيت انه

اتصدم ..ده كان هيعيط
ليلي: متهيألك ..هو اللي سابني من سنين
عمر: يمكن كان غصب عنه؟؟؟لان ده كان شكل واحد عاشق

واتصدم
ليلي: لا هو ضحك عليا اسكت بقي
عمر: هسكت بس الراجل ده كان بيحبك واتصدم
فجأه ليلي جريت علشان تحصله وتسأله هو سابها ليه من خمس

سنين؟كان لازم الاول تسأله سابها ليه؟؟؟
عيطت تاني هيا مصدقت انها عرفت تكمل حياتها ..ليه ظهر

تاني؟؟ليه فتح كل جروحها تاني؟؟؟ ليه صحي كل حاجه

تاني؟؟
ادهم في عربيته وقف في مكان بعيد مقطوع وعيط...اول مره يعيط
اول مره يسيب نفسه يضعف كده؟؟بس امله انهار؟؟؟خمس

سنين عايش علي امل انه يشوفها تاني؟عايش علي امل انها

هترجع تاني لحضنه؟؟دلوقتي هيعيش علي ايه؟هيستني

ايه؟هيعمل ايه وهيكمل ازاي؟؟هيواجه الناس ازاي؟هيواجه ابوه

اللي اتحداه بحبه ازاي؟؟واهم من كل ده هيواجه نفسه ازاي؟؟ هيا كملت حياتها واتخطبت وهو واقف مكانه مش عارف

يتحرك او يعمل اي شيئ...اجل كل حاجه لليوم ده...اجل فرحته

وضحكه وابتسامته اجل كل حاجه علشان يعيشها معاها ..دلوقتي

هيعمل ايه؟؟؟فضل قاعد قاعد في مكانه زي ما يكون الزمن وقف بالنسبه له
تليفونه عمال يرن ويرن واخيرا مسكه ورد
ادهم: ايوه يا احمد؟؟
احمد: انت فين؟انت ازاي تسيبني في يوم زي ده؟؟؟انا عايزك

حالا تروح الشقه وتقابل المهندس هيظبط باقي الاجهزه ..ممكن
ادهم: معلش يا احمد انا بعيد حاليا..ممكن تشوف حد تاني من الشله
احمد: لا كل حد في مكان..ارجوك يا ادهم اوقف جنبي النهارده
ادهم: حاضر يا احمد هقف جنبك..نص ساعه وهكون قدام شقتك
احمد: متشكر متشكر متشكر...ربنا يخليك ليا كده
ادهم قرر جواه انه هيقف مع احمد لاخر اليوم بس مش هيحضر

الفرح لانه مش هيقدر يمثل الضحك تاني وهينسحب بهدوء في اخر اليوم..راح شقه احمد ووقف مع المهندس لحد ما خلص
احمد اتصل تاني
ادهم: في ايه تاني؟
احمد: معلش ممكن تنزل تحت البيت هتلاقي محل ورد ممكن

تشتريلي شويه وتفرشهم علي السرير ..عبير بتحب الورد
ادهم: عبير بتحب الورد وهيا عروستك ..انا مالي ؟
احمد: انت صاحبي ارجوك ارجوك...بس معلش شيل الشوك من الورد
ادهم: لا هحطهولك بشوكه علشان اعذبك!!!!
قفل ادهم وراح اشتري فعلا الورد وطلب من البايع انه عايز ورق

الورد بس ..لونين احمر وابيض,,اخدهم وطلع شقته ودخل اوضه

نومه..اول مره يشوف اوضه عريس..كانت جميله والوانها زاهيه

وكل حاجه كانت مثاليه وتخيل للحظه انه بيعمل الورد ده لليلي بس

افتكر انه عمره ما هيدخل اوضه زي دي تكون خاصه بيه.....
رسم قلب كبير احمر وجواه اصغر ابيض وجواه اصغر احمر

وهكذا وكانت قلوب جوه بعض احمر وابيض..احمر لون الحب

وابيض لون النقاء ...قفل الشقه ومشي راح للمدير بتاعه
اللواء رياض: خير يا ادهم في ايه؟؟مش النهارده فرح صاحبك

جاي ليه؟؟
ادهم: كنت عايز اسأل عن الوظيفه اللي كانت في السفاره في

استراليا لسه موجوده ولا لأ؟؟
اللواء: عندك حد كويس
ادهم: انا؟؟
اللواء: افندم؟انت؟وانت متخيل ان انا ممكن استغني عنك هنا؟؟لا

طبعا..الوظيفه مش ليك
ادهم: انا محتاج للوظيفه دي...وبالنسبه للمهمات الخارجيه حضرتك برضه تقدر تكلفني بيها من اي مكان؟؟يبقي ليه مش مستغني عني هنا؟؟
اللواء: انت مكانك هنا
ادهم: اسف يا اما حضرتك تقبل طلبي للنقل او تقبل

استقالتي..لاني في كلتا الحالتين هسافر
اللواء: ايه اللي حصلك؟مالك؟
ادهم: ماليش حاجه هنا افضل علشانها
اللواء: واهلك واصحابك؟؟
ادهم: عشت علشانهم كتير ومش هقدر اكتر من كده..ارجوك انا

لازم ابعد
اللواء: خلاص طالما مصر ..ينفع تسافر امتي؟
ادهم: النهارده
اللواء: النهارده فرح صاحبك ..مهما يكون اللي حصلك ما ينفعش

تتخلي عنه كده..بكره اخر النهار وده اخر كلام
ادهم: خلاص بكره
ادهم خرج فاتصلت بيه عبير
عبير: ادهم اوعي تتأخر عليا ارجوك
ادهم: اتأخر عليكي؟؟؟؟
عبير: انت نسيت انك انت اخويا ولا ايه؟؟؟انت اللي هتسلمني

لعريسي الساعه 7 تجيلي الكوافير
ادهم عنيه دمعت ومعرفش يرد ..هو الكل اتفق عليه النهارده؟؟؟

ازاي يحضر فرح وهو ميت جواه؟؟؟ حتي الحزن مستكترينه

عليه؟؟هو عايز يحزن علي نفسه شويه..بس مش مسموحله
عبير: ادهم رحت فين؟؟اوعي تتخلي عني
ادهم: هكون موجود ...مش هتأخر
عبير: في حاجه؟؟صوتك مخنوق
ادهم: لا مفيش ما تشغليش بالك يا عروسه باي حاجه
ادهم فضل يلف بالعربيه مش عارف يروح فين ومش عايز يواجه حد..لحد النهار ما خلص ولازم يروح يلبس
روح ودخل اوضته ولبس بدلته ووقف قدام المرايه يعدل الكرافات دخل عليه ابوه لاحظ ان ادهم ايديه بتترعش ومش عارف يربط الكرافات فقرب منه وربطهاله وادهم بيهرب من عنين ابوه لان لو اي حد بصله في عنيه هيعيط
عبدالعزيز: عقبال ما اربطلك كرافته فرحك ان شاء الله..عقبالك
ادهم: ما اعتقدش اليوم ده هيجي...
عبد العزيز: انت بتقول كده ليه؟؟؟؟
ادهم: علشان انت من خمس سنين رفضت اني حتي اسيبلها رساله؟؟رفضت اني اكلمها مره واقولها اني راجع؟؟؟وهيا نسيتني وكملت حياتها...وبقيت ماضي..عرفت ليه؟؟؟
عبدالعزيز: بنات الدنيا كلها بتتمني يركعوا تحت رجليك
ادهم: وانا مش عايز بنات الدنيا كلها..مش عايز غير واحده وانت حرمتني منها
عبد العزيز: بكره تنساها وتفوق من الوهم ده
ادهم: بكره انساها؟؟؟ كنت نسيتها ولو لحظه الخمس سنين اللي فاتوا ..علي العموم ما تشغلش انت بالك بيا..انا عشت الخمس

سنين اللي فاتوا لوحدي وهعرف اكمل الباقي لوحدي
عبدالعزيز: ادهم انا...
دخلت وفاء: ايه كل ده ده احنا البنات جهزنا ..عقبالك يا حبيبي
ادهم: متشكر يا ست الكل
ايه: انا جاهزه..ايه رأيكو؟؟
ادهم: احلي من اي عروسه وبكره تبقي عروسه زي القمر
ايه: لا انت الاول انت الكبير
ادهم: والكبير بيجوز اخته الصغيره الاول يالا بينا
مشيوا كلهم مع بعض..عبدالعزيز ووفاء ومعاهم ايه وامجد مع بعض وادهم اخد عربيته وراح لعبير علشان ياخدها ..طبعا كان

جهز العربيه علشان يزفهم بيها
اخد عبير من ايديها ودخل بيها القاعه وسلمها لعريسها احمد
احمد: انا متشكر يا ادهم لولا انت مكنتش وصلت للمرحله دي
ادهم: مبروك
عبير واحمد: الله يبارك فيك عقبالك
انسحب وقف بعيد وعايز ينسحب من الفرح من غير ما حد ياخد

باله..طبعا ابوه كان بيراقبه وقلبه بيتعصر علي ابنه اللي حاسس

انه بيبكي جواه وبيضحك قدام الناس
لسه هيمش احمد جاله يجري
احمد: ادهم الحقني الفرح نايم قوي
ادهم: وعايزني اعمل ايه؟؟مش بعرف ارقص
احمد: انت بتهرج؟؟؟الناس هتنام..اتصرف..انت بتعرف تغني

وبتعرف تعزف جيتار اتصرف
ادهم: انت عايزني اغني؟؟؟؟
احمد: ايوه غني..فيها ايه ؟؟اي اغنيه كده تصهلل الناس وهما هيكملوا
ادهم بيسأل نفسه وصله العذاب دي هتنتهي امتي وهتنتهي ولا لأ؟
احمد: ده اخر طلب اطلبه منك صهليلي الفرح شويه فوق الناس

اللي هتنام دي
ادهم: عايزني اغني يا احمد؟؟؟؟
احمد: اغنيه واحده
فعلا ادهم طلع الستيج وقررانه يغني لصاحبه وبدأ يغني
ادهم:
https://www.youtube.com/watch?

v=Hd4zxdwr_X0
اسمعوا الاغنيه وانتو بتقروا

اه اه اه اه ياللي تحب الجمال الحلو حلو الروح
في ناس جميله قوي وعايشه حلاوه روح
وبايه يفيد الجمال ؟لو عيشت بيه مجروح
اوعي الجمال يغرك او تنخدع فيه
اصل الجمال لو غرك يكويك بنار لياليه
ده مهما كان الجمال مسيره بكره يروح
ده عشق الجسد مش دايم لكن اللي دايم حلاوه روح

هنا الكل وقف وكل زماليه اتلموا والكل بدأ يهيص الا ابوه حاسس

انه بيعيط مش بيغني ..وحس ان ابنه في قمه ألمه بيغني وبيرسم

ابتسامه علي وشه وهو من جواه مدبوح
نرجع للاغنيه

انا اللي كان شاغلني واللي كان قاتلني اديتهم كل حاجه وهما

استغنوا عني.....هما استغنوا عني...هما استغنوا عني

احمد حس ان ادهم بيغني الاغنيه دي عليه
وعبدالعزيز عارف انه بيغنيها لحبيبته اللي استغنت عنه
ادهم كان بيرقص مع اصحابه وشلته

بكره الايام تبين مين قاسي ومين حنين
وساعتها هتعرفوني لما الايام تبين... لما الايام تبين

عايم والموجه عاليه والموج عالي عليا
بتشيل وتحط فيا ...الكل جاي عليا ..الكل جاي عليا

ادهم بيقول الجمله دي وهو حاسس فعلا ان الكل جاي عليه

انا اللي عشت ليهم وكنت بخاف عليهم
نسوني حتي اسمي مش هبقي خلاص عليهم

انا اللي بكره هبقي ..انا اللي بكره هبقي

الفرح كله بقي بيرقص ..ادهم عرف يفرح الكل والكل قام يرقص

وهنا هو انسحب بهدوء ..راح يغرق في احزانه
وهو خارج احمد لحقه

احمد: ادهم انت رايح فين؟؟؟
ادهم: انا اعتقد عملت اللي عليا وزياده ...اسف يا احمد معنديش

زياده اقدر اقدمهولك اسف...ادخل لعروستك
احمد: مالك يا ادهم؟
ادهم: ماليش يا احمد..ادخل لعروستك
ااستمر الفرح واخر الليل روحوا البيت لقوا ادهم بيجهز شنطته
وفاء: ادهم حبيبي ..انت بتجهز شنطتك ليه؟؟
ادهم: علشان مسافر
عبدالعزيز: مسافر فين وامتي؟؟
ادهم: مسافر بكره..استلمت شغل جديد في استراليا
الكل اتصدم
عبدالعزيز: وده امتي؟؟؟
ادهم: النهارده وبكره هسافر
عبدالعزيز: قول تهرب مش تسافر
ادهم: اهرب اسافر ادفن نفسي المسمي اللي يعجبك سميه
عبدالعزيز: دي مش نهايه الكون
ادهم: شوف علشان بس ما تتعبش نفسك ..قرار سفري نهائي
وفاء: ادهم مالك؟؟افتحلي قلبك..ايه اللي تاعبك؟؟
ادهم بصوت مخنوق : دعوتك هيا اللي تعباني..قلبي محروق ومش

عارف اعمل ايه؟؟؟ومش عارف اهرب زي ما هو بيقول ..انا عايز اهرب ..بس يا تري هو الواحد ممكن يهرب من عقله ازاي؟؟؟
سابوه ومشيوا..الام بتعيط علي ابنها هيا عمرها ما دعت عليه ولما

دعت كانت بهزار..عماله تبكي وتبكي وتقول انا السبب
عبدالعزيز: لا مش انتي السبب..انا اللي عملت فيه كده...انا اللي

فرقتهم عن بعض بس مكانش بايدي حاجه
حكي لوفاء علي كل اللي حصل
وفاء: طول عمر ابنك عاقل ..كان ممكن تعالج الموضوع بطريق

تانيه غير كده...كان ممكن تطلب منه ما يقابلهاش مثلا وكان

هيسمع كلامك
عبدالعزيز: كنت مصدوم ساعتها وده اللي حصل وتخيلت انه

نسيها مكنتش اعرف انها لسه في قلبه
وفاء: ومن امتي ابنك بيغير رأيه علي حاجه عايزها؟؟؟ والصور

فين الصور دلوقتي؟
عبدالعزيز: حرقتها من ساعتها..انتي متخيله اني ممكن افضح

واحده كده؟؟؟انا كنت بهدده بس
احمد عرف تاني يوم ان ادهم سافر وعرف من عبدالعزيز انه راح

لليلي وعرف انها مخطوبه..احمد اتصدم وروح لعروسته واول ما

شافها فضل يعيط في حضنها
عبير: في ايه يا احمد مالك؟؟؟
احمد: ادهم هاجر
عبير: وانت بتعيط علشان كده
احمد: ادهم طول عمره جنبي وعمره ما اتأخر عني وامبارح

الصبح راح لحبيبته ولقاها مخطوبه وكملت حياتها وانا طول اليوم

بطلب منه حاجات وحاجات ..تخيلي انا طلبت منه يغني ؟؟؟انت

ما تتخيليش هو بيبحها قد ايه؟وفي عز حزنه انا بقوله يغني وفعلا

غني علشاني
عبير: طيب وهيا حبيبته كانت بعيده ليه عنه
احمد: بسببي انا
عبير : ايه بسببك؟؟؟انت فرقت ما بينهم يا احمد؟؟؟
عبير وقفت وبتبصله بصدمه وفجأه افتكر لما قالت انها حاسه انه

ممكن يخون فتراجع انه يقولها الحقيقه كامله
احمد: ادهم من خمس سنين حب بنت...وكان علاقته جامده جدا

بيها وطول الوقت مع بعض وكانوا بيحبوا بعض بجنون
عبير: وبعدين انت فرقتهم ليه؟؟؟
احمد": البنت كان عندها 14 سنه وخفت عليه يغلط معاها لانهم

كانت علاقتهم مالهاش حدود
عبير: وما نصحتوش ليه؟وازاي اصلا ادهم يحب عيله؟
احمد: لما حبها ما كانش يعرف عمرها .لانها كانت ناضجه شويه

ولما عرف كان حبها ومعرفش يبعد..ونصحته كتير بس ما

سمعنيش
عبير: وعملت ايه؟؟
احمد: قلت لابوه علي علاقتهم وابوه اللي عمل
عبير: عمل ايه؟
احمد: معرفش كل اللي اعرفه انه عاهده انه يبعد خمس سنين من

غير ما يكلمها او يبعتلها رساله او يتواصل بيها وده اللي حصل
عبير: وادهم كان متخيل ان عيله عندها 14 سنه هيسيبها خمس

سنين وهيرجع يلاقيها؟؟؟
احمد مقدرش يكمل لعبير اللي عمله لانه عارف انها ممكن تسيبه

وفضل عايش تأنيب الضمير هيقتله.....

ادهم هاجر ومرجعش مصر غير مرتين مره يحضر فرح اخوه

ومره حضر فرح اخته ..بيحضر 24 ساعه يحضر الفرح واخر

الليل يسافر تاني..واستمر الحال خمس سنين كمان

خلصت الذكريات
بس هنا بقي استوب خلصت الذكريات
عدوا عشر سنين علي فراق ادهم وليلي
تعالو نرجع للواقع بقي

""""""""""""""""""""""""""""“"""""""""""""""""""""""

نرجع للوقت الحاضر

ادهم كان في الطياره راجع مصر وكل اللي فات كان بيفتكره .

اخيرا هيرجع كفايه غربه ..هو اتغلب اخيرا علي حب ليلي

ومستعد يبدأ حياه جديده مع اصحابه واهله


widad
مديرة الموقع

تاريخ التسجيل : 29/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مر العمر shimoo - صفحة 2 Empty رد: مر العمر shimoo

مُساهمة من طرف widad في الأربعاء أغسطس 03, 2016 6:51 pm


الحلقه ال 17

لكل اللي بيسأل ادهم عمره تقريبا 33 سنه وليلي 24 سنه

ادهم رجع واكتشف انه فاته كتير قوي ...فاته انه يشوف عيال

اخواته ..امجد اخوه عنده عيلين زياد عنده 4 سنين وسلمي عندها

سنتين..واخته ايه عندها بنوته اسمها مريم عندها 3 سنين...
حس انه لازم يعوضهم عن غيابه..فعلا بعد رجوعه من سفره اخد

اجازه طويله بيقضيها كلها خروج ولعب مع العيال وبس...
احمد صاحبه كمان عنده كريم عنده 4 سنين وكان صاحب مقرب

لزياد وكان تقريبا كل يوم عندهم يلعب معاهم...ادهم اخد وقت في

الاول لحد ما خلي العيال تتعود عليه..بس حبوه جدا كانوا بيقلوله

بابا ادهم فطلب منهم يقلوله بابا بس من غير ادهم...حس انه عمره

ما هيكون عنده عيال خاصين بيه فعوض ده بحبه لعيال اخواته
خلصت الاجازه ورجع لشغله ولاصحابه اللي كلهم اتجوزوا وبقي

عندهم عيال كمان الا هو واقف مكانه محلك سر...
في يوم ادهم بيلعب مع عيال اخواته واحمد جاله ومعاه ابنه
احمد: ادهم ازيك
ادهم: الحمد لله..كوكي ازيك
زياد: اهلا عمو
ادهم: روح العب مع العيال....احمد ايه اخبارك وعامل ايه؟
احمد: كويس
ادهم: ومالك بتقولها كده ليه؟؟؟عبير مزعلاك ولا ايه؟
احمد: يا ريتها بتزعلني
ادهم: ايه ده اول مره اشوف حد بيتمني ان مراته تزعله..انت

مجنون ياوله
احمد: ديما بعيده عني ..ديما في حاجه بيني وبينها..ديما بتبعد ومش

عارف ليه..مهما اعمل بتفرح للحظات وترجع تاني ..خمس سنين

متجوزين وعمري ما حسيت انها مبسوطه معايا
ادهم: طيب اتكلم معاها شوف ايه ناقصها معاك
احمد: اتكلمنا مليون مره..وكل مره تقولي مش قادره احس معاك

بالامان..اعمل ايه يا ادهم عمري ما حبيت غيرها ..عمري ما

بصيت لواحده تانيه...عمري ما اتمنيت حد قدها...وبرضه مش

مبسوطه..انا نفسي اسعدها نفسي اشوف الفرحه في عنيها..انا

مش عارف انا عملت ايه ربنا بيعاقبني عليه؟؟عمري ما عشت

يوم واحد مبسوط ..عمري ما حسيت بالسعاده..خمس سنين وانا

عايش في دوامه عذاب مش بتنتهي ابدا
ادهم: مش عارف يا احمد اقولك ايه.. طيب ابعدوا عن بعض فتره
احمد: هههههه نبعد عن بعض فتره؟؟؟هو احنا مع بعض علشان

نبعد عن بعض...احنا تقريبا ديما بعيد عن بعض..عبير بتقبل كل

النبتشيات علشان تفضل بعيده ..عبير تقريبا عايشه في المستشفي
ولو بتكون موجوده بيكون علشان زياد؟؟دي حتي رافضه اننا

نخلف تاني
ادهم: طيب انا هحاول اتكلم معاها واشوف الحكايه ايه
احمد: ادهم هو انت لسه بتحب ليلي؟؟؟
ادهم: لا يا احمد خلاص الموضوع انتهي
احمد: ادهم انا...
ادهم: انت ايه؟؟

احمد بيفكر يقوله علي اللي عمله
ادهم: مالك يا احمد؟؟
بابي بابي بابي
العيال جم يجروا علي ادهم
ادهم: ايه يا كتاكيت مالكم؟؟
زياد: احنا كنا بنلعب انا وكليم ومليم عايسه تلعب معانا
ادهم: اسمها مريم مش مليم..طيب وفيها ايه ما تلعبوها معاكم
زياد: التوره لعبة اولاد مس بنات
ادهم: التوره؟؟؟طيب ايه رأيكم نلعب كلنا مع بعض وبعدين مافيش حاجه اسمها ولد وبنت بنت خالتك تلعبها معاك وتخلي بالك منها فاهم
زياد: فاهم فاهم
ادهم: احمد تلعب معانا؟؟
احمد: لا انا هتفرج..هما ليه بيقولولك بابي؟
ادهم: وفيها ايه مش عمهم؟
ادهم فضل يلعب معاهم كلهم ...هنا جت ندي
ندي: احمد ازيك..انت جيت امتي؟
احمد: من شويه..العيال اتعودت علي ادهم بسرعه
ندي: وهو في حد ما يتعودش علي ادهم بسرعه...هيكون اب رائع
احمد: فعلا
ندي: الكتاكيت كله يجمع هنا
كلهم جم يجروا حتي ادهم
ندي: تعالوا كلو سندوتشات واطلعوا العبوا تاني
الكل: يوووووه
ادهم: بس ...كلوا وتعالوا
الكل: حاضر
وجريوا علي جوه
ندي: كلمه واحده منك ويجروا وانا ممكن ساعه قصادهم ومايعبرونيش
ادهم: شخصيات بقي...هيا السندوتشات دي للصغيرين بس؟؟مفيش للكبار الغلابه دي اي حاجه؟؟؟
ندي: بس كده انت تأمر يا جميل هبعتلك الداده بالسندوتشات وعصير اوك
ادهم: منتحرمش يا قمر
ادهم: ايه يا احمد كنت عايز تقول ايه قبل ما العيال يقاطعونا
احمد: لا ولا حاجه ..ابقي اتكلم مع عبير وبلغني
ادهم: اوك
احمد: طيب انا همشي سلام وكريم ممكن عبير تعدي تاخده
ادهم: والسندوتشات
احمد: بالهنا انت سلام
وفاء في مره عملت حفله كبيره وتقريبا كل اللي عزمتهم كانوا

بنات علشان ابنها يختار عروسه وطبعا ابنها كالعاده حضر الحفله

بس البنات كانوا مختفين بالنسباله...
خلصت الحفله والكل قاعد مع بعضه وفاء وعبدو وادهم وامجد

ومراته ندي وايه وجوزها المهندس هشام
وفاء: هاه يا حبيبي ايه رايك في الحفله؟
ادهم: اه حلوه يا ست الكل
ايه: ماما قصدها علي البنات يا ادهم
ادهم: مالهم البنات؟
وفاء: مفيش واحده يا حبيبي شدتك؟؟؟
ادهم: شدتني؟؟؟؟انتي عامله الحفله علشان كده بقي؟؟طيب

مش كنت تقوليلي كنت ريحتك من الاول
وفاء: قصدك ايه؟
ادهم: قصدي شيلي موضوع البنات ده من دماغك نهائي
عبدالعزيز: يعني ايه بقي؟؟مش هتفرحنا بيك؟
ادهم: سيبك مني ....واحمد ربنا ان عندك امجد وايه واديك فرحت

بيهم وبعيالهم....متبقاش طماع...تصبحوا علي خير
سابهم ومشي قبل ما حد يتكلم...طلع اوضته وقلع هدومه ووقف

تحت الشاور وفجأه لمح السلسله اللي في رقبته اللي عمره ما

خلعها من رقبته لدرجه حس انها بقت جزء منه....
فكر في صاحبتها..اخيرا اهوه رجع تاني وممكن يشوفها ؟ممكن

يروح بلدهم ويشوفها ؟بس هو مش مستعد يشوفها متجوزه ومعاها

عيال....مش هيستحمل ده..
لازم يحاول يشيلها من دماغه..قلع السلسه وحطها علي الحوض

وطلع اوضته ومجرد ما غمض عنيه..افتكر لوليتا اللي وعدها انه

عمره ما هيقلع السلسله ابدا من رقبته ...لقي نفسه قام وراح جاب

السلسه ولبسها تاني وحس كأن جزء من روحه رجعله...حتي لو

هيا نسيته وبطلت تحبه هو حبها ووعدها بالحب ..ومش معني انها

اتغيرت انه ينساها لانه هيفضل يحب لوليتا بتاعته لاخر يوم في

عمره والغريب انه مش بيندم علي عمره اللي بيضيع في حبها.
عدي كام شهر وفي يوم المدير طلبه في مكتبه
المدير: مقدم ادهم اتفضل
ادهم: افندم
المدير: كنت عايز اكلفك بمهمه جديده..بس مختلفه شويه وهتاخد

منك كام شهر كده..؟
ادهم: كام شهر؟؟؟؟علي العموم معنديش مانع...الوقت بالنسبالي

مش بيفرق
المدير: مهمتك تتدرب الخريجين الجداد اللي هيستلموا معانا هنا
ادهم ابتسم: انت عايزني انا ادرب الطلبه الجداد..؟؟؟؟
المدير: ايوه...احنا خلاص صفيناهم وهما عشر طلاب هيستلموا

بس عايزين تدريبات خاصه
ادهم: كوتش رأفت راح فين؟؟؟
المدير: عمره بقي فوق الستين
ادهم: كان مدرب رائع
المدير: اكيد والدليل انتو ...انت وزمايلك من اكفأ الظباط اللي

اشتغلت معاهم وعلشان كده عايزك انت تدربهم..انت مهاراتك

عاليه وعندك نفس اسلوب رأفت وبعدين مفيكش حته العطف او

الحنيه في الشغل انت جد اغلب الوقت
ادهم: قصدك دمي تقيل ورخم فبالتالي عندي الكارزما الخاصه

بالاستاذ المكروه
المدير: لا طبعا مش ده رأيي فيك نهائي
ادهم: عارف عارف انا بس بهزر..اوك انا مستعد ..شوف امتي

وفين وانا جاهز
المدير: اوك هبلغك...بس براحه عليهم في الاول
ادهم: ما تخافش مش هموتهملك كلهم
المدير: تموتهم؟؟؟؟؟
ادهم: مش هموتهم اموتهم يعني...ما تشغلش بالك حضرتك
المدير: خلاص النهارده الخميس هتسافر انت السبت تبدأ الاسبوع

من اوله ..في هليكوبتر هتاخدك للموقع بتاعهم الصبح الساعه 6
ادهم: حاضر وانا هكون جاهز
ادهم بيجهز شنطته فدخلت عليه وفاء امه
وفاء: ايه ده انت هتسافر تاني؟؟؟
ادهم: عندي مهمه كام شهر
وفاء: حرام عليك كده
ادهم: حرام عليا ايه بالظبط؟؟؟شغلي كده
وفاء: ولحد امتي يا ادهم؟؟؟لحد امتي هتفضل من بلد

لبلد؟؟؟ابوك غلط وهو معترف بده سامحه بقي
ادهم: وانتو فاكرين ان انا زعلان منه؟
وفاء: ايوه ..انت من ساعه اللي حصل وعمرك ما قعدت مع حد

فينا او اتكلمت معانا...لحد امتي هتفضل تعاقبنا علي حاجه مش

مقصوده..لحد امتي هتفضل تعاقبني يا ادهم؟؟؟
ادهم ساب اللي في ايده وراح لامه اللي بتبكي وضمها
ادهم: انا مش بعاقبكم ابدا...ومش زعلان ولا منك ولا منه...وبعدين

انتي هزعل منك ليه يعني؟؟؟؟
وفاء: علشان دعوتي اللي بتدفع ثمنها لحد دلوقتي..والله يا ادهم ما

كان قصدي ابدا..وكل يوم وكل لحظه ادعي ربنا انه يريح قلبك

بس مش عارفه مش بيستجاب ليا ليه؟؟؟؟
ادهم: ست الكل انا مش زعلان منك نهائي وعارف انه مكنش

قصدك والموضوع ده انتهي...انا مش زعلان من حد....صدقيني

انا بحاول اكون طبيعي علي قد ما اقدر ويمكن اكون ببعد علشان

انتو ما تعملوش اللي بتعملوه دلوقتي
وفاء: ايه هوا اللي مش عايزينا نعمله واحنا مش هنعمله؟
ادهم: انكم تفضلوا مراقبني بالطريقه دي...كل ما اسهر في الجنينه

اشوفك انتي وبابا واقفين بتراقبوني من البلكونه وبصعب عليكم
انا مش بنام اكتر من ساعتين..طيب اعمل ايه؟كل ما تشوفوني

لوحدي بتبصولي بطريقه ....انا عارف ان وجودي بيتعبكم
وفاء: انت عمر ما وجودك بيتعبنا ابدا..ادهم انت ابننا وده

طبيعي...طبيعي لما اشوف عمرك بيعدي وانت...
ادهم: وانا ايه؟؟؟واقف مكاني؟؟؟لو عارف او قادر اعمل حاجه

كنت عملتها من زمان...انتو بتخلوني اسافر علشان نظراتكم ليا
وفاء: طيب اتجوز
ادهم: ههههههههههههه...ضحكتيني ..اتجوز مره واحده
وفاء: مش يمكن لما تتجوز وتخلف تنسي..
ادهم: انسي ايه بالظبط؟؟؟؟انتي متخيله اني ما حاولتش انساها

مثلا ومستمتع بالعذاب ده؟؟؟؟احب اقولك اني حاولت كتير ..

عرفت بنات بره كتير جدا ,,,وحاولت ..اه صدقيني حاولت حتي

اتسلي مجرد تسليه بس للاسف فشلت...وانتي بتقوليلي

اتجوز...وبعد ما اتجوز ..هاظلم واحده معايا هتفضل طول الوقت

بتحاول ترضيني او تسعدني وهتفشل ...وهتفضل تسأل نفسها كل

لحظه ياتري عملت ايه علشان هو كده
وفاء: مش يمكن تحبها؟؟؟ليه لأ
ادهم: امي افهميني مستحيل تملي كوبايه هيا اصلا مليانه.....انا

قلبي ليلي ساكنه جواه حاولت اخرجها ومعرفتش ..هيا خلاص

عششت في قلبي فمهما اي حد يحاول يدخل مش هيلاقي مكان

اصلا...فهمتي
وفاء: طيب لما تخلف هتحب عيالك...انت شايف عيال اخواتك

بيحبوك قد ايه..وشايف العيال بيملو البيت فرحه
ادهم: عارف ....بس هفضل طول الوقت بتمني ان امهم تكون

شخص تاني وده هيدمر علاقتي بيها وهيأثر علي العيال اللي

بتتكلمي عنهم ..لو الاب والام مش بيحبوا بعض اكتر حد بيتأثر هو

العيال..وبدل ما اكون انا لوحدي كده هدخل عيله بحالها في الدوامه

بتاعتي...ارجوكي يا ست الكل سيبيني براحتي
وفاء:طيب.....
قاطعها ادهم: يووووووه ارحميني بقي
وفاء: مش هتكلم في الموضوع ده
ادهم: طيب قولي
وفاء: انت بطلت تقولي يا فوفا ليه؟؟؟وحشتني قوي فوفا منك
ادهم: حاضر هقولك يا فوفا ما تزعليش
ادهم راح المستشفي علشان يكلم عبير وهناك اتفاجأ لما شافه
شاف عمر اللي المفروض كان خطيب ليلي في يوم من الايام
فضل يبص حواليه وقلبه بيدق بسرعه ومتخيل ليلي تدخل في اي لحظه........

القدر بيعاند ادهم؟؟ولا هيديله فرصه تانيه؟؟؟
حب ام كره؟؟؟؟
ادهم هيشوف ليلي ولا هيعرف من عمر حاجه؟؟؟


widad
مديرة الموقع

تاريخ التسجيل : 29/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مر العمر shimoo - صفحة 2 Empty رد: مر العمر shimoo

مُساهمة من طرف widad في الأربعاء أغسطس 03, 2016 6:53 pm


الحلقه ال 18 و 19

اتقاءا للمشاكل الكل اتفق ان ليلي تفضل في المستشفي واتنين

مسعفين يفضلوا في المعسكر ولو في اي حاله حرجه تتحول

للمستشفي علي طول ...
وفي يوم في تدريب كان حي واحد من تلامذيته اتصاب برصاصه

في بطنه وادهم شاله بسرعه واخده للمستشفي
ليلي كانت جراحه وهيا اللي عملت العمليه للظابط المتصاب كان

اسمه مؤمن وادهم فضل طول الوقت بره اوضه العمليات مستني

يطمن عليه لحد ما خرجت
ادهم: حالته ايه؟؟؟
ليلي: وده شيئ يهمك؟؟؟انت مش بتعاملهم زي العبيد عندك؟
ادهم: ليلي مش وقته ارجوكي ...طمنيني عليه الاول
ليلي حست بضعف غريب جواه ...حست انه خايف فعلا علي

الظابط ...واستغربت ازاي حد بالاحاسيس دي ممكن يخون في

يوم من الايام
ادهم: ليلي ارجوكي حالته ايه؟
ليلي: كويس يا ادهم ماتخافش عليه ..الرصاصه ما صابتش اي

حاجه حيويه
ادهم اخيرا قعد في الارض...زي ما يكون حمل وانزاح عنه
ادهم: انا فعلا ممكن اكون قاسي عليهم بس ده لمصلحتهم ومهما

اكون اقاسي ده ولا حاجه من اللي هيقابلوه بره ...الواقع مختلف

تماما عن التدريب..لو بايدي ما ارضاش لاي حد اصلا يشتغل

شغلنا ده ابدا...احنا بنواجه الموت في كل لحظه واصحابنا بيموتوا

قصاد عنينا والمفروض ان اننا نكمل عادي...انا فعلا قاسي عليهم

بس لمصلحتهم
ليلي: انا اسفه يا ادهم ....بس اطمن هو هيكون كويس
ادهم فضل جنبه واقف علي الباب لان ممنوع دخول العنايه

المركزه ...هما حطوه فيها لحد ما يفوق ويطمنوا عليه...
ليلي كانت نبطشيه الليله دي وكل شويه تروح تتطمن عليه تلاقي

ادهم واقف مكانه قدام الباب ..كل شويه حيرتها تزيد اكتر...ليه

بيهتم بطالب كده..لحد الفجر وهو لسه واقف مكانه
ليلي: ادهم؟؟؟ارتاح بقي شويه
ادهم: طيب هرتاح .شويه بس وارتاح
ليلي: انا هفضل جنبه نام انت شويه ..انا ممكن افتحلك اي اوضه

تريح فيها شويه
ادهم: شويه وهروح ارتاح..متشكر
ليلي: ادهم الفجر طلع من بدري
ادهم: الفجر؟؟؟
ليلي: ايوه الفجر انت واقف الليل كله كده
ادهم: طيب خلاص عادي...يبقي شويه واروح المعسكر
ليلي: انت لازم تنام شويه
ادهم: انام؟؟؟؟ ياما نفسي بجد انام
ليلي: وايه المانع؟روح نام
ادهم: في مثل بيقولك ما ينام الليل غير مرتاح البال
ليلي: وانت ايه اللي شاغل بالك؟
ادهم ابتسم وبص للارض وبعدها بصلها
ادهم: ماتشغليش بالك انتي بس بيا ...روحي انتي ارتاحي شويه
سابته ومشيت بس كان نفسها تقوله ازاي بس ما تشغلش بالها

بيه؟لو عنده طريقه تقدر بيها تبطل تفكير فيه ياريت يدلها عليها.

راح ادهم المعسكر لقي مفاجأه مستنياه
ادهم: معقوله؟؟؟انا مش مصدق عنيا ابدا
سيف: لا صدق
اخدوا بعض بالحضن وفضلوا مع بعض يضحكوا ويهزروا والكل

مستغرب ان ادهم بيعرف يضحك او يهزر..
سيف كان مقرب جدا من ادهم وخصوصا في فتره سفره ..كانوا

بيتقابلو كتير جدا وكان اقرب رفيق ليه
سيف: مولع الدنيا مع لوليتك ليه؟
ادهم: اولا مش مولع حاجه...ثانيا مابقتش لوليتي خلاص
سيف: لما ما بقتش لوليتك بتتخانق معاها ليه؟
ادهم: هيا مستفزه
سيف: ما علينا نسيبنا منها...اخبار مؤمن ايه؟
ادهم: كويس الحمد لله فاق اخيرا
سيف: طيب كويس المهم شكلك عايز ترتاح شويه روح انت نام

شويه وانا هنا
ادهم: انام؟؟هو انت مش عارف اللي فيها ولا ايه؟صح انت ايه

اللي جابك هنا
سيف: رجعت مصر زيك..معرفتش افضل بره بعد رجوعك وبما

اني في اجازه فالمدير طلب مني اجيلك هنا اساعدك وخصوصا

بعد خناقاتك كل شويه مع لوليتا
ادهم: كويس كويس...طيب تعال اعرفك علي الفريق
سيف: مش هتنام
ادهم: نوم ايه بقي..يالا
اخر النهار ادهم راح المستشفي لمؤمن ..كانت ليلي لسه مستلمه

ورديتها...راحت تتطمن عليه لقت ادهم معاه
ليلي: ازيك النهارده يا مؤمن اخبارك ايه؟
مؤمن: الحمد لله احسن
ليلي: المقدم ادهم الظاهر انه بيحبك قوي...ما سابكش امبارح ابدا
مؤمن: طبعا بيحبنا كلنا ده احنا رجالته..ولا ايه؟
ادهم: طبعا رجالتي...الفريق كله بيسلم عليك...وبكره هيجولك كلهم
وبرضه فضل ادهم قاعد جنبه الليل كله ...ليلي دخلت الفجر كان

قاعد علي الكرسي ومغمض عنيه ومد رجليه علي حرف السرير

..افتكرته نايم فوقفت قدامه وافتكرت لما نام علي حجرها وفضلت

تلعب في شعره وعدها ساعتها انه هيفضل يحبها ...سألت نفسها

ليه ياتري رجع في وعده ده؟
ادهم: هتفضلي واقفه كده كتير؟
ليلي اتخضت جدا منه لانها كانت مفكراه نايم
ليلي: انت مش نايم؟
ادهم: ما انا قلتلك مش بنام
ليلي: يعني ايه مش بتنام؟كل الناس بتنام
ادهم: بنام ساعتين كده كل يومين ولا حاجه
ليلي: ده غلط وهيتعبك وهيعمل اجهاد علي قلبك وه....
ادهم: براحه شويه عليا...ايه هوه ده؟انا مش بعرف انام بحاول

بس مش بعرف...يعني مش بمزاجي
ليلي: تعال نعرضك علي دكتور مخ واعصاب
ادهم: ليلي اطلعي من دماغي ..انا كويس كده
ليلي: انت حر...لو في حاجه نادي عليا
ادهم: اوك سلام
ادهم كان بيجي المستشفي علشان مؤمن او هو بيقنع نفسه بكده

وليلي كانت بتروح كل شويه تتطمن عليه علشان هو مريضها او هيا كمان بتحاول تقنع نفسها بكده
في يوم ادهم رايح عند مؤمن كانت ليلي واقفه مع دكتور زميلها

وضحكت بصوت عالي وهو اتضايق قوي ...
راح اوضه مؤمن بس فضل مستنيها تيجي..وفعلا اول ما لمحها

جايه خرجلها بره
ادهم: مين ده اللي انتي واقفه بتضحكي بصوتك كله كده معاه؟
ليلي استغربت قوي هو ليه بيسأل اصلا
ليلي:وده يخصك في ايه؟
ادهم: يخصني ولا ما يخصنيش ما ينفعش تقفي كده وصوت

ضحكك واصل لاخر الدنيا
ليلي: مش انت اللي هتعلمني ايه اللي ينفع وايه اللي ما ينفعش
ادهم: لا طالما بتتصرفي زي العيال يبقي عايزه حد يعلمك
ليلي: وانت بقي الحد ده؟؟؟لا فوق لنفسك يا سياده

المقدم..الحبتين دول تعملهم هناك علي تلامذتك لكن هنا انت مجرد

زائر وبس...مفهوم؟؟
ادهم: زي ما انتي لسه عيله
ليلي: العيله دي بقت دكتوره ومسيرك في يوم هتقع تحت ايديها

وساعتها مش هرحمك
ادهم: هههههه وهتعملي ايه يا شاطره ؟ هتسيبيني اموت؟
ليلي:لا ده بعدك...ده انا هعالجك بس هخليك تبوس ايدي علشان

ارحمك
ادهم: يوووو تصدقي خفت...العبي بعيد يا شاطره لا انتي ولا

مليون زيك تقدري تهزيني
ليلي: بكره نشوف
ادهم: بكره نشوف
ادهم مشي وافتكر لما قالها قبل كده انها هيا تعالجه وهيا رفضت

نهائي وقالت انها ما تستحملش تشوفه متصاب ...قد ايه الزمن

بيغير الناس؟؟؟
مؤمن بقي كويس وساب المستشفي وادهم بطل يشوف ليلي
سيف كان لسه معاه بيهون عليه كتير
في يوم طلبهم مدير المخابرات وقالهم ان صفقه تهريب سلاح هتم

قريب منهم علي الحدود وانهم ياخدوا فريق ويروحوا هما الاتنين

يوقفوها باي ثمن
فعلا راح ادهم وسيف ووقفوا الصفقه بس للاسف ادهم اتصاب

رصاصه في صدره ونقلوه بسرعه علي المستشفي
ليلي كانت هناك وجالتها ممرضه تجري
الممرضه: دكتوره ليلي في ظابط جاي متصاب برصاصه في

صدره وبينزف جامد ودكتور عماد طالبك تساعديه بسرعه
قامت ليلي تجري وراحت عندهم واتفاجئت بادهم هو اللي متصاب

والدكتور عماد بيحاول يسيطر علي النزيف
عماد: ليلي تعالي هنا بسرعه اضغطي علي الجرح
ليلي واقفه مصدومه مش اول مره تشوف جرخ بينزف بس اول

مره يبقي حبيبها هواللي بينزف
عماد: ليلي تعالي هنا
قربت منه
عماد: اضغطي هنا
ايديها كانت بتترعش بس حطتها علي صدره وضغطت ولمحتها

في صدره متعلقه...سلسلتها لسه متعلقه في صدره وافتكرت
( اوعدك ان طول ما السلسله دي في صدري يبقي قلبي بينبض

ليكي انتي وبس)
ادهم كان بيفوق ويغيب ومش حاسس باللي حواليه
عماد: قلعوه السلسله دي
ادهم: لأ السلسله لأ مش هقلعها وعدتها مش هقلعها لأ
عماد: ما تخافش هنحافظ عليها ...خدروه ...ليلي خدي سلسلته

خليها معاكي وتعالي معاياي العمليه بسرعه
حطوا السلسله في ايديها واخدوه العمليات وهيا فضلت مكانها مش

قادره حتي تتنفس ...سلسلته في ايديها,,ايديها مغرقين دمه هو ..

الممرضه: دكتوره ليلي دكتور عماد عايزك معاه
ليلي: حاضر جايه
راحت استعدت ودخلت العمليات وهيا بتدعي انه مايجرالوش

حاجه ....الرصاصه كانت جنب قلبه وهما بيحاولو يخرجوها

ضغطه وطي جدا وقلبه وقف..
عماد: ليلي دلكي قلبه
ليلي بتبص لعماد وهيا مش مستوعبه كلامه
عماد: انتي مالك النهارده ابدأي دلكي قلبه بايديك يا دكتوره
فعلا ليلي مسكت قلبه بايديها وبدأت تدلكه لحد ما استجاب ليها

وبداينبض تاني بين ايديها..هنا هيا انفجرت في العياط وجريت من

العمليات وراحت تعيط براحتها كل اللي حصل كان اقوي منها

بكتير...عماد خلص العمليه وراح لها
كانت في مكتبها
عماد: انت ايه اللي حصلك النهارده؟مالك؟
ليلي: ماليش
عماد: انتي مكنتيش طبيعيه ابدا..انتي بتجنني لاي عمليه قلب

مفتوح والنهارده..انا مش عارف انتي مالك النهارده؟
ليلي: انا بس صعب عليا الظابط..بيبقوا في شغلهم ومره واحده

بيتصابوا او يموتوا
عماد: ده شغلهم وهما عارفين كده كويس ..والمفروض ان شغلنا

اننا نحاول ننقظهم مش نوقف نتفرج عليهم
سابها ومشي وهيا طلعت سلسلته ونضفتها من الدم اللي فيها

ولاحظت انه كتب اسمه علي اسمها من وراي حرفAفوق ال L
وحرف Dفوق ال Aوحرف الHفوق IوحرفA فوق الLوحرف

ال M فوق ال A
كل حرف من اسمه ضامم حرف من اسمها هيا بحيث لو حد

بصلهم هيشوف حروف فوق بعض وخلاص لكن لو ركز هيلاقي

اسمه بيضم اسمها وبيخبيه جواه,,,,
استنت ليلي ادهم يفوق وهيا بره اوضته كل شويه تتدخل تتطمن

عليه وتخرج
لحد ما فاق والدكتور عماد كان داخله وهيا بره ولما شافته
ليلي: دكتور عماد...لحظه
عماد: ايوه يا ليلي
ليلي: اتفضل رجعله دي
مدت ايديها بالسلسله
عماد: طيب ما تدخلي انتي تيديهاله
ليلي: لا معلش عندي حاله لازم اتطمن عليها ..اتفضلها انت
عماد: براحتك هاتي
دخل عماد وهيا وقفت بره تسمعهم هيقولو ايه
عماد: اخيرا يا بطل فقت..
ادهم: لو سمحت كانت في رقبتي سلسله هيا فين؟
عماد: للدرجه دي السلسله دي مهمه؟
ادهم: لو سمحت هيا فين؟
عماد: اهي موجوده ما تخافش اتفضلها
مسك ادهم السلسه وغمض عنيه
عماد: مقدم ادهم حضرتك كويس حاسس بأيه؟
ادهم: انا كويس ..صدري بس بيوجعني شويه لما بتنفس
عماد: ماهو الرئه بتاعتك اتصابت من الرصاصه ..والالم هنسيطر

عليه بالمسكنات لحد ما الجرح يخف شويه ما تقلقش
ادهم ابتسمله وغمض عنيه
عماد: هسيبك ترتاح وهما هيجيبلوك مسكنات علشان الم صدرك
خرج عماد وشاف ليلي وهيا ماشيه
عماد: دكتوره ليلي استني
ليلي: افندم
عماد: حاله مقدم ادهم مسؤليتك...زوديله جرعة المسكنات علشان

صدره بدأ يتعبه وبعدين اصلا لما مفعول البنج يختفي نهائي هيحس

بالألم بجد فحاولي تخففي عليه بالمسكنات لان الالم هيكون فوق

الاحتمال
ليلي: طيب ممكن تكلف غيري؟
عماد: انا بكلف حضرتك اهوه...اتفضلي
راحت ليلي لادهم كان ماسك السلسه في ايده ومغمض عنيه
ليلي: حمدلله علي السلامه
ادهم: الله يسلمك...اديني بقيت تحت ايديك اهوه اعملي اللي انتي

عايزاه
ليلي: دكتور عماد بيقول ان انت حاسس بألم في صدرك مع النفس
ادهم: وبعدين؟
ليلي: علي فكره الألم لسه هيزيد
ادهم: وانتي مستنياه يزيد علشان ابوس ايديك ترحميني؟؟؟
مش عايز رحمتك يا ليلي ..انا والالم كنا اصحاب عشر سنين

فمتعود عليه...
ليلي: هنشوف بعد ساعتين صاحبك هيعمل فيك ايه؟وهاجي اتفرج

عليك وانت بتأن...
ادهم: وانا مستنيكي..اتفضلي بقي سيبيني ارتاح الساعتين دول

خرجت ليلي ونادت علي الممرضه
ليلي: ياخد المضادات الحيويه في معادها ..بس بلاش مسكنات

نهائي
الممرضه: ايه؟؟مفيش مسكنات؟؟ده كده يموت
ليلي: مش هيموت ولا حاجه...هو عنده حساسيه من معظم

المسكنات ..فيستحمل الالم ؟ولا نقضي عليه خالص؟؟
الممرضه: حاضر بس حرام
ليلي: لو في ايدينا حاجه مش هنتأخر عليه..اتفضلي شوفي شغلك
ليلي حست انها بتنتقم منه ...بتنتقم لكرامتها ..بس مش حاسه بفرح

ابدا ..قلبها مش فرحان انها هتعذبه ابدا...ليه مش فرحانه؟؟
نشوف ليلي هتكمل انتقامها ولا لأ؟
ادهم هيستسلم ولا مش هيأن قدامها؟
استنوني
ShiMoOo

*****الحلقه ال 19 *****
ادهم بدأيتعب جدا جدا وبدأ جسمه كله يتشنج من الالم .دخلت عليه

الممرضه واول ما شافته جريت علي ليلي
الممرضه: دكتوره دكتوره
ليلي: في ايه ؟
الممرضه: المقدم ادهم تعبان جدا وبيتشنج
ليلي جريت عليه واول ما شافته ما استحملتش منظره وهو بيتألم
ليلي: هاتيلي ابره ..........بسرعه
ادهم بصوت متقطع: مش عايز مسكنات..مش عايز منك حاجه يا

ليلي ...استمتعي بالعرض لانه مش هيتكرر تاني
ليلي: ادهم انت تعبان جدا ولازم مسكن
ادهم: واحرمك انك تشوفيني بتألم ما ينفعش يا دكتوره؟
الممرضه: الابره اهي يا دكتوره
اخدتها ليلي ولسه هتقرب لادهم منعها فحطتها في المغذي اللي في

ايديه.راح شده كله من ايده ولما قربت ليلي منه زقها بعيد
ادهم: ابعدي عني العرض ما يشملش اللمس العرض للفرجه بس
ادهم بدأ صوت نفسه يعلي
ليلي: ادهم انت لازم تسيبني اساعدك
ادهم: مش عايز مساعدتك
هنا دخل سيف واول ما شافه بالحاله دي جري عليه
سيف: ادهم مالك في ايه؟
ادهم: طلعها بره يا سيف...طلعها بره
سيف فعلا طلع ليلي بره وطلب الدكتور بسرعه وقبل ما الدكتور

يجي
سيف: ادهم خليك معاياي ادهم ..ادهم
ادهم كان بدأ يغيب عن الوعي وفجأه الجهاز اللي محطوط علي

قلبه صفر وده معناه ان قلبه وقف ..سيف فضل يصرخ بصوته كله

وينادي علي الدكتور ..ليلي دخلت ولسه هتقرب
سيف: انتي بالذات ما تلمسيهوش انت عايزه تقتليه
دخل دكتور عماد بسرعه وبدأ ينعش قلبه لحد ما قلبه نبض تاني
عماد: في ايه ؟هو كان كويس
الممرضه: انا دخلت لقيته تعبان وبيتشنج من الالم وطلبت الدكتوره

ليلي بسرعه...علشان نشوف نعمله ايه بدل المسكن
عماد: بدل المسكن؟؟ وما اديتلوش مسكنات ليه؟
الممرضه: الدكتوره ليلي قالت ما نديلوش مسكن
عماد: ايه؟؟؟ازاي يا دكتوره مريض خارج من عمليه قلب مفتوح

ما نديلوش مسكن ؟ده انا قلتلك ان الالم بالمسكنات هيكون لا

يحتمل فما بالك من غير مسكنات نهائي؟؟؟علشان كده قلبه وقف

...قلبه ما استحملش الاجهاد
ليلي:............بتعيط وبس
عماد: دكتوره ليلي اتكلمي
سيف: عايزها تقولك ايه؟؟؟تقولك انها عايزه تقتله؟
عماد: تقتله؟ليلي؟؟؟
ادهم بدأيفوق وبيحاول يتكلم
سيف: علي العموم انا هرفع قضيه علي المستشفي وكل المسؤل

عن اللي حصل هيتجازي..اما سيادتك فتودعي شغلك ده نهائي
ادهم: كفايه سيف
عماد: مقدم ادهم حاول ما تجهدش نفسك لان قلبك وقف من كتر

الاجهاد والكلام حاليا اجهاد
ادهم: انا اللي رفضت المسكن ليلي مالهاش ذنب ....
سيف: ما انت لازم تقول كده
ادهم: هيا حاولت تديني المسكن بالعافيه وانا رفضت ولما حطته

في المغذي غصب عني شلت الكانولا خالص من ايدي
غاب عن الوعي وهو بيقول ليلي مالهاش ذنب
قال كده وغاب تاني عن الوعي
الممرضه: ده فعلا حصل الدكتوره ليلي حاولت تديله المسكن وهو

رفض ولما حطتهوله غصب شال الكانولا من ايده ورماها
عماد: علي العموم لما يفوق هنعرف ايه اللي حصل

بالظبط..دكتوره ليلي حضرتك باقي اليوم اجازه
الكل خرج وسابوه يرتاح شويه..وسيف قبل ما ليلي تمشي ناداها
سيف: اوعي تتخيلي للحظه اني مصدق اللي حصل,,,انتي عنيكي

فضحاكي يا دكتوره انتي كنتي عايزاه يموت
ليلي: لأ لأ عمري ما اتمنيتله الموت ابدا ابدا حرام عليك
سيف: حرام عليا ومش حرام عليكي اللي انتي عملتيه فيه؟
علي العموم انا عارف ان ادهم عمره ما هيتهمك بأي شيئ لاني

دي عوايده بيهتم بناس ما تستاهلش..بس انتي كفايه عليكي عذاب

ضميرك..ان ظابط بيعرض حياته للخطر في بلدك علشان يحمي

شباب البلد وتكون جزاته اننا نحرمه حتي من مسكن لوجعه ...

متشكر جدا ليكي يا ملاك الرحمه
ليلي فضلت تعيط وراحت مكتبها وعيطت عياط من كل قلبها كل ما

تفتكر شكله وهو بيتألم تعيط اكتر واكتر...ازاي عملت فيه

كده؟؟من امتي بتستمتع بالام الناس كده؟؟؟ده حتي لما بيكون

مجرم وجايلهم بتعالجه وتقول حرام نكون قادرين نمنع الالم وما

نحاولش ...تقوم تعمل كده في اغلي الناس عندها..في ادهم ....اول

واخر حب في حياتها؟؟؟؟
ادهم فاق تاني ورفض تماما انه يحمل ليلي اي مسؤليه نهائي

وخلص الموضوع علي كده
سيف: انت ازاي تعمل كده؟؟
ادهم: عايزني اعمل ايه يعني؟
سيف: تعاقبها
ادهم: مش يمكن اكون هعاقبها علي طريقتي؟؟؟مش يمكن رفضي

اني اتهمها يكون اكبر عقاب ليها؟
سيف: لا انا ما بكلش من عقابات الضمير دي
ادهم: وانتي عايزني اعمل ايه؟اخليها تتطرد من شغلها مثلا؟
سيف: ده اقل حاجه تستاهلها...انت قلبك وقف يا ادهم
ادهم: وايه يعني؟
سيف: انت هتجننيني؟؟؟نفرض انه ما اشتغلش تاني؟
ادهم: يبقي ارتحت من الدنيا واللي فيها...سيف انا اكتر واحد في

الدنيا دي فرحت لما عرفت ان ليلي دخلت كليه الطب ..عايزني

بعد كده احطم كل ده؟؟؟طيب تيجي ازاي؟
سيف: ادهم انت لسه بتحبها بعد كل ده؟؟
ادهم: ايه هو كل ده؟
سيف: ايه هو؟؟؟؟ هيا رفضتك من خمس سنين ودلوقتي معلنه

الحرب عليك وكانت لسه هتقتلك وتقولي عملت ايه؟؟
ادهم: هيا ما رفضتنيش من خمس سنين..انا اللي سبتها من عشر

سنين من غير حتي كلمه ..من غير ما اودعها او اقولها اي حاجه

وغبت عنها خمس سنين كنت متوقع ايه؟؟ارجع الالقيها مستنيه

وهم..وبعدين متنساش انا لما سبتها كان عندها 15 سنه كانت عيله

وانا اتخليت عنها مش يمكن ده جرحها وخلاها تحاول تنساني بأي

طريقه؟؟
سيف: انت ازاي قادر تحطلها مبررات كده؟؟؟
ادهم: حط لحبيبك الف عذر ولو ما لقيتش قول يمكن عنده عذر
سيف: وهيا حبيبتك؟؟؟؟
ادهم: انا تعبان ومحتاج ارتاح ممكن
سيف: ارتاح بس انا هفضل هنا جنبك مش هسيبك
ادهم: هتحرسني يعني؟
سيف: ايوه هحرسك
هنا الباب خبط ودخلت ليلي
ليلي: كنت عايزه....
سيف قاطعها: اطلعي بره
ادهم: سيف بس ...
سيف: لا مش بس مش كفايه حميتها
ادهم: سيف لو سمحت سيبنا لوحدنا
سيف: اهو ده بقي اللي لا يمكن ابدا ابدا
ادهم: سيف( قالها بصوت عالي وده تعبه وحط ايده علي صدره)
ليلي: انت تعبان؟؟
سيف: البركه في سيادتك
ادهم: سيف لو سمحت
سيف: هطلع بس هقف بره الباب
سيف طلع ووقف في الباب
ادهم: اقفل الباب
قفله ومشي
ادهم: عايزه ايه يا ليلي؟؟؟ لسه ما اكتفيتيش ؟
ليلي: لأ يا ادهم انا اسف ..اسفه مليون مره ...عمري ما اتمنيت

لحد الالم بالشكل ده
ادهم: علي العموم حصل خير
ليلي: لا محصلش خير انت قلبك وقف ولو كان جرالك حاجه

عمري ما كنت هقدر اسامح نفسي ابدا...انا سمحت لحاجات

شخصيه تأثر عليا كدكتوره
ادهم: وانا قلتلك خلاص انسي..قربي مني
قربت ليلي منه وقعدت علي حرف السرير قصاده وهو بايده مسح

دموعها وبص لعنيها
ادهم: الاخضر الفاتح اكتر لون بكرهه لون حزنك
ليلي بصتله وهيا مستغربه انه لسه فاكر الوان عنيها
ليلي: اللون ده ما بيفارقنيش ابدا
ادهم: خساره الالوان التانيه كانت جميله...اتغيرتي كتير يا ليلي
ليلي: اتغيرت فعلا...ممكن اسألك سؤال
ادهم: اسألي
ليلي: انت ليه مقلتلهمش علي اللي حصل بينا؟؟؟
ادهم: لانه حصل بينا
ليلي: يعني ايه؟
ادهم: يعني هستفاد ايه لو اضريتي في شغلك؟؟ انتي متتخيليش

فرحتي بيكي لما عرفت انك دخلتي طب كانت قد ايه
ليلي: انت ليه لسه لابس السلسله؟؟؟
ادهم: علشان وعدت صاحبتها اني هفضل لابسها
ليلي: وانت بتحافظ علي وعدك؟؟
ادهم: طول عمري
ليلي: وعدتها انك تفضل جنبها ومشيت
ادهم: مش يمكن تكون ظروف خارجه عن ارادتي...بس رجعتلها

تاني ولقيتها مرتبطه وكملت حياتها وبقيت انا ذكري في حياتهااو

الله اعلم اذا كانت افتكرتني اصلا ولا؟؟افتكرتني..انتي ايه

رأيك؟
ليلي: انت بعتها ومشيت كان لازم تكمل حياتها بأي طريقه
ادهم: بعتها؟؟؟ ربنا يعلم اذا كنت بعتها ولا لأ؟؟
ادهم: انتي يا ليلي سلسلتك فين؟؟؟
للحظه فكرت انها تتطلعها من صدرها وتوريهاله وتاخده في

حضنها وتنسي كل اللي فات..بس افتكرت انه جاي في مهمه

هيخلصها ويمشي ويسيبها تاني تلملم جروحها
ليلي: رميتها ......بعد ما سافرت استنيتك ترجع ولما ما رجعتش

دخلت كليتي وابتديت حياه جديده من غير ذكريات فرميتها
ادهم: رميتيها؟؟
ادهم حس بوجع في قلبه وحس انه مش قادر يستحمل منها اكتر من

كده
ادهم: ممكن لو سمحتي تسيبيني ارتاح شويه؟؟
ليلي: انت تعبان؟
ادهم: اه تعبان وبعترفلك تعبان جدا ممكن ارتاح؟؟
ليلي: ادهم؟؟
ادهم: ارجوكي سيبيني ارتاح...سيف
سيف دخل بسرعه
سيف: ايوه ادهم
ليلي: هسيبك ترتاح بس ممكن ابقي اتطمن عليك ؟
ادهم: انا موجود في المستشفي هروح فين
ليلي مشيت وسابته بيتألم من كلامها ..هيا نسيته علي طول للدرجه

دي كان مالوش لازمه ابدا في حياتها؟؟؟
سيف: ادهم مالك؟
ادهم: ماليش عايز ارتاح مش اكتر ..سيبني لوحدي عايز انام

شويه
سيف: وانت من امتي بتنام؟؟؟ ادهم؟؟
ادهم: انا واخد مسكنات كتير وعايز انام فعلا ارجوك سيف سيبني

لوحدي
سابه سيف لوحده مع الامه واحزانه
ليلي مشيت وهيا مستغربه هيا ليه كل ما بتحاول تقرب تبعد

زياده؟؟ليه ديما بتوصله انه مالوش قيمه في حياتها؟؟ده عمرها

في يوم ما نسيته او نامت ليله من غير ما تفكر فيه؟حتي في عز

كرهها ليه كانت بتحبه ولسه بتحبه؟؟؟ليه ليه ليه؟؟؟علشان

جرحك وسابك وخانك وصورك وفضحك مع اصحابه عرفتي

ليه؟؟؟ هتحنيله تاني ويجرحك تاني ويسيبك تاني؟؟؟لا مش

هرجعله ابدا ابدا.....
عماد راح لليلي
عماد: ليلي ايه اللي بيحصلك؟مالك؟
ليلي: ولا حاجه
عماد: في حاجه انتي مخبياها..طول عمرك مثال للدكتوره النشيطه

الشاطره لكن امبارح والنهارده؟؟؟
ليلي: اسفه ده مش هيتكرر تاني
عماد: اتمني...ليلي انتي عارفه انك ممكن تتكلمي معايا في اي

وقت..انتي عارفه انتي مهمه قد ايه بالنسبالي؟؟؟
ليلي: دكتور عماد..
عماد: لا يا ليلي اسمعيني ..من ثلاث سنين وانتي هنا معايا براقبك

وبشوفك انسانه محترمه موهوبه جميله ..حاولت اقرب بس انتي

قافله الباب .قلت يمكن في حد واستنيت الحد ده يظهر بس محدش

ظهر
ليلي: لان مفيش حد
عماد: طيب ليه؟؟ليه رافضه اي حد يقرب
مد ايده ومسك ايدها فسحبتها بسرعه
ليلي: دكتور عماد لو سمحت
عماد: ليلي احنا مش صغيرين ولا مراهقين انا عايزك اتجوزك
ليلي: ايه؟؟
عماد: ما تقوليلش اني مشاعري مفاجأه بالنسبالك..انا مشاعري

واضحه ومن بدري وانتي اكيد حسيتيها..علي العموم فكري وخدي

وقتك وردي عليا انا مش مستعجل ابدا

يا تري ليلي هتوافق وتكمل انتقامها ولا هترفض؟
ادهم هيتقبل ده ولا هيحارب ويستردها؟
سيف هيفضل يتفرج ولا هيتدخل؟؟؟



widad
مديرة الموقع

تاريخ التسجيل : 29/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مر العمر shimoo - صفحة 2 Empty رد: مر العمر shimoo

مُساهمة من طرف widad في الأربعاء أغسطس 03, 2016 6:53 pm


الحلقه ال 20
ادهم فضل في المستشفي يومين وصحته بدأت تتحسن وليلي

بتعدي تتطمن عليه وتمشي علي طول ...في ليله كانت نبطشيه

وجاتله اخر الليل تتطمن عليه
ليلي: هو انت علي طول صاحي مش بتنام؟
ادهم: بنام بس مش كتير
ليلي: اخبارك ايه النهارده؟
ادهم: كويس احسن كتير
ليلي: طيب كويس ..عايز اي حاجه؟؟؟
ادهم قام وقف قدام الشباك اللي في الاوضه وسند عليه
ادهم: عايزه تمشي امشي ولو عايزه تقعدي ندردش شويه اقعدي

براحتك
ليلي: اممم...طيب ندردش شويه
ادهم: انتي ليه ما اتجوزتيش لحد دلوقتي؟؟
ليلي: ندردش من غير اسئله شخصيه
ادهم: ماشي براحتك ...
ليلي: العيال اخبارهم ايه مع سيف؟
ادهم: العيال؟؟علي فكره دول ظباط ..سيف كويس ويمكن يكون حنين معاهم عني
ليلي: سيف حنين؟؟؟وده من امتي؟
ادهم: من ساعه ما واجه الحياه بره...الشغل بيغيرنا كتير
ليلي: فعلا الحياه العمليه مختلفه تماما عن الكليه..انك تشوف

نظري غير انك تتحط في الموقف نفسه
ادهم: فعلا...صح مش انا قابلت عمر
ليلي: عمر مين؟؟؟
ادهم: غريبه هو يقولي ليلي مين وانتي تقولي عمر مين؟؟؟عمر

خطيبك
ليلي: اه ...كان خطيبي بس حاليا اتجوز واحده صاحبتنا
ادهم: اه ايناس شوفتها
ليلي: قالك ايه؟؟؟
ادهم: وهيقولي ايه؟؟؟ماقالش غير انكم اتخرجتم وكل واحد راح

لحاله.... هو انتي سيبتيه ليه؟؟؟
ليلي: مش قلنا بلاش اسئله شخصيه
ادهم: قلنا...بس انتي عاملالي علامه استفهام كبيره مش قادر

افهمها ( قرب منها قوي) ساعات بحس انك لسه زي ما انتي وكأن

الزمن ما فاتش وساعات بحس انك بعدتي كتير قوي...انتي ايه يا

ليلي
ادهم قرب منها ولزقها في الحيطه ووقف قصادها وحط ايديه

حواليها علي الحيطه بحيث يحاصرها ما تتحركش
قرب منها قوي
ادهم: ريحتك زي ما هيا...شعرك زي ماهو بس طول شويه
قرب من خدها ولمسه بشفايفه يدوب لمسه
ادهم: كل حاجه زي ما هيا بس احلي شويه
ليلي بصتله وشاف لون بيتمناه من زمان ..لون خاص بيه هو وبس

..لون الحب ..منتهي الصفاء منتهي الرقه منتهي الجمال
قرب اكتر ولمس شفايفها بشفايفه بلمسه رقيقه ..مش بيبوسها

يدوب بيلمسها او بيجننها وبس ...لمس رقبتها وهنا لمح سلسله في

رقبتها ..فبعد وفضل يبصلها وبعدين مد ايده علشان يطلعها علشان

يتأكد بس.. هيا زقت ايده بعيد كأنها فاقت من حلم جميل
ليلي: بعد اذنك انا لازم امشي
ولسه هتمشي راح شدها جامد ولزقها في الحيطه مكانها
ادهم: مش بالسهوله دي
حاول يطلع السلسله تاني بس منعته..راح ماسك هدومها وقطعها

علشان يشوف صدرها ......
اتفاجأ لما شاف السلسله علي صدرها...مد ايده ومسكها وصدرها

بيطلع وينزل جامد من التوتر ....
ادهم: لسه لابساها...امال
ليلي: امال ايه؟؟ليه خبيت عليك؟؟
زقته ليلي بعيد ولمت هدومها ..
ليلي: علشان كنت رقيقه معاك ومحبتش اجرحك وانت خارج من

العمليه...لسه لابساها لاني عاهدت نفسي اني اكرهك طول ما انا

عايشه واني كل ما انسي افتكر بالسلسله دي اني بكرهك..السلسله

دي دليل كرهي ليك
ادهم ضحك: كرهك ليا...انتي عارفه ان الحب والكره تقريبا

وجهين لعمله واحده
ليلي: بس خلي بالك لما بيظهر وجه بيغيب التاني ما ينفعش يظهروا

مع بعض يا حب يا كره وانا كل اللي موجود حاليا كره ليك
ادهم: وانا مكتفي يا ليلي بكرهك ليا حاليا..روحي شوفي وراكي

ايه...
ليلي مشيت وسابته في حاله امل جديد...لو لسه لابساها يبقي لسه

بتفكر فيه؟؟؟كل اللي مطلوب منه يحاول ينبش الماضي شويه

ويصلح اللي حصل...لازم يفهمها هو مشي ليه؟؟؟يمكن تكون

لسه بتحبه؟؟يمكن بس اهوه احسن من مفيش....
ليلي اتضايقت قوي من ضعفها قصاده لو كان استمر معاها بنفس

الطريقه قبل ما يطلع السلسله كانت ممكن اعترفتله انها لسه

بتحبه...لازم تخلي بالها اكتر من كده...لازم تحافظ علي الحبه

الفاضلين في كرامتها...لازم تبقي قويه ومش تضعف كده ابدا
ادهم ساب المستشفي وسافر مصر يكمل علاجه..ليلي فرحت انها

خلصت منه بس قلبها وجعها لانها خافت ما تشوفوش تاني...بتحبه

وبتتمناه بس مش قادره تكون معاه وده قمه عذابها
في البيت عندها كانت خناقتها مع اهلها مستمره ديما لانها بترفض

عرسان من غير اي سبب,,ولانها بتحتفظ باسباب رفضها لنفسها

ديما..مش قادره تبرر لاي حد ولا حتي نفسها ..هيا مستنيه ايه؟؟
ادهم فضل فتره في بيته لحد ما استرد صحته وبعدها سافر تاني

علشان يسترد حبيبته.....وفي يوم كان في حفله صغيره معموله في

النادي وادهم راح هو وسيف ورجالتهم يغيروا جو ويستعيدوا

الذكريات...ادهم استأذن منهم وراح لمكانه السري الخاص بيه هو

وليلي واتفاجأ لما شافها هناك واقفه وشعرها طاير وافتكر لما كانت ديما بتستناه يجيلها ولما تشوفه بترمي نفسها في حضنه...
ادهم: ملاك واقف...زي ما انتي يا لوليتا
ليلي: انا مش لوليتا...لوليتا دي انتهت من زمان من ساعه ما

اتخليت عنها ومشيت
ادهم: ليه مصره اني اتخليت عنها يا ليلي؟؟؟
ليلي: علشان انت اتخليت عني يا ادهم
قرب منها ومسك كتافها الاتنين وقرب من ودانها قوي وكلمها

بهمس
ادهم: انا عمري ابدا ما اتخليت عنك ابدا...ليلي انا
تليفونه رن ..كان سيف بيرن عليه..كنسل عليه بس رن تاني
ليلي: رد يا ادهم علي تليفونك
ادهم: ايوه يا سيف في ايه؟؟
سيف:...بيتكلم
ادهم باستغراب: ايه هنا؟؟؟دلوقتي؟؟؟ليه وفي ايه؟؟
سيف:.........
ادهم: طيب طيب انا جاي حالا
قفل التليفون
ادهم: ليلي احنا بينا كلام كتير لازم يتقال بس مش دلوقتي ..قابليني

بكره يا ليلي عند الفندق اللي اتقابلنا فيه قبل كده ونتكلم مع بعض

...ضروري يا ليلي
ليليي: مفيش حاجه تتقال
ادهم: لا في كتير...زي مثلا بعدت ليه وسيبتك من عشر

سنين..هستناكي يا ليلي
ليلي: هحاول
ادهم نزل وهيا نزلت وراه واول ما نزل لتحت جيه عيال اخوه

جريو عليه
زياد وسلمي: بابي بابي بابي
ادهم وطي وشالهم الاتنين
ادهم: حبايب قلبي ازيكم ..امال ماما فين؟؟
زياد: مامي هناك مع عمو سيف
فعلا شاف ندي مع سيف جايين عليه وندي اول ما شافته جريت

عليه وحضنته وفضلت تعيط
ندي: ادهم انا محتجالك قوي محتجالك بجد
ادهم: خلاص يا ندي انا جنبك اهوه تعالي ... هاخدك الفندق

تريحي فيه اوك
ادهم: سيف..خلي العيال معاك شويه وهاتهملي بالليل الفندق
سيف: اوك...مين هيجي مع عمو سيف؟؟
زياد: لا احنا مس عايزين نيجي معاك احنا عايزين نفضل مع بابي
ادهم: زياد روح مع عمو سيف وانا هتكلم شويه مع مامي وبعدكده

نبقي مع بعض اوك اتفقنا
زياد: ماسي بس مس تتأخر
ادهم: مش هتأخر
باسهم واخد ندي ومشي...طبعا كل ده وليلي واقفه بتراقب من بعيد
ليلي: يا غبيه حنيتيله تاني واهو متجوز وعنده عيلين كمان؟؟لحد

امتي هتفضلي غبيه كده؟؟؟؟قلعت السلسه ورميتها علي اخر

دراعها,,,ومشيت ودخلت النادي لزمايلها
ليلي: دكتور عماد ممكن لحظه؟
عماد: ايوه طبعا بعد اذنكم
اخدها وراحوا بعيد
عماد: ايه يا ليلي خير ؟؟
ليلي: انت لسه عايز تتجوزني؟؟
عماد: طبعا وده سؤال
ليلي: طيب هستناك بكره تيجي البيت ومعاك الدبل نلبسهم ايه رأيك

؟؟يناسبك بكره
عماد بفرحه: بكره؟؟الدبل؟؟طبعا مش هتأخر ابدا وهروح حالا

اشتري الدبل....
سابها ومشي والفرحه مش سايعاه وهيا دموعها نزلت بصمت...

ادهم هيتصرف ازاي؟؟؟
ليلي هتتم الخطوبه ولا هتعرف الحقيقه في الوقت المناسب؟؟



widad
مديرة الموقع

تاريخ التسجيل : 29/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مر العمر shimoo - صفحة 2 Empty رد: مر العمر shimoo

مُساهمة من طرف widad في الأربعاء أغسطس 03, 2016 6:54 pm


الحلقه ال 21

ليلي طلبت من عماد يتجوزها وادهم مشي مع ندي يشوف مالها
ادهم: في ايه يا ندي بطلي عياط شويه وفهميني ايه اللي حصل؟
ندي: امجد اخوك
ادهم: ماله امجد جراله حاجه؟
ندي: لا
ادهم: امال ايه؟في ايه بس؟
ندي: بيحب عليا وبيخوني
ادهم: بيخونك مره واحده
ندي: متدافعش عنه لو سمحت
ادهم: مش هدافع عنه...عرفتي منين انه بيخونك؟
ندي: شوفته بعيني
ادهم: شوفتيه؟؟؟؟
ندي: ايوه شوفته مش مصدقني؟
ادهم: لا مصدقك بس مش مصدق اللي شوفتيه...شوفتي ايه بالظبط وسيبيني انا احكم علي اللي شوفتيه؟
ندي: شوفتها في حضنه
ادهم: انتي هتنقطيني بالكلام ولا ايه؟؟؟ما تحكي علي طول بقي
ندي: شوفته واخدها في حضنه وبيقولها اتطمني عمري ما هتخلي عنك ابدا ...ولا هسيبك لوحدك ابدا..يبقي بيخوني ولا لأ؟؟؟
ادهم: مش شرط
ندي: انا غلطانه اني جيتلك اصلا انت لازم تاخد صف اخوك
ادهم: اهدي واقعدي...انا مش باخد صفه...مين هيا تعرفيها؟؟؟
ندي: ايوه ايمان السكرتيره
ادهم: ايمان؟؟؟ايمان السكرتيره بتاعت ابويا؟؟انتي غيرانه من ايمان؟؟؟انا كنت عارف انك هبله بس تخيلت انك لما خلفتي عقلتي...
ندي: بقولك شوفته بيحضنها
ادهم: وايه يعني؟؟؟؟
ندي: يعني ايه ايه يعني؟؟؟وبعدين مالها ايمان وحشه ولا ناقصه ولا ايه؟؟مش فاهمه انا
ادهم: اولا ايمان دي تعتبر متربيه معانا من صغرنا نعرفها من سنين وامجد وانا بنعتبرها زي اختنا...وابويا شغلها معاه لانه وعد ابوها يهتم بيها لانه كان صاحبه..وبعدين اللي انتي شوفتيه او
سمعتيه ما يدلش ابدا علي الخيانه...المفروض تكوني اعقل من كده..وتحافظي علي بيتك...شوفتيه ادخلي عليهم واسأليه مش تهربي كده...
ندي: انا كنت عارفه انك لازم هتدافع عنه...
ادهم: ندي انا مش بدافع عنه...طيب انتي دلوقتي بتعيطي لو انا قمت اخدتك في حضني وقلتلك ما تخافيش مش هتخلي عنك ابدا..يبقي انا بحبك او احنا علي علاقه ببعض؟؟؟
ندي: لا طبعا انت اخوي جوزي..
ادهم: ماليش دعوه بقي بعلاقتي بيكي ايه...مش انت عملتيها قاعده ان اي حد ياخد حد في حضنه يبقي بيحبه....يبقي انا بحبك لما رميتي نفسك في حضني اول ما شفتيني وقولتيلي محتجالك قوي يبقي لو امجد شافنا المفروض يطلقك علشان بتخونيه
ندي: انا مش بخونه..وانت زي اخويا
ادهم: بس مش اخوكي
ندي: انت عايز توصل لايه؟؟
ادهم: ان مش معني ان حد ضم حد يبقي حبيبه....انا بضمك وانتي زي اختي...وعبير مرات احمد بعتبرها فعلا اختي ولما بتقع في مشكله بتجري عليا وبتعيط في حضني...مش يمكن ايمان في مشكله وبتستنجد بامجد وهو وعدها يفضل جنبها؟؟؟؟
قبل المشكله دي كان في مشاكل بينك وبين امجد؟؟
ندي: لا امجد بيحبني
ادهم: ولما بيحبك هيخونك ليه؟؟
ندي: يعني اعمل ايه دلوقتي؟؟؟
ادهم: ما تعمليش حاجه تقومي ترتاحي ..وبعدين تعالي نشوف غلاوتك عند جوزك ايه...ايه رأيك؟؟؟
ندي: ماشي...انا متشكره يا ادهم
ادهم: علي ايه؟؟؟اينعم انتي جيتي في وقت رخم بس معلش تتعوض...انتي جيتي ازاي هنا صح؟؟؟
ندي: لا انا مش بغلب
ادهم: عارف انك مش بتغلبي بس برضه عرفتي تيجي هنا ازاي؟
ندي: طلبت احمد صاحبك وقلتله لازم اوصلك ضروري..وهو اتصرف وجابلي عربيه جابتني هنا
ادهم: مجنونه...انتي علي كده من الصبح في الطريق.
ندي: ايوه
ادهم: حد يعرف انك جايالي؟؟
ندي: لأ
ادهم: مش بقولك مجنونه..المهم اطلعي انتي ارتاحي وانا هتصرف
سابته وطلعت وهو اتصل باخوه اللي كان هيتجنن علي مراته وعياله وطمنه وطلب منه يجيله
وصل امجد الصبح بدري وادهم استقبله واخده الفندق
امجد: هما كويسين يا ادهم؟
ادهم: ايوه كويسين
امجد: طيب هيا جت هنا ليه؟؟
ادهم: ليه دي تسألها انت وهيا تجاوبك...انا عقلتها واتكلمت معاها وهيا حاليا هتسمعك...
امجد: طيب قولي انت في ايه؟؟
ادهم: انت عامل حاجه غلط خايف منها؟؟
امجد: لا طبعا
ادهم: طيب قلقان من ايه روح واتكلم معاها وشوفها زعلانه من ايه وصالحها...
امجد: انا متشكر
ادهم: علي ايه؟؟؟انت اخويا يا عبيط
امجد: اخوك بس ديما بحملك مشاكلي
ادهم: وانا ماشتكيتلكش..روحلها
امجد وندي اتصالحوا وندي عرفت انها فهمت غلط وفهمت ان طبيعه الرجاله في العيله دي بيحبوا يساعدوا اي حد محتاج مساعده,,,اخيرا جه اخر النهار وجه معاد ادهم وليلي...
ادهم فضل مستني ليلي تيجي بس للاسف استني واستني واستني
فضل يحط عذر وري عذر وري عذر لحد الليل عرف انها مش هتيجي..راحلها المستشفي وسأل عليها عرف انها ما جتش خالص اليوم ده...
تاني يوم ادهم راحلها المستشفي واول ما شافها اخدها علي جنب ودخلوا اوضه يتكلموا فيها
ادهم: مجيتيش امبارح ليه؟؟؟انا استنيتك كتير
ليلي: وكنت عايزني اجي ليه؟؟؟يا برودك يا اخي
ادهم: انا بارد ؟؟؟في ايه بقي؟؟؟؟
ليلي: معدش يهم
ادهم: لا يهم ...قولتلك لازم نتكلم
ليلي: مش هنتكلم
ادهم: مجيتيش امبارح ليه يا ليلي؟؟؟
ليلي: مكنتش فاضيه
ادهم: كان وراكي ايه بما انك مجيتيش الشغل كمان؟؟؟
ليلي رفعت ايدها وورته الدبله
ليلي: كانت ورايا خطوبتي
تاني مره يتحط في نفس الموقف ...فضل شويه مش عارف ينطق بس نطق
ادهم: تاني؟؟؟؟ انتي خساره الواحد يضيع من عمره ساعه علشانك مش عشر سنين..مبروك
وقبل ما يمشي خلع سلسلته ومسك ايدها وحطهالها
ادهم: معدتش تلزمني اتفضلي
سابها ومشي قبل ما تنطق ..كان نفسها تقوله انه ما ضيعش ولا لحظه من عمره وانه اتجوز وخلف وان هيا اللي عمرها ضاع
ادهم مشي وقرر نهائي يشيلها من قلبه ويكمل حياته من غيرها .
راح اخد عيال اخوه يلعب معاهم وينسي بيهم همه لان الوقت الوحيد اللي بينسي فيه كل شيئ لما بيكون معاهم ويلعب معاهم بيحس ان الدنيا لسه جميله...وفي نفس الوقت يدي لاخوه فرصه
يقضي وقت مع مراته..اخد العيال وراح النادي وفضل يلعب معاهم ويجري وراهم ويضحك معاهم من كل قلبه
ليلي شافته بيلعبهم وافتكرت انه بيغيظها ويقلها انا عندي اللي مش عندك ..كانت بتتفرج عليه بغل مالي قلبها
عماد: ليلي سرحانه في ايه كده؟؟
ليلي: ممكن اطلب منك طلب؟؟
عماد: انتي بس تشاوري وانا انفذ
ليلي: ممكن نعمل كتب كتابنا الخميس الجاي ده علي طول..
عماد: الخميس اللي بعد بكره ده؟؟
ليلي: ايوه ممكن؟؟؟مش عايزه اضيع وقت اكتر من كده
عماد: طبعا ممكن ..هتكلم مع ابوكي واتفق معاه واجهز كل حاجه
الكل كان مستغرب من استعجالها علي كتب الكتاب والكل اعترض بس هيا اصرت وقدام اصرارها وافقوا
الحفله كانوا بيجهزولها في النادي
ادهم كان رايح النادي بس سيف مصر يمنعه علشان ما يعرفش
وادهم مصر يروح وفعلا راحوا وهناك عرف ادهم ان بكره كتب كتاب ليلي
ادهم: علشان كده انت مش عايزني اجي؟؟؟فاكرني مش عارف؟
سيف: انت عارف؟؟
ادهم: عرفت...ليلي بتنتقم مني ..مش عارف ليه..بس خلاص معدتش فارقه معاياي خلاص بقي تعبت منها واكتفيت
سيف: طيب هتسافر؟
ادهم: اسافر فين؟
سيف: القاهره
ادهم: وما احضرش الفرح؟؟؟انت اتجننت...ده انا هعمل معاها احلي واجب
سيف: ادهم انت ناوي علي ايه بالظبط؟
ادهم: ولا حاجه هنعمل واجب ونمشي...وبعدين امجد ومراته هنا ولسه عايزين يقعدوا كمان يومين...وهتبقي فرصه حلوه يحضروا الفرح برضه
سيف: انا مش فاهم دماغك فيها ايه؟؟؟
ادهم: دماغي مفيهاش اي حاجه
جه الخميس والكل متوتر ؟؟عماد خايف لانه مش حاسس بفرحه ليلي...ليلي خايفه لانها بتتسرع جدا ولسه بتحب ادهم...سيف خايف من رد فعل ادهم...ادهم مطنش كل حاجه وعادي جدا..كأنه اكتفي منها خلاص

وبعد كتب الكتاب بالليل في الحفله والكل موجود وليلي كانت زي القمر الحزين ..دموعها بتهدد في اي لحظه تنزل
ادهم طلع الستيج وبدأ يتكلم

نشوف ايه اللي هيحصل في الفرح؟؟؟
قصتنا انتهت كده ولا لسه ليها باقي؟؟؟
الحب انتهي ولا هيفضل موجود؟؟



widad
مديرة الموقع

تاريخ التسجيل : 29/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مر العمر shimoo - صفحة 2 Empty رد: مر العمر shimoo

مُساهمة من طرف widad في الأربعاء أغسطس 03, 2016 6:55 pm


الحلقه ال 22
ادهم طلع الستيج وهنا العروسه والعريس وقال انه هيغني للعروسه بنفسه
وفعلا بدأ يغنيلها
https://www.youtube.com/watch?

v=V6cJaIE0x6Y
بعدك ما ادري فيني ايش صار
عايش قلبي في حيره ونار
حتي احساسي مثلي ثار والهوي مجروح
يعني لاني فعلا هويتك
يعني لاني روحي عطيتك
يعني لان ها القلب بيتك تبتعد وتروح
انت حبيبي اول وتاني
انت اللي دايم تخطر في بالي
انت ياريتك تشعر بحالي يا سبب الجروح

ادهم كان بيغني وبيرقص والكل مهيص معاه وكلامه كله كان بيوجه لليلي

وهيا عارفه كده كويسه...عارفه انه عايز يبوظلها فرحها..عايزها تنهار

قدام الكل
ادهم شاور لسيف يغني معاه

بعدك ما ادري فيني ايش صار
عايش قلبي في حيره ونار
حتي احساسي مثلي ثار والهوي مجروح

ادهم وسيف بيرقصوا ومهيصين علي الاخر وسيف راح جاب ليلي ترقص

وشدها وحطها قدام ادهم وهو وقف قصادها وكمل غناه

ليه اللي يعطي حبه تبعيه؟؟ليه؟
ليه انت رافض قلبك تطيعه؟
ليه ما ترد لقلبي ربيعه

هنا سيف شدها وغني هو

والله حبيبك يحلم بقربك
والله نصيبه انه يحبك
والله قليله تهديله قلبك ترد فيه الروووووووح

ليلي جريت منهم وراحت قعدت جنب عماد
ادهم كمل وبيبصلها

تقسي عليا يا اغلي ناسي
تقسي وانا اصبريا احلي قاسي
تقسي وانا اذكر وانت اللي ناسي يا حبيب الروووووح
ارجع حبيبي يالا كفايه
ارجع نكمل احلي حكايه
ارجع لحبك مالا نهايه وبعدها مسموووووح

ليل علي اخر الاغنيه كانت استوت ..مش فاهمه هو بيغني ليه وعايز منها

ايه وياريت وصلته خلصت لحد هنا ده كمل غناه.. اغنيه وري اغنيه وكل

اغنيه كانت سكينه بتطعن قلبها .بيرقص ويغني ويوجهلها كل الاغاني
https://www.youtube.com/watch?

v=rBy9OJXlgr4
دي رقص عليها جامد وهو بيغنيلها قلبك كبير

غنلها كمان مع ندي مرات اخوه اغنيه اللي تعبنا سنين في هواه
ندي كانت بتغني وهو بيرقص معاها ويرد عليها ويلمح بكل كلمه علي ليلي
https://www.youtube.com/watch?

v=HMWZoSSoBAQ
وغنلها كمان اغنيه حاجه مستخبيه

https://www.youtube.com/watch?

v=A8X6e40261k
في جوه قلبي حاجه مستخبيه
كل لما باجي اقولها فجأه مش بقدر
قدام عنيك بقف وبنسي ايه يتقال
ليه كل مره يجري فيا كده ليه
ودي هيا كلمه واحده بس مش اكتر
والكلمه دي عندي فيها راحه البال
حبيتك يوم ما اتلاقينا لما حكينا اول كلام
حبيتك واحلف علي ده تسمع زياده انا مش بنام

الناس في عيني حاجه وانت حاجه تانيه
عندك مشاعري حتي خدها واسألها
انا صعب اعيش حياتي وانت لحظه بعيد
احساسي بيك في وقت ضعفي قواني
كانت حياتي ناقصه جيت تكملها
فرحه لقايا بيك بتبقي زي العيد
حبيتك يوم ما اتلاقينا لما حكينا اول كلام
حبيتك واحلف علي ده تسمع زياده انا مش بنام

ادهم: الف الف مبروك لاجمل عروسه في الدنيا وبتمنلها السعاده من كل

قلبي واخيرا بهديلها الاغنيه دي...دي اغنيتي المفضله
دي اغنيتي انا وحبيبتي خاصه بينا ..هيا وعدتني ترقص معايا عليها يوم

فرحنا بس الظاهر ان ربنا مش رايد فانا بهديلك الاغنيه دي يا لوليتا

ترقصي عليها انتي يوم فرحك

وكانت اغنيتهم الخاصه....لانك معايا

https://www.youtube.com/watch?

v=RsVITVkaxjs
الكل يتفرج عليها لانها كانت فيها ذكرياتهم كلها ..كل لحظه حب عاشوها

مع بعض..كل كلمه قالوها لبعض
وده كانت اخر مرحله من عذابه ليها

ساب الاغنيه شغاله ومشي وهيا سمعت الاغنيه وانسحبت
ليلي: عماد بعد اذنك هدخل الحمام واجي
عماد: اتفضلي يا جميل
جريت ليلي وراحت لمكانها السري تعيط فيه من غير ماحد يشوفها واول

ما وصلت عيطت بصوتها كله ..كانت بتنتحب علي حظها وعلي بختها

وعلي حبها الضايع وفجأه
ادهم: مش غريبه العياط ده كله يوم كتب كتابك؟؟
ليلي: انت عايز مني ايه؟؟؟عايز تعمل فيا ايه؟؟؟حرام عليك مش مكفيك

كل اللي عملته جاي تبوظلي فرحي؟؟
ادهم: انا ابوظلك فرحك؟؟؟ليه كده يا لوليتا ده انا بحبك
ليلي: بتحبني؟؟؟؟كل ده وبتحبني ..انت مستكتر عليا اعيش حياتي ليه

زيك؟؟
ادهم: تعيش حياتك زيي؟؟؟ وهيا فين الحياه اللي انا عايشها؟؟؟
ليلي: انت عايز مني ايه..انت سيبتيني ومشيت...وعملت فيا كتير وراجع

دلوقتي تنتقم مني ليه؟؟انا عملتلك ايه؟؟انا حبيتك؟؟وانت قابلت الحب

ده..
ادهم قاطعها: قابلته بأيه سمعيني؟؟؟انت عمرك ما حبيتيني...بدليل ايه

حبيتيني..هاه ؟باماره انك رحتي الكليه واتخطبتي وحبيتي
ليلي: ما حبتش ولا اتخطبت...
ادهم: اه فعلا ...امال عمر ده كان ايه؟؟كان خيالي انا ولا ايه؟؟
ليلي: عمر كان زميلي وكان خاطب ايناس اللي هيا مراته وانا طلبت منه

يمثل كده
ادهم: انتي كدابه
ليلي: انا عمري ما نسيتك ولا حبيت غيرك ابدا
ادهم: تصدقي فعلا وعلشان كده كل شويه تحطي بينا راجل شكل
ليلي: انت بأي حق بتلومني وانت كده؟
ادهم: بحق عشر سنين ضاعوا من عمري في حبك..بس لحد كده وكفايه

اكتفيت منك
ليلي: انت اكتفيت مني لما اتجوزت وخلفت؟
ادهم: مين ده اللي اتجوز وخلف؟
ليلي: انكر بقي!
ادهم: انكر ايه انتي مجنونه ولا ايه؟
ليلي: شوفتها مراتك وعيالك
ادهم: انتي اتجنيتي ولا ايه انا لامتجوز ولا مخلف..
ليلي: امال زياد وسلمي عيال مين هتتبرا منهم
ادهم: زياد وسلمي؟؟؟
ليلي: ايوه ..ايه نسيتهم؟؟؟ بتقولي قابليني ومراتك في حضنك وعيالك

وتاني يوم عايزني اقابلك ده ايه البرود ده؟؟انت ايه؟؟
ادهم: وعلشان كده رحتي اتخطبتي ودلوقتي اتجوزتي؟؟؟علشان زياد

وسلمي؟؟؟طيب احب اقولك ان زياد وسلمي عيال امجد اخويا وندي

مراته وكانت متخانقه معاه وجاتلي اصالحهم؟؟؟ايه رأيك؟
ليلي: بس دول بيقولك بابي
ادهم: ده انتي اعمامك الاربعه بتقوليلهم ابويا ومراتاتهم بتقوليلهم

ماما..يبقي كلهم ابوكي
ليلي: انت مش متجوز؟؟
ادهم: مش شايفه ان سؤالك متأخر شويتين؟؟
ليلي: طيب انت سيبتيني ليه من عشر سنين؟؟؟
ادهم: معدش من حقك تسأليني ..اتأخرتي كتير قوي ...لو كنتي جيتي

معادنا كنتي عرفتي كل حاجه بس ديما متسرعه وبتتصرفي بغباء...مبروك

يا مدام ..بعد اذنك

سابها ادهم ومشي وهيا فضلت تعيط وتعيط وتعيط ومش قادره تتنفس ولا

قادره تقوم ولا عارفه هيا ازاي اتجوزت اصلا

ليلي هتعمل ايه؟؟
ادهم هيديها فرصه تانيه ولا اكتفي منها؟؟



widad
مديرة الموقع

تاريخ التسجيل : 29/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 2 من اصل 3 الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى