نايا للنشر الالكترونى
اهلاً اهلاً نورتونا يا رب تكونوا فى أتم الصحة والعافية
انضموا لأحلى صحبة معانا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

الحلقه_السادسه  القلب  عروس  بكاء  الجزء  

المواضيع الأخيرة
» الكلب المختنق
مر العمر shimoo - صفحة 3 Icon_minitime1الأربعاء أغسطس 10, 2016 10:44 pm من طرف widad

»  بحث أدخل كلمة البحث ... التخسيس السريع رجيم كيميائي سريع لإنقاص الوزن
مر العمر shimoo - صفحة 3 Icon_minitime1الأربعاء أغسطس 10, 2016 10:40 pm من طرف widad

» أكلات الرجيم الـ17 الأكثر قدرة علي التخسيس
مر العمر shimoo - صفحة 3 Icon_minitime1الأربعاء أغسطس 10, 2016 10:37 pm من طرف widad

»  الكروسون
مر العمر shimoo - صفحة 3 Icon_minitime1الأربعاء أغسطس 10, 2016 4:50 am من طرف حكاوى الكتب

» برجر دجاج
مر العمر shimoo - صفحة 3 Icon_minitime1الأربعاء أغسطس 10, 2016 4:40 am من طرف حكاوى الكتب

» كيكة القهوة بالكراميل والقرفة
مر العمر shimoo - صفحة 3 Icon_minitime1الأربعاء أغسطس 10, 2016 12:31 am من طرف nimo nany

» ازياء محجبات2
مر العمر shimoo - صفحة 3 Icon_minitime1الأربعاء أغسطس 10, 2016 12:05 am من طرف nimo nany

» خادمتي زوجتي
مر العمر shimoo - صفحة 3 Icon_minitime1الثلاثاء أغسطس 09, 2016 10:37 pm من طرف widad

» طالب ثانوى غلبان
مر العمر shimoo - صفحة 3 Icon_minitime1الثلاثاء أغسطس 09, 2016 7:50 pm من طرف سارة عمر

نوفمبر 2019
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

اليومية اليومية


مر العمر shimoo

صفحة 3 من اصل 3 الصفحة السابقة  1, 2, 3

اذهب الى الأسفل

مر العمر shimoo - صفحة 3 Empty مر العمر shimoo

مُساهمة من طرف widad في الأربعاء أغسطس 03, 2016 6:38 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

مر العمر shimoo - صفحة 3 13906845_1069076609865947_6740129206850726208_n


لحلقه الاولي
اغلق شنطة السفر واستعد للعوده الي ارض الوطن بعد غياب

سنين طويله تحديدا خمس سنوات غياب.
اتجه الي المطار وانتهي من جميع الاجراءات واخيرا استقر في

طائرته المتجهه الي القاهره ....اغمض عينيه فهاجمته الذكريات

كالعاده ..ذكريات تمني ان يهرب منها ولو لمره واحده ..ذكريات

تمني ان ينسي ولو جزء منها ..ذكريات اليمه..ذكريات جميله ..

ذكريات جعلته يحن الي لحظات تمني ان تدوم ويكره لحظات تمني

لو يمحيها من حياته ....يعيش مع تلك الذكريات ويفيق علي واقعه

المرير ..انه وحيد ..هي ليست معه ..ليست هنا...هي بعيده كل

البعد عنه ..هي استمرت في حياتها وتخطته ولكنه لم يستطع ابدا

نسيانها او معرفة سواها ..لم يدق قلبه ابدا لسواها ..لم يستطع ابدا

ان يمحي ذكري واحده من ذكرياتها .لو يمحي صورتها المرسومه

دائما امام عينيه .انه يراها في كل شيء ينظر اليه ..يراها في كل

امراءه ولهذا ابتعد عن اي امراءه ..لم تستطع اي امراءه مهما بلغ

جمالها او رقتها او كمالها ان تخترق ذلك الجدار الذي شيده حول

قلبه ..لم تستطع اي واحده ان تقترب ولو قليلا..علي الرغم انه

حاول كثيرا ان يقترب ولو حتي اقتراب جسدي من اي امراءه

ولكن فشل فشلا ذريعا ..لقد جرب جميع الطرق ..جرب ان يشرب

الي ان يغيب عقله ويقترب من اي امراءه ولكن بمجرد ان يلمسها

يجد امامه وجهه حبيبته فيبتعد ..ابتعد عن النساء واتجه الي عمله

اغرق روحه فيه .....
عاد بذكرياته الي سنوات مضت ..بالتحديد الي عشر سنوات

مضت....
__________
منذ عشر سنوات
__________
كاب ايضا يرتب امتعته ويستعد للسفر ودخلت عليه والدته وفاء
وفاء: ايه يا حبيبي خلاص جهزت حاجتك ؟؟
ادهم: ايوه خلاص .عايزه اي حاجه مني يا فوفا؟؟
وفاء: ياواد قلتلك بلاش فوفا دي ..المهم عايزاك تبطل تبعد عني

بقي وتستقر جنبي شويه
ادهم: انا ببعد عنك؟؟؟ انا علي طول جنبك
وفاء: يا سلام ده انت طول كليتك وانت بعيد واديك اتخرجت اهوه

وهتسيبني وتسافر تاني
ادهم: في الكليه نظام كليه الشرطه كده ما ينفعش الظباط يفضلو

في حضن امهاتهم ولا ايه؟؟
وفاء: انا برضه مش فاهمه انت هتسافر ليه دلوقتي؟؟
ادهم: عندي تدريبات خاصه يا امي
وفاء: تدريبات ايه؟؟؟
ادهم: هو انا مش فهمتك .؟؟ علي العموم بصي يا امي انا مش

عايز ابقي مجرد ظابط عادي انا عايز ادخل عالم المخابرات

وامن البلد الخارجي مش الداخلي وده بيتطلب تدريبات خاصه

علشان نكون ظباط مخابرات ناجحين
وفاء: يعني زي شغل جيمس بوند كده وميشن ايمبوسبل بتاع توم

كروز ده
ادهم بضحك: يخربيت افلام الاكشن اللي مبوظه دماغك دي ..بس

ايوه ده المجال اللي عايز اشتغل فيه
وفاء: نظام الجاسوسيه وتفضل عمرك كله تسافر من البلد دي لدي

وما يكونش عندك حياه نهائي وتهرب كل شويه من مكان لمكان
ادهم: مش بقولك الافلام بوظت دماغك خالص ...شوفي يا ست

الكل عالم السينما مختلف عن عالم الواقع
وفاء: يعني مش هتسافر في شغلك ؟؟
ادهم: لا طبعا هسافر بس مش بالشكل اللي انتي متخيلاه وبعدين

انتي ناسيه ان شله المجانين بتاعتي معايا..
وفاء: ماهو ده اللي مخوفني ان شله المجانين معاك لانكم لما

بتتلموا علي بعض بتجننوا اكتر واكتر....المهم هو مفيش يا ادهم

كده اي واحده هتوحشك لما تسافر؟؟
ادهم: انت طبعا يا جميل
وفاء: انت فاهم قصدي ايه فمتستعبطش
ادهم: وانتي عارفه انه مفيش
وفاء: وامتي هيكون في؟؟
ادهم: الله اعلم بس اكيد مش دلوقتي خالص شغلي حاليا اهم من

اي حاجه وبعدين نشوف الموضوع ده..المهم دعوه حلوه كده علي

الماشي يالا
وفاء: الهي يا ادهم يا ابن وفاء تتخبط في واحده تحرق قلبك كده

وتجننك وتتطير النوم من عينك
ادهم: حرام عليكي ايه الدعوه دي ..تحرق قلبي ؟؟ليه كده؟ ده انا

ابنك علي فكره
ضحكوا هما الاثنين
وفاء: اعملك ايه ما انت مش عايز تحب بالذوق يبقي تحب بالعافيه
ادهم: المهم انا كده هتأخر يالا سلام بقي
وفاء: طيب هترجع امتي؟؟
ادهم: امتي دي بقي ما اعرفهاش بس هفضل علي اتصال بيكي ما

تقلقيش
ضم والدته وودعها مسافرا وعندما نزل لاسفل وجد والده عبد

العزيز في انتظاره
عبد العزيز: خلاص هتسافر؟؟
ادهم: ايوه خلاص عايز اي حاجه مني؟؟
عبد العزيز: وانا يعني لو عايز هتعملي اللي عايزه؟؟
ادهم: طبعا انا عمري ما اتأخر ابدا طول ما بايدي
عبدالعزيز: لا بتقدر وبتتأخر
ادهم: بتأخر في ايه؟؟؟؟ انا سبق وقلت لحضرتك انا ما انفعش

رجل اعمال واقعد علي مكتب انا اموت لو قعدت علي مكتب ده

مش مجالي نهائي انا غير حضرتك وبعدين عندك امجد اخويا هو

في اداره اعمال وبيحب الجو ده بكره يتخرج ويمسك الشغل معاك
عبد العزيز: امجد غيرك... انت البكري والكبير انت المفروض

تكون سندي في الدنيا دي
ادهم: وانا فعلا سندك بش مش شرط اكون كده باني اشتغل معاك

...المهم اشوف وشك بخير
عبد العزيز: ربنا يوفقك تروح وترجع بالسلامه
ادهم قبل يد ابيه فابتسم له ابيه
ادهم: انا مش عايزك تزعل مني بس فعلا انا بحب شغلي ده

والمجال ده
عبد العزيز: عارف يالا ربنا يوفقك في اختيارك وتوصل للي انته

عايزه وتكون اعظم ظابط مخابرات في الدنيا
ادهم: ربنا يخليك ليا(نظر لوالدته) شايفه الدعوات مش انتي
وفاء: كل واحد بيدعي بالي في قلبه بقي
ادهم: ماشي ماشي المهم ابقي سلميلي علي امجد وايه لما يرجعوا

بقي من جامعاتهم سلام
انطلق ادهم في طريقه ليقابل اصحابه ويتوجهوا الي مكان تدريبهم

الذي يبعد عن القاهره حوالي 12 ساعه كان مكان بعيد عن اغلب

مظاهر المدنيه
تعالو نتعرف علي ادهم قليلا... ادهم تخرج من كليه الشرطه

وعمره تقريبا 23 سنه له اخويين امجد في كليه اداره اعمال في

السنه الثانيه وايه كانت في الثانويه العامه كانت اخر العنقود

محبوبه جدا من اخويها ..
ادهم له اربع اصدقاء (احمد حمدي محمود علي) كانوا رفقاء

دائما من بدايه حياتهم الي اليوم وتجمعهم صداقه متينه دخلو كليه

واحده واتخصصوا بنفس المجال ..كل واحد يحب الاخر اكثر من

نفسه
وصلوا اخيرا لمعسكر التدريب وبحثوا عن القائد المسؤل عنهم ولم

يجدوه ..كان قائدهم ترك لهم رساله ان يتوجهوا لنادي البلده

ليتعرف عليهم وفعلا توجهوا الي هناك وتقابلوا مع المدرب رأفت

الذي يلقب بالسفاح (كان مدربهم ظابط مخابرات في يوم من الايام

ولكن احالوه لتقاعد مبكر وتدريب الخريجيين لانه كان معروف

بوحشيته كان مبدأه اقتل اولا واسأل ثانيا)

المدرب رأفت: اهلا اهلا بالخريجين الجداد ..اتمني انكم تكونوا

ودعتوا حياتكم في مصر لان هنا هتكونوا تقريبا مفصولين عن

العالم الخارجي ..تدريبكم هيبدأ الساعه 6 صباحا وهينتهي 6

مساءا بدون اي استراحات او اي اعذار وباقي اليوم النهارده

استمتعوا بيه لانه يعتبر اخر يوم راحه ليكم ..ده نادي البلد طبعا

مش بمستوي اصغر نادي في القاهره بس ده اللي موجود هو

اقرب للمركز الرياضي عن انه نادي ودلوقتي عرفوني بنفسكم

تعرفوا جميها علي بعضهم وفهم رأفت ان ادهم يعتبر القائد

الروحي لاصدقائه وانهم يطيعوه في كل كلامه واحس انه شاب

يعتمد عليه ...انتهت المقابله وانصرفوا يستمتعوا باخر راحه لهم
حاول ادهم ان يتصل بوالدته كي يطمئنها عليه ولكنه فوجئ بعدم

وجود تغطيه للموبيل وحاول مرارا ومرارا بدون فائده الي ان راه

رأفت
رأفت: مفيش شبكه هنا اطلع سطح النادي ممكن تلقط شبكه بس

بتقطع علي طول فقول المهم بسرعه
ادهم: انا متشكر جدا لحضرتك بعد اذنك
فعلا توجه ادهم كي يصعد الي سطح النادي وهو يمسك موبيله

وينظر اليه وفجأه صرخ باعلي صوته لدرجه ان اصدقائه سمعوا

صوته واتجهوا اليه

ادهم كان متجهه الي السطح عندما اصطدم بواحده كانت تحمل

كوب نسكافيه ساخن جدا فوقع علي صدره الكوب بما فيه وحرق

له صدره وهذا جعله يصرخ من الالم ..اخذ ادهم وضع الركوع

كي يقلل من لمس القميص الساخن لصدره .كان غير قادر علي

الكلام نهائيا ولكنه سمع صوتها تتاسف له
البنت: انا اسفه اسفه اسفه جدا انت كويس؟؟
استعد ادهم كي يرد عليها ويشتمها لتصرفها الاحمق وعندما رفع

راسه لينظر اليها تفاجئ بعينين مليئتين بالدموع التي تهدد بالنزول
عينين اجمل ما يكون ..لم يري مثلهم من قبل ..عينين لم يحدد لونهم

هل هو اخضر؟ او رمادي ؟تقريبا كان اخضر فاتح ..غرق في

لون عينيها لدرجه انسته الالم الذي يحس به
البنت: ارجوك رد عليا انت كويس؟؟
اعاده صوت البنت الي الواقع
البنت: انت كويس ولا ايه ؟ طيب اعملك حاجه
ادهم: لا مش كويس نهائي ومفيش حاجه تقدري تعمليها
البنت: طيب حاول تقلع القميص علشان صدرك
هنا وصل اصدقاؤه اليه
احمد: في ايه اللي حصل؟؟ مالك يا ادهم؟
البنت: انا اسفه انا اتخبطت فيه والكوبايه كانت سخنه فوقعت عليه
نظر احمد للفتاه واستعد كي يرفع صوته عليها ولكن تاه في جمال

عينيها فصمت...
حمدي: خلاص حصل خير اتفضلي حضرتك احنا هنتصرف معاه
البنت: انا اسفه كمان مره ارجوك سامحني بجد مش قصدي
ادهم:زي ما قالك حصل خير اتفضلي حضرتك
ساعد احمد صاحبه المصاب كي يتخلص من قميصه وذهب حمدي

كي يسأل رأفت عن اقرب مستشفي فذهب معه كي يري ادهم

وتوجهوا لاقرب مستشفي وعالجوه كان حرق من الدرجه الثانيه

غير خطير جدا ..اعطوه كثير من المسكنات للالم وتوجهوا الي

السكن المعد لهم
عندما حاول ادهم ان يأخذ من المسكنات هنا تدخل رأفت
رأفت: المسكنات للضعفاء وانت هتكون ظابط مخابرات ولو

اتصبت في مهمه مش هتلاقي مسكنات او دكاتره
نظر للجميع ووجه كلامه اليهم جميعا
رأفت: الدرس الاول...الالم صديقك الصدوق لازم تصاحبه ولازم

تعود عقلك ازاي تتعامل مع الالم وازاي تفصل عقلك عن

الاحساس بالالم ..هاه يا سياده الملازم ادهم لسه عايز تاخد

مسكنات؟؟؟
ادهم كان يحب التحدي جدا وكان يحب ان يتقن اي شيئ يقوم بيه

وان كان مطلوب له ان يصاحب الالم فهذا ما سيفعله
اعطي المسكنات لرأفت
ادهم: لا مش هحتاج لمسكن
رأفت: كويس ودلوقتي ارتاحوا كلكم والساعه 6 تكونوا في الساحه

بره وحضرتك ملازم ادهم عندك يومين بس راحه اعتقد كفايه؟؟
ادهم: كفايه جدا متشكر يا افندم
بعد ما خرج رأفت وتركهم
احمد: انت اتجننت ؟؟انت ازاي تديله المسكن؟
ادهم: الالم صاحبنا السادس لازم نتصاحب عليه
حمدي: والله انت مجنون يا ادهم المهم الف سلامه عليك
علي: بس البت كانت ايه مزه مزه يعني
ادهم: هو ده اللي همك البنت صح ؟ المهم ما تنساش احنا هنا

علشان حاجه معينه فركز علي المهم ودلوقتي كل واحد يروح ينام

علشان الصبح اعتقد ان يومكم هيكون طويل ومش سهل
توجه كل واحد منهم لمكان نومه وتركوا ادهم مع افكاره التي

اعادت له صوره اجمل عينين
ما اجمل تلك العينين التي تاه في جمالها ...لابد ان يراها مره

اخري كي يتأكد فقط من لون عينيها لابد ان يتأكد
ابتسم عندما تذكر والدته ودعوتها
ادهم لنفسه: كان لازم تدعي انها تحرق قلبي اهي حرقته

بجد؟؟يارب بقي باقي الدعوه ما يستجبش انا مش ناقص طيران

النوم انا محتاج النوم ضروري
ولكن هيهات ان يأتي النوم فطوال الليل تطارده عينان وتسرق

widad
مديرة الموقع

تاريخ التسجيل : 29/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل


مر العمر shimoo - صفحة 3 Empty رد: مر العمر shimoo

مُساهمة من طرف widad في الأربعاء أغسطس 03, 2016 7:00 pm


الحلقه ال 23

خلص كتب الكتاب ..بس الندم سيطر علي ليلي تماما ..ازاي عملت

ده؟؟؟ ادهم خلص الفرح ومشي مع اخوه وصلهم الفندق وهو راح علي

المعسكر مع سيف...ادهم كان سهران مع سيف وماسك سلسلة ليلي بيلفها

علي ايده ويلعب بيها
سيف: ايه السلسله دي؟؟دي حريمي
ادهم: دي سلسله ليلي؟؟
سيف: وانت سلسلتك فين؟؟
ادهم: رجعتهالها
سيف: كل واحد رجع سلسلته للتاني؟؟؟
ادهم: لأ ليلي مرجعتهاش
سيف: امال وصلتلك ازاي؟
ادهم: لقيتها مع سلمي بتتخانق عليها هيا واخوها ولما سألتها قالتلي انها

لقتها في الارض لما كانت في النادي
سيف: يعني وقعت من ليلي
ادهم: او هيا رمتها...لو وقعت منها كانت دروت عليها او سألت عليها
سيف: ما يمكن تكون سألت عليها؟؟؟
ادهم: قلت لكل عمال النادي حد سأل علي سلسله ضايعه قالو لأ
المهم سيبك انت
هما سهرانين وبيتكلموا ويهزروا..وليلي في بيتها هتجنن من التفكير هو

مشي ليه ولما لسه بيحبها ما اتكلمش ليه؟ومن كتر الاسئله اخدت قرارها

..قامت لبست هدومها وخرجت ومهمهاش ابدا ان الساعه 3 الفجر

ومشيت لحد ما طلعت علي الطريق ووقفت عربيه معديه
ليلي: لو سمحت تاخدني في طريقك يا اسطي؟
السايق: خير يا بنتي الساعه 3و ربع الفجر..عايزه تروحي فين؟
ليلي:اروح المعسكر بتاع الجيش القريب مننا
السايق: معسكر الجيش دلوقتي؟؟دول ممكن يضربوا علينا نار لمجرد اننا

هنقرب منهم؟
ليلي: لا ما تخافش ممكن لو سمحت توصلني؟؟؟ارجوك لازم اروح

ضروري
السايق: طيب يا بنتي اركبي بس مش هستناكي
ليلي: لا عايزاك توصلني بس..ويبقي كتر خيرك قوي..
ادهم وسيف لسه ساهرانين لقي العسكري اللي علي البوابه جي ناحيتهم
سيف: خير في ايه؟؟؟
العسكري: في واحده علي البوابه
سيف: واحده؟؟؟تايها دي ولا ايه؟؟
العسكري: لا مش تايهه
سيف: امال عايزه ايه ما تنطق يا واد انت هتنقطنا ولا ايه؟
العسكري: عايزه سيادتك(وبيبص لادهم)
ادهم: عايزاني انا؟؟؟
العسكري: ايوه يا افندم
سيف: هنيالو
ادهم: اخرس يا يلا...قولها مبقابلش بنات اخر الليل
سيف: استني يا عسكري ..هيطلع يشوفها
ادهم: وانت قررت عني؟؟
سيف: واحده جايالك الساعه 3 ونص الليل لو مش حاجه خطيره مش

هتيجي..هتستني للصبح ولا ايه؟؟ اطلع شوف مين مش هتخسر حاجه
ادهم: ماشي طالع
طلعوا الاتنين مع بعض واتفاجأ لما لقاها ليلي
ادهم: انتي اتجنيننتي ؟؟انتي ازاي تيجي هنا؟؟وجيتي ازاي هنا؟
ليلي: وقفت عربيه وجيت
ادهم: وقفتي عربيه من الطريق الساعه 3 الفجر وركبتيها
ليلي: اه فيها ايه؟؟
ادهم: طيب اقولها ايه دي؟؟؟انتي مجنونه رسمي ..مش ممكن يكون

مبرشم ولا سكران ولا حد مش مظبوط ولا اي نيله .؟؟؟انتي

مجنونه؟ازاي تركبي عربيه الفجر ومع حد ما تعرفيهوش؟؟؟
ليلي: ركبت واللي حصل حصل واديني وصلت اهوه
ادهم: وعايزه ايه دلوقتي؟؟
ليلي: انت سيبتيني ليه من عشر سنين وبعدت؟؟
ادهم: تاني؟؟
ليلي: تاني وتالت ومليون لحد ما تجاوبني
ادهم: قلتلك معدش من حقك تسألي...خلصتي كلامك؟؟اتفضلي روحي

بقي...وريني هتروحي ازاي؟؟
ليلي: انا مخلصتش كلامي
ادهم: انا خلصت اتفضلي
سابها ومشي وسيف وراه
سيف: انت مجنون هتسيبها تروح كده؟؟
ادهم: ماهي جت كده
سيف: لا يا ادهم مش ادهم اللي يسيب بنت في الفجر تمشي كده ابدا
ادهم: عايز مني ايه؟؟
سيف: عايزك تتصرف صح...روح وصلها ما تتكلمش معاها بس

وصلها..لو جرالها حاجه هتعمل ايه؟؟
هنا ادهم وقف وتخيل فعلا لو جرالها حاجه..بص لسيف..سيف اداله مفتاح

عربيته
سيف: راكنه بره عند البوابه خده وروح الحقها
اخدها وراح كانت ليلي مشيت وهو راح وراها لحد ما حصلها وقف جنبها

وفتح الباب
ادهم: اركبي
ليلي: جيت ليه؟؟
ادهم: اركبي
ركبت ليلي وهو ساق بيها واخدها مكان وسط الصحرا ووقف وهيا كل

اللي بتعمله بتعيط وبس..وقف العربيه وطفاها
ادهم: لما تخلصي عياط اندهيلي
سابلها العربيه وطلع بره قعد علي الرض قدام العربيه وفضل يبص للقمر

والنجوم اللي كانت من وسط الصحرا باينه قوي وواضحه قوي
خرجت ليلي من العربيه
ليلي: انت عارف ان ممكن يكون في عقارب في الارض دي؟؟
ادهم: عقارب ولا تعباين..مش مهم
ليلي: من عشر سنين كنا المفروض بنحب بعض جدا ..بس فجأه تتطلب

مني نتقابل في فندق وفعلا نتقابل تقوم تصورني وتبعت الصور لاصحابك

وتكسب رهان رخيص متراهنه عليا..ده تسميه ايه؟؟
ادهم: انا ما صورتكيش..الصور اللي بتتكلمي عنها دي هيا السبب اللي

اتجبرت بيه ابعد عنك..ولو ما بعدتش الصور هتتنشر وعلشان كده بعدت

اما الرهان الوحيد اللي راهنته عليكي هو انك هتفضلي مستنياني بعد خمس

سنين بس للاسف خسرت الرهان ده
ليلي: لا يا ادهم اولا ماكانتش صور كانت فيديو..فيديو لينا مع بعض في

الفندق من ساعه ما دخلنا لحد ما خرجنا
ادهم: قلتلك ما صورتكيش ..اللي صورنا كان واحد ابويا باعته لما سمع

بعلاقتنا وعرف ان سنك صغير قوي ماكنش مصدق فبعت حد يراقبني

ويجيبله دليل فصورنا واحنا في الفندق مع بعض..وواجهني بالصور دي

وساومني اني ابعد عنك والا هيبعت نسخه لمدرستك ونسخه لبيتك ونسخه

للنادي..يا اما ابعد عنك خمس سنين..وبعدها انا حر بس من غير ما اكلمك

او ابعتلك رساله او اشوفك..ده كان شرطه وعلشان بحبك وافقت اني ابعد

عنك الخمس سنين دول
ليلي:وابوك كان يعملها؟؟؟
ادهم: يعمل ايه؟؟
ليلي:يبعت الصور دي؟؟
ادهم: لا مكنش هيبعت ولا المدرسه ولا النادي لانه مش النوع اللي ممكن

يفضح حد..بس كان ممكن يبعت نسخه لابوكي علشان يجبرنا نبعد عن

بعض
ليلي: طيب ماكنتش بعدت وبعدين ابويا كان هينسي وهيسامحني وهتعدي
ادهم: مش بقولك مجنونه..الصور دي كنا في السرير مع بعض صوره

منهم كنتي في حضني واحنا عريانين ..لو اي حد شاف الصور دي كانت هيتهمك في شرفك
ليلي: بس انا فضلت محتفظه بشرفي
ادهم: وكان ايه دليلك ساعتها انك محتفظه بيه؟؟
ليلي: اي دكتور هيعرف لو بنت ولا لأ
ادهم: وانتي عايزاني احطك في موقف تضطري ثثبيتي فيه انك محتفظه

بشرفك؟؟ولما تثبتيه...ابوكي هيثق فيكي تسافري كليه لوحدك وتكملي

تعليمك؟؟؟ساعتها كانت ثقته فيكي هتنتهي ومكانش هيسمحلك تخرجي

بره البيت ومش بعيد يجوزك اي حد يتقدملك..كنتي عايزاني اخاطر

بمستقبلك كله؟؟ولا ابعد خمس سنين تكوني دخلتي كليتك وحطيتي رجلك

عي الطريق الصح وتكوني كبرتي وعرفتي عايزاه ايه؟؟كان اختياري هو

الصح..طول الخمس سنين بحلم باللحظه اللي هشوفك فيها؟؟هضمك لا

هحضنك لأ هاخدك اي مكان نكون وحدنا...هاعمل اي شيئ.لكن اللي ما

عملتش حسابه ابدا اني اجي وتعرفيني علي واحد تقولي انه خطيبك من

سنتين..سنتين بحالهم ما افتكرتينيش حتي..كملتي حياتك وواصلتي من

غيري..ده اللي معملتش حسابه ابدا..والخمس سنين بعدها كانو قمه في

العذاب وانا كل شويه اتخيلك في حضن واحد ..اتجوزتيه او ارتبطي

بيه..ده كان العذاب بعينه
ليلي: انا وصلي فيديو مش صور..فيديو لينا مع بعض في الفندق واتقالي

انك انت صورت الفيديو ده علشان تثبت لاصحابك اني بقيت خاتم في

صباعك وبعدها مشيت
ادهم: بقولك صور مش فيديو مفيش فيديو
ليلي: وانا شفته بعيني..شفت الفيديو بعيني
ادهم: شوفتيه ازاي ومين وراهولك؟؟ومين قالك اني متراهن عليكي؟؟
ومتراهن مع مين اصلا؟؟
ليلي: احمد صاحبك هو اللي وراني الفيديو وهو اللي قالي انك متراهن عليا

وهو اللي قالي انساك افضل واكمل حياتي
ادهم: احمد؟؟؟احمد صاحبي انا؟؟؟انت اكيد بيتهيألك يا اما بتألفي؟
ليلي: انا عارفه انا بقول ايه..بعد ما انت سافرت كل يوم كنت بروح النادي

واسألوه عليك ويقولي مايعرفش عنك حاجه..لحد في يوم قالي انساك

واكبر دماغي منك واحمد ربنا انك ما غلطتش معايا ولما رفضت كلامه ده

قالي انك كنت بتتسلي بيا ولما برضه ما صدقتوش وراني الفيديو ..فديو

متصور لينا في الفندق بكل اللي حصل وقالي ان هو لما حاول يكلمني وانا

رفضته والجرسون بتاع النادي قالكم ان انا مش بكلم اولاد ساعتها انت

راهنت الشله كلها انك هتخليني خاتم في صباعك والفيديو كان دليل نجاحك
ادهم: ومكملتش معاكي ليه للاخر لما انتي كنتي مجرد رهان؟؟
ليلي: لانك مش عوايدك تنام مع بنات فسيبتني احتفظ بعذريتي ..لكن بعتلي

رساله معاه
ادهم: وايه هيا بقي الرساله؟؟
ليلي: اني يوم ما افقد عذريتي لاي سبب وعايزاك ابلغك وانت هتكون اكتر

من سعيد انك تنام معايا
ادهم: الرساله الوحيده اللي طلبتها من احمد يوصلهالك هيا انك تفتكري

ديما وعدي ليكي اني مهما ابعد هرجعلك ديما وانك تفتكري ديما اني بحبك

دي الرساله اللي طلبت من احمد يوصلهالك
ليلي: وده اللي احمد وصلهولي
ادهم: وبعدها حصل ايه؟؟
ليلي: جالي انهيار عصبي وفضلت في المستشفي فتره ولما خرجت قررت

اني انساك واكمل حياتي بس طبعا معرفتش انساك..ولما شفتك في الكليه

خفت ولقيت عمر قدامي هو وايناس فقلتله يمثل انه خطيبي وده اللي

حصل وبعدها جريت وراك علشان اسألك جاي ليه بس كنت مشيت.
ادهم: طيب ما اتكلمتيش معايا ليه الاول؟؟؟شوفيني جاي ليه وبعدها

اتصرفي...بس ازاي ؟؟انتي بتتصرفي الاول وتفكري بعدها
ديما غبيه ..تحبي الاول وبعدها تفكري..كنتي عارفه عمري لما حبيتيني

المفروض تعرفي من الاول اني مش مناسب بس لأ تحبيني وبعدها

تفكري...تضحكي عليا وتقوليلي مخطوبه وبعدها تجري ورايا علشان

تسأليني..تشوفي معايا عيال تفترضي انهم عيالي تروحي

تتخطبي..تشوفيني بلعب معاهم تروحي كاتبه كتابك...تتطلعي من البيت

الفجر تركبي عربيه وبعدها تفكري ..لحد امتي هتفضلي تتصرفي قبل ما

تفكري لحد امتي؟؟؟
ليلي كانت بتعيط
ليلي: انا مش عارفه اعمل ايه يا ادهم..سكتت شويه وكأنها افتكرت حاجه

مهمه.....ادهم انا اتجوزت....هنا انفجرت في العياط جامد وحطت راسها

علي صدره وهيا بتعيط واستنت منه يضمها او يطمنها او يقول اي حاجه

بس ادهم كان تمثال واقف
ليلي: ادهم؟؟
ادهم: عايزه مني ايه؟
ليلي: خدني في حضنك وطمني
ادهم: مش من حقي...مش من حقي اضمك او اطمنك...للاسف انتي

متجوزه راجل محترم...وانا عمري ما كنت خاين ابدا..ومش هخون واحد

مديونله بحياتي..انقذ حياتي مرتين...انتي وقعتي نفسك في الورطه دي

وانتي خرجي نفسك منها بس لو سمحتي خليني بره حساباتك
ليلي: يعني ايه؟؟
ادهم: يعني انا تعبت منك واكتفيت يا ليلي..لو كملتي مع عماد لنفسك لو

انفصلتي لنفسك ما تستنيش مني اي حاجه
ليلي: ادهم..
ادهم: النهار بدأ يطلع يدوب اوصلك قبل ما حد ياخد باله من غيابك
اخدها وروحها بيتها وهو ساكت تماما

ياتري ليلي هتكمل مع عماد ولا لأ؟؟
ادهم فعلا اكتفي من ليلي ولا ده مجرد تهديد؟؟؟
ايه اللي هيحصل بينهم؟؟


widad
مديرة الموقع

تاريخ التسجيل : 29/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مر العمر shimoo - صفحة 3 Empty رد: مر العمر shimoo

مُساهمة من طرف widad في الأربعاء أغسطس 03, 2016 7:01 pm


الحلقه ال 24

ادهم روح ليلي بيتها وهو راح المعسكر واول ما شافه سيف
سيف: ها ادهم عملت ايه؟
ادهم: معملتش
سيف: طيب اتأخرت ليه؟
ادهم بزعيق: هو تحقيق ولا ايه؟؟وانت مالك انا عملت ايه؟؟
سيف بصله باستغراب مش فاهم هو ماله
ادهم: انا حاليا مش قادر اتكلم فلو سمحت محتاج اكون لوحدي..معلش يا

سيف
سيف: لا يا ادهم عادي
سابه ومشي ودخل اوضته وقفل علي نفسه وافتكر كل حاجه عملها في

يوم من الايام لاحمد صاحبه...كام مره انقذه من كام ورطه؟؟كام مره

ساعده ؟كام مره اتحرم من اجازته في الكليه علشان خاطره؟؟كام مره

وقف جنبه؟؟واكتر حاجه وجعته قوي يوم ماعرف ان ليلي اتخطبت

وراحله بيته يفرشهوله ورد وراح يغنيله في فرحه وهو موجوع

وبسببه...طيب ليه؟؟ليه احمد يعمل فيه كده؟؟طيب غلط وغار منه في

لحظه ..يقوله بعدها..يقوله في اي وقت..لو قاله ....لو قاله كان ممكن

يسامحه..لو حتي قاله قبل ليلي ما تقوله بدقيقه واحده كان برضه هيسامحه

بس كان يقوله...مايسبوش كده...فجأه قام لم هدومه وطلع
ادهم: سيف...سيف(بينادي عليه)
سيف: ايوه يا ادهم
ادهم: انا راجع مصر دلوقتي
سيف: ادهم ايه اللي حصل؟؟؟انا مش قصدي ادخل انا بس عايز اتطمن

عليك مش اكتر
ادهم: انا كويس ..كل الحكايه اني عرفت مين اللي فرقني عن ليلي السنين

اللي فاتت دي كلها
سيف: مين؟؟
ادهم: بعدين هحكليك بعدين..سلام دلوقتي
وصل القاهره علي العصر كده وطلب من امه انها تعزم احمد ومراته علي

العشا عندهم وبعدها راح لابوه الشغل
ادهم: ممكن ادخل
ابوه: ادهم ادخل طبعا..حمدلله علي السلامه جيت امتي؟
ادهم: حالا
ابوه: اقعد .....مالك؟
ادهم: عايز اسألك سؤال بس تجاوبني عليه
ابوه: طبعا اسأل
ادهم: عرفت منين بعلاقتي بليلي من عشر سنين؟؟مين قالك انها صغيره؟
ابوه: ياه عشر سنين...مش فاكر يا ادهم ده موضوع قديم
ادهم: انا لسه عايش فيه ..يبقي مش قديم..وانا متأكد انك فاكر فبلاش

الحركات دي
ابوه: وعدت اني مقولكش خلاص وانا عمري ما برجع في وعدي

ابدا..وبعدين هيفرق معاك في ايه دلوقتي؟؟؟
ادهم: طيب حافظ علي وعدك ما تقوليش مين...انا هقولك حد وانت تقولي

اه ولا لأ؟؟ولو لأ مش هسألك اسئله تانيه ابدا
ابوه: ماشي
ادهم: احمد هو اللي قالك؟؟؟
ابوه: ايوه هو..بس هو كان عايز مصلحتك وخايف عليك مش اكتر..ما

تزعلش منه..وزي ما سامحتني يبقي تسامحه
ادهم: انت مش عارف حاجه
ابوه:طيب عرفني
ادهم: بالليل هتعرف
سابه ومشي وهو دماغه هتنفجر من التفكير..سيف اتصل بيه وقاله ان

ليلي سألت عليه واتضايقت جامد لما عرفت انه سافر
اخيرا وقت العشا والكل قاعد اتعشوا وادهم في منتهي الهدوء بيبص لاحمد

كأنه بيشوفه لاول مره..بيدرسه من بعيد ويدرس ملامحه..ويسأل نفسه

ازاي هو ظابط من اكفأ ظباط المخابرات وواحد عرف يكدب عليه الفتره

دي كلها وازاي هو عمره ما اكتشف كدبه
احمد: ايه يا ادهم مالك بتبصلي كده ليه؟
ادهم : غريبه يا اخي
احمد: ايه هيا اللي غريبه؟
ادهم: انك تفضل مع حد اكتر من 20 سنه وتكتشف بعد كده انك ما

تعرفش الشخص ده نهائي
وفاء: ادهم انت غريب النهارده خالص يا حبيبي
عبير: تلاقيه بيحب جديد ولا حاجه
ادهم: لا يا عبير مش بحب جديد...عارف يا احمد انا ليه ما اتجوزتش لحد

دلوقتي؟؟عارف لو كنت اتجوزت من خمس سنين مثلا كان ممكن يكون

عندي عيل زي كريم ابنك مثلا...عارف ليه ما اتجوزتش؟؟؟
احمد قلبه بيدق بسرعه ..مكن يكون عرف الحقيقه؟؟؟
احمد: لأ مش عارف...ملقتش واحده مناسبه مثلا؟؟؟
ادهم: لا لقيتها وحبيتها..بس المشكله مكانتش فيا او فيها؟؟؟المشكله كانت

في اللي حوالينا...اللي حوالينا استكتروا علينا الحب ده...
عبير: مش انت روحتلها بعد خمس سنين لما سبتها ولقتها ارتبطت
ادهم: لا يا عبير ما ارتبطتش..كانت بتضحك عليا
عبير: ليه عملت كده؟؟هيا كده فرقت بينكم
ادهم: علشان في واحد راحلها وقالها اني متراهن عليها مع اصحابي واني

عمري ما حبيتها,,
2

عبير: لو بتحبك مكانتش تصدق اي حد
ادهم: ماهو كان شاطر قوي ولعبها صح قوي..جي لابويا وقاله ان ابنك

بيحب عيله وممكن يعمل حاجه غلط وومكن يفضحك ولعب في دماغ ابويا

فابويا اضطر يتصرف وبعت حد يراقبني وصورلي صور ليا مع ليلي

وهددني بالصور دي وفعلا استجبت لابويا وبعدت لكن الشخص ده ما

اكتفاش بكده خاف ان ليلي تستناني فعلا فقالك لما ابعدها هيا كمان ..راح

مراقبني هو التاني وصورلي فيديو وانا مع ليلي وراح وري الفيديو لليلي

علي اساس ان انا اللي مصوره كدليل اني عرفت اغويها ..والمشكله ان

الشخص ده كان اكتر حد انا بثق فيه فكان هو الوحيد اللي طلبت منه يروح

لليلي ويقولها تفتكر ديما اني بحبها واني هرجعلها بس هو راح قالها اني

مالمستهاش علشان هيا بنت وانها لما تفقد عذريتها تكلمني وانا انام معاها

..ايه رأيك يا عبير ؟؟كان المفروض ليلي وهيا عندها 15 سنه تتصرف

ازاي هنا؟؟؟ والمفروض انا بعد عشر سنين اعمل ايه مع صاحبي ده

عبير ساكته بس دموعها نازله هيا قلبها كان حاسس انه خاين ..كان ديما

ضميره بيعذبه وهيا حاسه بيه...هيا عارفه ان ادهم بيتكلم علي جوزها
ادهم: ايه يا عبير سكتي ليه؟؟؟
عبير: مش عارفه اقول ايه؟؟
ادهم: تقوليلي اعمل ايه في الشخص اللي فرقني عن حبيبتي عشر سنين

وطول العشر سنين دول كان جنبي ..شايفني بتعذب وبتغرب وببعد عن كل

الناس...كان ممكن في اي وقت يقولي وكان ممكن اسامحه او اقدر اللي

عمله او اصلح اللي حصل بس هو لا اكتفي انه يراقبني ويتفرج..ويا

باجحته في يوم فرحه يخليني اغنيله...وكل ما يحتاج حاجه يجي يجري

عليا..بـأي عين كنت بتقف قدامي؟؟؟
احمد ساكت ومش قادر ينطق ..هنا ادهم انفجر فيه ..شد مفرش الصفره

باللي عليها وطيره ووفق قدام احمد ومسكه من هدومه
ادهم: بأي عين بتيجي تدخل البيت ده وتاكل فيه؟؟؟بأي عين بتقف قدامي

وتكلمني؟؟باي وجه حق واقف قدامي دلوقتي؟؟؟انت ايه؟؟
ادهم زقه بعيد عنه ووقع علي الارض
احمد: انا طول الوقت وانا ندمان ومعرفتش اقولك
ادهم: معرفتش تقولي؟؟؟امال تعرف بس تتطلبني لما تحتاج مصلحه

هاه؟؟
احمد: اقسم بالله ما شفت يوم حلو ولا عرفت راحه البال دي ابدا
ادهم: تستاهلها وتستاهل اكتر من كده...من هنا ورايح ما تدخلش البيت ده

تاني ولا تتكلم معايا تاني ولا عايز اشوف وشك هنا تاني
ادهم: عبير سبق وضمنتهولك بحياتي ...دلوقتي انا بقولك الراجل ده خاين

وكلب..لا بلاش كلب الكلب عمره مابيخون صاحبه...الراجل ده خنزير

ممكن يخونك في اي لحظه .عاش معايا هنا في البيت ده اكتر من عشرين

سنه وخاني ...ومفكرش في لحظه يقولي فأنا بسحب كلامي ليكي وبقولك

اسف من كل قلبي اني اقنعتك في يوم انك تتجوزيه بس انا اتخدعت

فيه...انتي اختي وانا مازلت متمسك بيكي بس جوزك ده ما يدخلش هنا

تاني لكن ليكي انتي وابنك البيت ديما مفتوح
سابهم ومشي واحمد مشي وعبير رفضت تمشي معاه....وحاله من

الصمت خيمت علي البيت كله...عشر سنين وهو بعيد عن حبيبته وبسبب

صديق عمره...محدش عارف يواسيه او يكلمه او يقوله اي حاجه..وهو

ممكن ايه يتقال؟؟؟حبيبته واتجوزت خلاص..وهو وخسرها واتطصدم

كمان في صديق عمره وطفولته.....
احمد حاول يتكلم مع اي حد من عيله ادهم يستسمحهم بس كلهم رفضوا

يسمعوه...راح كلم سيف وحكاله لكن سيف كمان رفض يساعده وقاله انه

لو مكان ادهم كان قتله ..بس مشكله ادهم انه طيب
سيف كان متضايق قوي ومش عارف يساعد صاحبه ازاي او يعمل ايه
راح لليلي الشغل
سيف: انتي عايزك؟
ليلي: ايه انتي دي؟؟اتكلم كويس
سيف: بقولك ايه انا مش رايقلك ...انجزي وسيبي اللي في ايدك وتعالي
ليلي: في ايه عايز ايه؟؟
سيف: هو سؤال واحد وتجاوبي عليه من غير لف ولا دوران
ليلي: انا مش هجاوبك علي حاجه اصلا
سيف: يا صبر ايوب..نفسي اعرف شايف فيكي ايه اصلا؟؟؟
ليلي: انت لسانك طويل فعلا
سيف: لساني طويل ايوه بس بحب ادهم..السؤال بقي انتي بتحبيه ولا لأ؟
ليلي: ده شيئ ما يخصكش
سيف: اه ولا لأ؟؟
ليلي: اه
سيف: ولما بتحبيه لسه لابسه الدبله دي ليه؟؟
ليلي: ادهم قالي انه خارج بره حياتي
سيف: وانتي عندك تخلف عقلي وصدقتيه؟؟؟بتكدبيه في كل حاجه وجيتي

لدي وصدقتيه؟
ليلي: قصدك ايه؟
3
ليلي: قصدك ايه؟
سيف: قصدي يا رأس الغباء
ليلي: ممكن من غير طوله لسان؟
سيف: احمدي ربنا اني بطول لساني بس لاني نفسي قوي اطول ايدي بس

ما اضمنش ادهم ممكن يعمل فيا ايه لو لمستك
ليلي ابتسمت
سيف: ايوه ابتسمي تموتو انتو في اللي يدافع عنكم...المهم ادهم عمره ما

هيقولك سيبي جوزك وتعالي وانا اتجوزك..انتي تعرفي ادهم

كده..وخصوصا ان الراجل ده محترم ومحترم قوي كمان
ليلي: يعني ايه؟؟
سيف: يعني يا تخلف لو لسه بتحبي ادهم افتحيله الطريق وهو هيجي
ليلي: انت شايف كده؟؟
سيف: بصراحه لأ انا شايف تروحي تحرقي ونفسك ونخلص من قصتك

خالص واهو ترحميه من غبائك ده
ليلي: انت لسانك ده ايه؟؟؟
سيف: وانتي عقلك ده ايه؟؟؟بتحبيه ومخطوبه لواحد تاني ...ايه مستنيه

تخلفي منه الاول ولا هتجربيه ولو معجبش ترجعيه
ليلي: خلاص هتصرف..المشكله في ابويا رافض يسمعني ..انا اصلا من

ساعتها بحاول اقنعه وهو رافض
سيف: تحبي اخلصك منه
ليلي: بقولك ابويا؟؟؟
سيف: وايه دخل ابوكي اصلا؟؟؟ اعتقد عماد لو حس انك رافضاه هو

نفسه مش هيكمل معاكي..خليه هو اللي يسيبك..فالحه بس تخلي ادهم

يسيبك؟؟اتشطري علي ده يا اختي..وزي ما خليتي ادهم يصدق انك مش

بتحبيه قوليلي لده الحقيقه...قالي كيدهن عظيم قال؟؟؟ده انتي نيله
ليلي: فكرك كده يعني؟؟
سيف: ايوه يا اختي..هستني منك تليفون

سابها سيف وهيا بتفكر ازاي هتقول لعماد ..اليوم ده عماد كان معزوم

عندهم في البيت علي الغدا وطول الوقت ليلي سرحانه اصلا هتعمل ايه

لحد ما الغدا خلص والكل سابهم لوحدهم وهيا اصلا مش معاهم
عماد: ليلي ليلي
ليلي: هاه قولت ايه؟
عماد: انا بتكلم من ساعه
ليلي: معلش يا عماد اسفه
عماد: انتي بتتأسفي كتير قوي وانا كرهت اسفك ده
ليلي: اسفه
عماد: بطلي تقولي اسفه
ليلي: عايزني اقول ايه طيب؟؟
عماد: قوليلي طلبتي ليه نكتب كتابنا بسرعه وانتي مش مقتنعه بيه؟؟؟من

يوك كتب الكتاب وانا حاسس انك ندمانه..يوم كتب الكتاب نفسه سيبتي

الفرح واختفيتي..ولما رجعتي كان شكلك غريب...ارتبطتي بيا ليه؟؟
ليلي:...............................
عماد: لو سمحتي ردي عليا
ليلي: مش هيعجبك ردي
عماد: اي حاجه احسن من النار اللي انا عايش فيها دي ..كل شويه يا

تري بتحبني ولا لأ؟ياتري عملت ايه زعلها؟؟يا تري مبسوطه؟؟يا تري

ويا تري ومليون سؤال كل يوم ومالهمش اجابه فانتي لو سمحتي جاوبيني
ليلي: كنت بحب واحد وبعد غصب عنه بس انا كنت فاكراه بطل يحبني

ولما رجع كان معاه عيال اخواته وافتكرتهم عياله وعلشان كده كنت عايزه

اضايقه او اقوله ان انا كمان عايشه حياتي فطلبت منك بسرعه نكتب

الكتاب علشان ما ارجعش في كلامي ويوم كتب الكتاب عرفت انه لسه

بيحبني وانه عمره ما ارتبط بحد غيري ومن ساعتها مش عارفه اتصرف

ازاي ومش عارفه اعمل ايه؟؟؟
عماد: الشخص ده يبقي ادهم صح؟؟؟كانت حاسس انه بيغنيلك ..كل

حرف كل كلمه كانت طالعه من جواه..حتي اغاني الرقص كان فيها عتاب

وانتي كنتي حاسه بكل كلمه...حتي لما كان في المستشفي ..كانت اول مره

اشوفك مهزوزه وخايفه واتاريه علشان حبيبك ..بس كنت بتكرهيه او

بتحاولي وعلشان كده منعتي عنه المسكن ..حبيتي تعذبيه صح؟؟وهو

كمان رفض يلومك حتي ..كنت حاجات غامضه بالنسبالي بس حاليا كل

حاجه بقت واضحه وباينه
ليلي: انا اسفه يا عماد..كنت فعلا عايزه انساه واكمل معاك
عماد: لا كنت عايزه تعملي نفسك ناسياه..بس هو جواكي هتنسيه

ازاي..كان لازم تقوليلي من الاول
ليلي: انا اسفه
عماد: قلتلك بطلي اسف...انا كنت عارف انك مش بتحبيني وتجاهلت ده

وخطبتك وكنت عارف ان في حاجه مأثره عليكي وتجاهلتها ووافقت علي

كتب الكتاب..انا مش عيل صغير انتي ضحكتي عليه ده كان اختياري وانا

اخترته بنفسي..علي العموم ملحوقه....ليلي انتي طالق..وبكره هخلص كل

الاوراق ربنا يوفقك معاه
ليلي: انا متشكره قوي يا عماد و
عماد: اياك تقولي اسفه تاني..ابقي ادعيني في فرحكم
ليلي: ان شاء الله
ليلي عمرها ما تخيلت ابدا انها هتفرح لو سمعت كلمه انتي طالق دي ابدا

بس المره دي كانت الفرحه مش سايعاها وخرجت فرحانه وبتتنطط
ابوها: في ايه متفرحينا معاكي
ليلي: انا اتطلقت
ابوها وقعت من ايده كوبايه الشاي اللي كان ماسكها وامها سوطت وجدها

كان هيغمي عليه بس ربنا ستر والكل تنح
ابوها: ودي حاجه بيفرحولها اليومين دول؟؟انتي اتجننتني اكيد؟؟انتي

استحاله تكوني طبيعيه؟؟
ليلي: مش بحبه
ابوها: وطلبتي تتجوزيه ليه؟؟وكتبتي كتاب ليه؟؟؟
ليلي: كنت غلطانه
ابوها: ودلوقتي انتي بقيتي صح؟؟؟اهل البلد هيقولو عليكي ايه ؟؟كل

شويه ترفضي ترفضي ترفضي ولما توافقي وتكتب كتاب تتطلقي..انت

هتفضحينا
ليلي: محدش يقدر ينطق في حقي كلمه\
ابوها: لا يقدروا وهيقولو كتير قوي
ليلي: الكل هيسكت
ابوها: امتي ان شاء الله
ليلي: اصبر وهتعرف
ابوها: في حد غيره؟؟؟واياك تقولي لأ...من سنين وانتي مش مظبوطه

..من ساعه ما جالك الانهيار العصبي اللي محدش يعرفله سبب لحد دلوقتي
ليلي: هقولكم كل حاجه بس مش دلوقتي ..بعد اذنكم

سابتهم وراحت اوضتها وكلمت سيف
لليلي: ايوه سيف
سيف: ايوه
ليلي: انا اتطلقت خلاص
سيف: مبروك سيبيلي ادهم بقي وانا هعرف اجيبهولك هنا ..وانتي عليكي

الباقي اتفقنا
ليلي: هتجيبوه امتي؟؟؟بكره؟
سيف:ده علي اساس هقوله تعال هيقولي امين..كام يوم كده اصبري ما

انتي صابره عشر سنين جت علي كام يوم
ليلي:طيب اكلمه انا؟؟
4
ليلي:طيب اكلمه انا؟؟
سيف: لأ مش هيرد عليكي اصلا وممكن يبعد خالص ومحدش يعرف

يوصله..ادهم لو حب يختفي محدش بيعرف يجيبه وحاليا هو اصلا مصدوم

من موضوع احمد ده ومش بيكلم حد..فاصبري عليه وانا هفضل علي

تليفون معاكي اتفقنا
ليلي: اتفقنا...لسه هيقفل ...سيف
سيف: ايوه
ليلي: انا بحبك قوي
سيف: وانا بكرهك قوي بس ادهم بيحبك..وده علشان هو مش انتي
ليلي: ماشي يا سيف..بس برضه بحبك
سيف: ماشي يا اختي سلام
ليلي: سلام
قفلت ليلي وفضلت تحلم بأدهم لما يجي وهتقابله ازاي وتحلم بيوم بفرحها
سيف كان بيكلم ادهم كل يوم يقوله اخبار التمارين والعيال ايه وخلاص

وفي مره بيكلمه
سيف: مش ليلي اتطلقت؟؟
ادهم: ليلي ايه؟؟اتطلقت ؟؟
سيف: اه اتطلقت
ادهم: وبعدين؟؟انت مستني مني ايه؟؟
سيف: انا مش مستني ..او مش انا اللي مستني
ادهم: علاقتي بليلي اكتفيت منها
سيف: يعني اروح اخطبها انا مش لازماك
ادهم: مش لازماني بس اخطبها انت كده وشوف هعمل فيك ايه؟؟
سيف: وانت مالك بقي؟؟
ادهم: وانا مالي؟؟
سيف: ايوه مش انت مش عايزها؟؟؟يبقي مالكش فيه
ادهم: سيف الهزار في الموضوع ده مش مقبول
سيف: ماشي براحتك..طيب بما اني مش خطبها مين هيخطبها
ادهم: ربنا يسهلها
سيف: سيبني من ليلي المهم اخبار الشغل عندك ايه؟؟
كملوا مكالمتهم بس سيف رمي الطعم وفاضل ادهم يمسكه علشان يشده

علي بلد ليلي

عدي كام اسبوع وسيف بيحاول من بعيد لبعيد يخلي ادهم يجي وادهم

فاهمه ومش عايز يرجع البلد علي الاقل حاليا وفي يوم بيكلمه
سيف: بقولك يا ادهم العيال عاملين حفله في نادي البلد بالاشتراك مع اهل

البلد بمناسبه انهم هيتخرجوا خلاص وعايزينك تكون موجود
ادهم: انت موجود كفايه
سيف: علي فكره دول تلامذتك انت مش انا ومش معني اني جيت ساعدتك

فيهم بقم تلامذتي؟؟؟هما عايزين استاذهم معاهم انت بقي كلمهم وقولهم

مش جاي لكن انا لحد هنا وعداني العيب وازح
ادهم: ازح؟؟؟ساعات بحس انك؟؟؟
سيف: اني ايه ؟؟قول؟؟؟
ادهم: انك بتفهم
سيف: طول عمري يا ابني انت بس اللي مش واخد بالك..بكره الحفله

هستناك
ادهم: سيف؟؟
سيف: يا عيوني..اغنيهالك
ادهم: لا صوتك وحش..هاجي بس مش عايز مفاجأت
سيف: انا ماليش دعوه ببرنامج الحفله خالص نهائي علي فكره
ادهم: انا مش بتكلم علي الحفله وانت فاهم
سيف: مفيش مفاجأت
قفل سيف مع ادهم واتصل بليلي
سيف: ايوه يا ليلي...خلاص ادهم جاي بكره
ليلي: بجد يا سيف اخيرا هيجي
سيف: ايوه جاي برنامج الحفله تخصصك انتي ..انت بقي تشوفي هتعملي ايه في الحفله ومش عايز اعرف هتعملي ايه لاني قلتله ماليش دعوه ببرنامج الحفله
ليلي: خلاص ماشي..سيف متشكره قوي علي وقفتك معايا
سيف: اشكريني وانتي في الكوشه جنبه
ليلي ابتسمت وقفلت وبتحلم باليوم ده....ممكن فعلا تعيش اليوم

ده؟؟؟ممكن فعلا تبقي مرات ادهم وتنام في حضنه؟؟؟ممكن فعلا الزمن

يحن ويجمعهم بقي؟؟؟
كانت في البيت وابوها دخل عليها لقاها سرحانه مبتسمه
ابوها:: لما اشوف هتفضلي كده لامتي؟؟
بكره في عريس جايلك
ليلي: عريس مين؟؟انا مش عايزه عرسان
ابوها: عايزه تفضلي كده صح؟؟
ليلي: لا مش هفضل كده اصبرانت بس
ابوها: اصبر؟؟لحد امتي ؟؟لحد ما تبوري والعمر يعدي وانتي مستنيه

وهم...انتي متخرجه من ثلاث سنين وقاعده حاطه ايدك علي خدك والعمر

بيجري..لو اللي انتي مستنياه شاريكي كان جه من بدري مستنيه ايه بقي؟
ليلي: هيجي اصبر انت
ابوها: السنه الجايه ؟اللي وراها؟؟امتي بالظبط؟؟؟لو بيحبك مكنش

سابك كل ده؟؟افهمي بقي
ليلي: انت مش فاهم حاجه فارجوك
ابوها: طيب فهميني يمكن افهم
جدها كان واقف وسامع الكلام
ليلي: جدو اتكلم انت
جدها: اتكلم اقول ايه ابوكي عنده حق في كل كلمه قالها..عمرك بيضيع

وانتي مستنيه
ليلي: انتو مش فاهمين حاجه...هيجي بكره وهتشوفوه
ابوها: هيجي يخطبك بكره؟؟
ليلي: لا مش يخطبني...لسه هنتكلم
ابوها: لسه هتتكلمو؟؟؟؟لسه هتتكلموا؟؟؟مش هيجي وهتشوفي
ليلي: هيجي وهتشوف انت
ابوها: بكره مش هتخرجي من البيت اصلا
ليلي: لا يا بابا بكره بالذات لازم اخرج
ابوها: هتروحي تقابليه؟؟
ليلي: مش هقابله بالمفهوم ده؟؟اديني بكره وبس ولو مجاش خلاص هسمع

كلامك في اي حاجه تقولها
5

ادهم جه البلد الصبح وفضل مع سيف في المعسكر لحد العصر وقت

الحفله اخدوا سيف وراحوا النادي وطول الوقت محدش فيهم نهائي جاب

سيره ليلي خالص...
وصلوا النادي لقوا الكل بيجري ويصرخ وادهم وسيف مستغربين سيف

وقف واحد وسأله في ايه قاله حريقه في النادي
ادهم: سيف بص مين هناك؟
سيف: مين دول تعرفهم؟؟
ادهم: ابو ليلي وجدها واكيد اللي معاهم باقي العيله
سيف: امال ليلي فين بقي؟؟
ادهم: تلاقيها في شغلها
حاله هرج ومرج سايده المكان كله وتوتر وقلق والمطافي جت والمكان كله

مولع والنار ملت المكان كله وكله واقف من بعيد بيتفرج الا سيف هيموت

من القلق وبيتلفت حواليه
ادهم: روشت امي اهدي بقي ..في ايه؟؟
سيف: مش شايف ليلي
ادهم: وبعدين يعني تلاقيها مش هنا اصلا
سيف: المفروض انها هنا..علشان هتجهز مع العيال اللي هيغنوا في الحفله
ادهم بدأ يتوتر هو كمان راح ناحيه عيلتها
ادهم: سلام عليكم
كلهم: وعليكم السلام
ادهم: هيا ليلي فين دلوقتي؟؟
كلهم بصولو باستغراب وخصوصا ابوها
الجد: المفروض انها هنا بس مش عارفين هيا فين؟؟؟
سيف لقي عيل صغير بيجري وبيعيط وقفه
سيف: حبيبي انت مش كنت مع العيال اللي دكتوره ليلي بتحفظهم الاغنيه

علشان الحفله
العيل: ايوه انا منهم
سيف: طيب يا حبيبي ليلي فين؟؟
العيل بعياط: خرجتنا بسرعه لما النار جت بس هيا جت تخرج الباب النار

وقعت عليه ومعرفتش تخرج وقالتلنا نجري بره
ادهم: يعني ليلي جوه دلوقتي؟؟
ما استناش يكمل ولسه هيجري سيف مسكه
سيف: النار ماسكه كل حاجه ومش هتقدر تخرج استني بتوع المطافي
ادهم: سيف؟؟؟مش هعيش من غيرها تاني فاهم؟؟؟مش هعرف اصلا
سابه سيف وهو عارف ان محدش هيقدر يوقفه اصلا
ابو ليلي مستغرب ان واحد مستعد يرمي نفسه في النار برجليه علشان

خاطرها ..دلوقتي عرف هيا بنته بتحبه قوي كده ليه؟؟
ادهم هيدخل من الباب اتلموا عليه بتوع المطافي ومنعوه وهو بيحاول

يهرب منه وبيصرخ لازم يدخلها وبتوع المطافي بيقلوله خلاص لو حد

جوه يبقي اتخنق من زمان لان النار تقريبا قضت علي كل حاجه جوه

واخر ما زهق منهم طلع مسدسه وقالهم اللي هيقرب منه هيقتله فخافوا

وبعدوا عنه وهو رمي نفسه في النار

دخل جوي يدور عليها اكيد هتكون قريبه من المسرح..راح ناحيته واخيرا

لمحها في الارض..جري عليها
ادهم: ليلي ليلي فوقي فوقي علشان خاطري
ليلي بضعف: انت جيت؟؟اتأخرت كتير
ادهم: اسف حبيبتي بس جيت اهوه ومش هبعد تاني ابدا
ليلي: هنخرج من هنا ازاي؟
ادهم: مش عارف هتصرف..ولو مخرجناش يبقي علي الاقل نموت مع

بعض
ليلي: عايزه اعيش معاك
ادهم: هيحصل ان شاء الله هيحصل
حاول ادهم يدور علي اي مخرج بس مفيش حتي الشبابيك عليها حديد

واخيرا فقد الامل انه يخرج فراح لحبيبته واخدها في حضنه وسكت
ليلي: مش هنخرج؟؟
ادهم: شكلها لأ
ليلي: انا بحبك قوي يا ادهم وعمري ما حبيت غيرك ابدا
ادهم: وانا كمان بحبك وهفضل احبك
ضمها وحس بنفسها بيقف بين ايديه لان الدخان كان مالي المكان ..دموعه

نزلت بصمت نبضها بدأ يضعف ...ادهم واخدها في حضنه قوي وحاسس

بيها بتموت لحظه بلحظه وهو بيتفرج عليها......واخيرا قلبها وقف بين

ايديه وهو ضاممها...صرخ بصوته كله...لألألألألألألأ




widad
مديرة الموقع

تاريخ التسجيل : 29/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مر العمر shimoo - صفحة 3 Empty رد: مر العمر shimoo

مُساهمة من طرف widad في الأربعاء أغسطس 03, 2016 7:02 pm


الحلقه ال 25 والاخيره

ادهم ضامم ليلي وحس بقلبها بيقف بين ايديه واستكانت خالص..متخيلش

ابدا ابدا انها هتموت بين ايديه....
وفجأه سمع صوت سيف بينادي عليه وانتعش امل جديد
ادهم: ايوه يا سيف انا هنا
سيف كان بيكسر في الحيطه من بره راكب جرار وبيكسر في الحيطه
سيف: ادهم ابعد عن الحيطه هوقعها
ادهم شال ليلي وبعد علي قد ما يقدر وفعلا سيف هد الحيطه ودخله
اخد ليلي وجري بيها بسرعه علي بره وهو مش عارف يعمل ايه
الكل اتلم عليهم وابوها وامها وكل عيلتها وهيا راقده مش بتتحرك
ادهم: سيف فين الاسعاف؟؟
سيف: قدامهم خمس دقايق او اقل
ادهم: قلبها وقف تقريبا من ثلاث دقايق كمان خمسه هيبقي صعب
ادهم بدأ ينهار وهيعيط
سيف: اياك تنهار دلوقتي ...خمس دقايق فعلا كتير ..انت اتصرف انت

اكتر واحد فينا بتتصرف في الظروف دي..انسي ان دي ليلي..دي زميل

متصاب واحنا في مهمه وانعشها...ادهم فوق انعشها بسرعه والا

هتخسرها والمره دي نهائي مفيهاش رجعه
ادهم بصله للحظه وفهلا بدأ ينعش فيها ويحاول يعملها تنفس صناعي بس

مش بتستجيب
سيف: مالها مش بتستجيب ليه؟؟ادهم فكر
ادهم:مش عارف؟؟؟الدخان..انا غبي ..الدخان قفل مجري الهوا ..لازم

الهوا يوصلها الاول
سيف: عايز ايه قول
ادهم بيفكر ومرتبك جدا
عايز سكينه وقلم
سيف طلع مطواه من جيبه وبص للي حواليه وقال عايز قلم..جدها جابله

قلم ....ادهم مسك المطواه وحطها علي رقبه ليلي..جدها مسك ايده
الجد: انا معرفكش ..بس حاسس انها تهمك ...ارجوك دي حفيدتي وانا مش

مستعد اخسرها
ادهم: ولا انا كمان مستعد اخسرها
ساب ايده ووقف
ادهم عمل فتحه صغيره في رقبه ليلي وحط فيها انبوبه القلم واول ما حطه

ليلي اخدت نفس طويل ..وقامت كأنها بتغرق..ادهم ثبتها
ادهم: اهدي اهدي...انا جنبك اهوه اهدي حبيبتي اهدي
ضمها لصدره وهيا هديت واخيرا الاسعاف وصلت وشالوها كان عماد

موجود مع بتوع الاسعاف ولسه هيركب معاها فأدهم مسك ايده
عماد: ما تقولش حاجه ...عارف انها مهمه ليك ..عارف انها روحك

وحياتك ما تخافش عليها
ادهم:انا كنت عايز اقولك اسف بس
عماد: لا ما تتأسفش يا سياده المقدم ..دي حبيبتك من زمان لو حد

المفروض يتأسف يبقي انا...علي العموم مش وقته ..حصلني علي

المستشفي
اخدتها الاسعاف ومشيت وهنا ادهم قعد علي الارض
سيف: انت هتقعد قوم نروحلها المستشفي انت عايزها تفوق متلاقكش

جنبها
ادهم: لحظه ....اديني لحظه....ليلي من شويه نفسها وقف وقلبها كمان

وقف بين ايديا وانا استسلمت جوه..استسلمت للموت..اعتقد من حقي

لحظه ارتاح فيها..بس لحظه...عشر سنين بعيد عنها ويوم ما اجيلها وتكون

كل حاجه متاحه قدامنا قلبها يقف بين ايديا عارف يعني ايه قلبها يقف بين

ايديا وانا استسلم كده..مش يمكن مش نصيبنا نكون مع بعض اصلا وربنا

بيعمل كده علشان نفهم ان اننا مش لبعض
سيف: ليلي عايشه واللي انت بتفكر فيه ده مش وقته....ليلي في المستشفي

وهتبقي كويسه وده الوقت اللي ترتبطوا فيه ببعض كفايه بقي يا ادهم
جدها: قوم يا ابني وعلي رأي صاحبك كفايه بقي ..عايزين نفرح ولو انت

فضلت بعيد مش هنفرح..فكفايه كده
مسك ايده وقومه وراحوا للمستشفي كانت حالتها كويسه ..هيا اتخنقت بس

من الدخان غير كده كويسه...عيله ادهم اتعرفوا كلهم عليه وحبوه جدا
حبوه اكتر لما رمي نفسه في النار علشانها
ادهم: روح قلبي فاقت
ليلي: اه...قرب مني
ادهم قرب منها ومسك ايدها
ادهم: ابوكي بره
ليلي: ماليش دعوه بابويا...بحبك
ادهم: وانا كمان ..مش هنخرج بقي من هنا انا زهقت
ليلي: زهقت مني؟؟؟؟
ادهم: عايز اتجوز يا ناس حرام بقي
ليلي ضحكت
ليلي: انت السبب في حد عاقل يخرم رقبه حبيبته ؟؟عمرك شفت عروسه

برقبه مخرومه؟؟
ادهم: لازم تكوني مميزه يا حبيبتي....وبعدين كنتي عايزاني اعمل

ايه؟؟اسيبك تروحي مني؟؟
ليلي: يعني مكنش قدامك طريقه تانيه؟؟
ادهم: قوليلي انتي يا دكتوره كان المفروض اعمل ايه؟؟
ليلي: مش عارفه لو احنا بيكون معانا انبوبه بندخلها لحد الرئه بس ساعات

فعلا بنحتاج نعمل مجري للهوا كده....انت اتعلمت ده فين؟
ادهم: الجيش بيقولك اتصرف..سيبك المهم هنتجوز امتي؟؟
ليلي: انت عايز امتي؟؟
ادهم: انا عايز امبارح
اخيرا اتحدد معاد الفرح واتعمل احلي فرح لاحلي عروسين
ليلي كانت ملكه جمال وادهم كان بدر منور جنبها كانوا لايقين علي بعض

جدا وشكلهم حلو جدا...وفوفا اخيرا فرحت بابنها وعملته فعلا فرح يحكي

عنه ..ادهم غني من قلبه وليلي كمان غنتله وكانت فعلا ليله العمر
كل اصحاب ادهم حضروا الفرح وسيف رقص كتير في الفرح ده كان

فرحان جدا بأدهم وبارتباطه بليلي
ادهم اخد عروسته وراحوا بيتهم واول ما دخل اوضه نومه وقف وسرح
ليلي: لا ممنوع السرحان نهائي ..سرحان في ايه؟؟انا وجنبك اهوه
ادهم: لا افتكرت حاجه بس
ليلي: افتكرت ايه؟
ادهم: افتكرت احمد يوم فرحه طلب مني احطله ورد علي السرير وفي

اليوم ده كنت سيبتك لما قلتيلي علي عمر..لما دخلت اوضته كانت حلوه

قوي وقلت ساعتها ان عمر ما هيكون عندي اوضه زيها ادخلها مع

عروستي
ليلي: واديني اهوه جنبك...اوضتهم احلي ولا احنا؟؟
ادهم: احنا طبعا وبعدين انا فارشلك الارض كلها ورد هما رسمتلهم قلب

بس علي السرير
ليلي: وعروسته احلي ولا انا
ادهم: انتي احلي واجمل وارق عروسه في الدنيا وانا بموت فيكي وكفايه

تضيع وقت
شالها وقفلوا الباب وفعلا كانت ليله العمر ..ليله اتجمع فيها روحين مع

بعض اندمجوا بروح واحده وعاشوا الحب الحقيقي الليله دي..وادهم حقق

وعده بانه هينام معاها بس قدام الكل وفي النور لان بيكون طعمها احلي

بكتير...طلعت شمس الحب عليهم والباب خبط
ليلي نايمه في حضن ادهم ومش عايزه شيئ يبعدها ابدا عن

حضنه...وادهم لاول مره من عشر سنين ينام كده..صحيوا علي صوت

الباب بيخبط جامد
ليلي: ده مين الرخم ده
ادهم: اعتبري نفسك مش سامعه حاجه اصلا وهو هيمشي
ليلي: تفتكر
ادهم : افتكر
كل كلمه بيتكلموها كان بيتخللها بوسه علي الطاير
ليلي: بجد مش عارفه اتجاهله..ده مصر
ادهم: ما انا مش هقوم من مكاني ابدا..وانتي مش هتقومي من حضني ..

فلي علي الباب لازم يمشي
ادهم: يوه يا ليلي بتبعدي ليه؟
ليلي: مش عارفه والباب بيخبط كده..افتح ومشي اللي علي الباب وتعالي

بسرعه
ادهم: انتي شايفه كده
ليلي: علشان خاطري
قام ادهم ولبس هدومه بسرعه وطلع بره يفتح الباب واتصدم لما شاف

احمد
ادهم: افندم في حاجه؟
احمد بيعيط: ارجوك يا ادهم انا محتاج مساعدتك
ادهم: جايلي يوم صباحيتي تقولي محتاج مساعدتي...انت ايه يا اخي؟؟
ولسه هيقفل الباب فاحمد منعه
احمد: ارجوك الموضوع مايخصنيش الموضوع يخص كريم ابني ارجوك

يا ادهم
ادهم: ماله كريم؟؟
احمد: اتخطف..في عصابه كنت بطاردهم وخطفوه وحاليا طالبينك انت

تروحلهم وتتكلم معاهم..هما عايزينك انت وهيرجعولي كريم
ادهم واقف بيسمعه وهو في قمه استغرابه
ادهم: انت عايزني يوم صباحيتي علي عروستي اللي اتحرمت منها عشر

سنين بسببك اسيبها واروح اسلم نفسي لعصابه علشان خاطر يرجعولك

ابنك؟؟؟؟انت ايه؟؟؟انت ازاي واقف قدامي كده وليك عين تتطلب؟؟
ليلي كانت واقفه بتسمع فطلعت
ليلي: انت بجد انسان لا يطاق ..انت عايزه يسيني ويروح يجيبلك

ابنك؟؟لا ده انت بتحلم...ده احلي عقاب من ربنا ليك انك تخسر ابنك

ومراتك وحياتك كلها..عارف ومش كفايه..ياريت يحصلك اكتر من كده

كمان..جرب انك تتحرم من حد بتحبه قوي ...جرب يعني ايه تخسر حد

روحك فيه...جرب واشرب من نفس الكاس اللي سقيتهالنا اطلع بره
ادهم قفل الباب في وشه وهو هينفجر من الغيظ
فضل هو ليلي ساكتين مش عارفين يعملوا ايه
ليلي: ده بني ادم غريب..ازاي يجي هنا اصلا
ادهم:..................
ليلي: ادهم هتعمل ايه؟؟
ادهم: انتي عايزاني اعمل ايه؟؟
ليلي: مش هنعمل حاجه تعال وهعملك احلي فطار لاحلي عريس في الدنيا
شدته ودخلوا يفطروا بس طول الوقت وهما الاتنين مسهمين

احمد روح بيته وهناك كانت عبير
عبير: طبعا مش هسألك عملت ايه لاني عارفه..عارفه انه لازم تدفع ثمن

الخيانه
احمد: انتي كلميه هيسمعلك ومش هيرفضك ابدا
عبير: لا يا احمد مش هكلمه...ده ثمن خيانتك ادفعه..وانا ربنا هيعوضني

..اكيد هيعوضني
فضلت تعيط وتعيط احمد قرب منها صرخت
عبير: اوعي تلمسني او تيجي جنبي..اوعي...انا لازم اقوم..انا معنديش

هدوم سودا لازم اشتري هدوم سودا..ابني هيموت وانا لازم البس

اسود..لازم اشتري هدوم سودا
احمد بيعيط ومش عارف يعمل ايه...لو ده الثمن فده ثمن صعب قوي

ليلي واحمد قاعدين وساكتين
ليلي: ادهم سرحان تاني
ادهم: لا يا حبيبتي ما تشغليش بالك
ليلي: انت بتفكر فيه
ادهم: مش فيه في كريم..ده في عمر زياد ..كنت بلعب معاه هو كمان ولد

لذيذ جدا ..دمه خفيف ومرح ومش بيخاف
ليلي: روح هاته يا ادهم
ادهم بصلها
ليلي: عمرك ما هتسامح نفسك ابدا لو الولد جراله حاجه ابدا وبعدين مش

عايزه ابدأحياتي علي موت حد او اشمت في حد..بس توعدني انك تخلي

بالك من نفسك وترجعلي مفهوم
ادهم ابتسم: مفهوم يا اجمل ليلي في الدنيا
ليلي: ده انت ما صدقت بقي
ادهم: هو النهارده وبس وبعدها هاخدك ونسافر بعيد عن الناس كلها

ونقضي احلي شهر عسل في الدنيا اتفقنا
ليلي: اتفقنا
اخدها ادهم وداها الفيلا عند اهله الاول وراح هو شغله والكل استغرب

من وجوده وخصوصا سيف
سيف: ايه ده؟؟شكلك طلعت قله ولا ايه؟؟؟
ادهم: اخرس...عايز اوراق القضيه اللي ماسكها احمد وبسرعه جمع

الفريق بتاعي كله اتحرك
سيف: انت سيبت عروستك علشان احمد؟؟انت اتهبلت؟؟
ادهم: شكلي كده اتهبلت والله اعلم..المهم نفذ
جاله مدير المخابرات والفريق كامله وكلهم واقفين قصاده
المدير: ادهم ده موقف نبيل منك انك تساعده في الظروف دي
ادهم: انا وعدت عبير اني هكون اخ ليها ديما وانا بعمل كده علشان ابن

اختي مش علشانه هو وبعدين الموضوع ده هيفضل سر بينا ومحدش

هيعرف ابدا ان انا اتدخلت او اي شيئ لحد ما انا اقول كفايه
المدير: يعني ايه؟؟
ادهم: يعني بأذن الله هرجع كريم بس ابوه مش هيعرف انه رجع وهخليه

يفضل يتعذب شويه...حد معترض؟؟
المدير: بس ده ابوه
ادهم: عايزه يدوق طعم الحرمان شويه وماتخافش مش هسيبه عشر سنين

زي ما هو عمل هما كام يوم يادوب
المدير: خلاص براحتك
ادهم درس الموضوع كله وبعدها كلم العصابه واتفق يقابلهم وفي نفس

الوقت ظبط مع فريق كله
كانوا بيلبسوا ويجهزوا
سيف: ايه الاخبار؟
ادهم: اخبار ايه؟
سيف: ليه امبارح
ادهم ضحك وبصله
ادهم: وانت ايه يخصك في ليله امبارح
سيف: صاحبي ولازم اتطمن عليه
ادهم: فيك الخير ما تشغلش بالك انت
سيف: يعني عملت ايه احكيلي ؟؟
ادهم: انت اتجننت ؟؟؟احكيلك ايه؟؟؟انتي عايزني احكيلك عملت ايه مع

مراتي ؟؟؟انت اتهبلت ولا ايه؟؟
سيف: يعني حلو الموضوع ولا..الواحد جربه كتير بس بصراحه

مجربتوش مع حد مش محترف كلهم بيكونوا خبره لما تبقي ابيض بقي

وانت اول حد يكتب بيبقي ايه النظام
ادهم: جرب وانت تعرف
سيف: بطل رخامه بقي
ادهم: انا؟؟؟مش هحكيلك حاجه عن مراتي ريح دماغك
ادهم لبس ولبس واقي للرصاص فوق هدومه
سيف: ومن امتي ادهم العظيم بيلبس واقي
ادهم: من ساعه ما اتجوز وعايز يرجع لمراته يكمل اللي وقفه احمد

الصبح
سيف: وهو احمد وقف ايه؟
ادهم: موت بغيظك كده
سابه ومشي وراحو يجيبوه كريم وتمت العمليه بنجاح واخيرا ادهم رجع

الولد واخدوه البيت عند ابوه وراح لعبير لقاها خارجه من بيتها نادي عليها
ادهم: عبير عبير استني
عبير: ادهم لازم امشي
ادهم: رايحه فين؟
عبير: لازم اشتري هدوم سودا ..تخيل معنديش هدوم سودا ابدا
ادهم: فوقي كده..انت عامله كده ليه..تعالي معايا
عبير: بقلولك لازم اشتري هدوم سودا
ادهم: تعالي بس
اخدها وراح البيت ودخلها وهيا منهاره من العياط ونادي علي كريم
كريم: مامي مامي
عبير وقعت في الارض وضمت ابنها وهيا بتعيط عياط خلي كل اللي

واقفين يعيطوا
ليلي لادهم: انا بحبك قوي انك رجعته لامه
ادهم: وانا متشكر انك وافقتي اروح ارجعه
ليلي: عايزه من ده
ادهم: من ده ايه عايزه تعيطي؟
ليلي: لا اعيط ايه عايزه نونو كده
ادهم: متستعجليش بكره يجي
عبير وقفت
عبير: ادهم انا مش عارفه اقولك ايه بس جميلك ده مش هنساه ابدا
ادهم: انتي اختي ومفيش جمايل بين الاخوات بس انا ليا طلب
عبير: قول اي حاجه لو عايزني اسيب احمد هسيبه
ادهم: لا علاقتك باحمد خاصه بيكي انتي..انا بس مش عايز احمد يعرف

حاليا ان كريم رجع
عبير: يعني ايه انا مش هاخده معاياي
ادهم: انتي افضلي هنا معاه لكن احمد يعرف بيه لأ
عبير: لو قلتلك لأ ده ابوه ومن حقه يعرف
ادهم: هقولك خدي ابنك واتفضلي بس تنسي ان ليكي اخ هنا...انا عملت ده

علشانك وعلشان كريم مش علشان احمد..احمد لازم يجرب الحرمان من

حد بيحبه لازم يدوق طعم النار اللي بتولع في القلب من الحرمان..لكن لو

انتي مصره يبقي براحتك مش همنعك
عبير: انت طول عمرك جنبي وعمرك ما اتأخرت عني..انا هسمع كلامك

بس ارجوك مش تقسي عليه كتير ارجوك يا ادهم
ادهم: انتي بتحبيه يا عبير صح؟؟
عبير: ايوه بحبه وهو ندمان..طول الوقت كان ندمان مكانش بينام الليل

وكنت بسأله مالك كان ديما بيهرب بس هو اخد حصته من تأنيب الضمير

فارجوك سامحه
ادهم: ممكن مع الوقت بس مش دلوقتي
عبير: انا متشكره ليك يا ادهم وانتي يا ليلي انا اسفه علي فراقكم ده كله

واسفه ان جوزك سابك يوم صباحيتك بسببنا
ليلي: المهم ان كريم رجع والحمد لله رجعنا انا وادهم لبعض...
ادهم الفجر اخد ليلي وطلعوا علي المطار علشان يبدؤا احلي شهر عسل

في الدنيا وسيف طبعا اللي وداهم المطار..ليلي سابتهم وراحت الحمام
سيف: بقولك يا ادهم..هيا ليلي احلوت من امبارح للنهارده ولا انا متهيألي
ادهم: هيا علي طول حلوه بس هيا احلوت لما بتفرح بتحلو
سيف: هيا عنيها لونها ايه بالظبط الاول كان بيتهيألي انها خضره دلوقتي

تقريبا كده رمادي
ادهم ضحك بصوته كله
ادهم: انت عارف انا فضلت قد ايه لحد ما عرفت الوان عنيها؟؟؟عنيها

بتقلب علي حسب حالتها المزاجيه
سيف: وانت اكتر لون بتحبه ايه؟؟
ادهم: الرمادي الفاتح جدا لون في منتهي الصفاء بس ده مش بيظهر كتير
سيف: اكيد هيظهر وهيا في حضنك بس
ادهم ضربه وليلي جت عليهم
ليلي: مالكم ؟
ادهم: لا مفيش ..ما تمشي انت بقي ما تروح تنام
سيف: اخرت خدمه الغز علقه...دلوقتي روح طيب انتو بره في المطار ما

انتوش في اوضه يعني انا مش طابق علي انفاس حد
ليلي اتكسفت وبصت للارض
ادهم: انا بس عايزك تروح ترتاح..غلطان انا؟؟
سيف: اروح ارتاح قلتلي..ماشي سلام
سلم عليهم ومشي
وبعد مامشي ادهم مع ليلي واخدين جنب وراح باسها بوسه طويله
ليلي: انت عملت كده ليه؟؟
ادهم: كنت عايز اعمل كده فعملت
ليلي: والناس
ادهم: محدش له عندنا حاجه وبعدين مراتي وابوسها وقت ما يعجبني
باسها تاني
سيف: هو بقي ده اللون تصدق حلو
الاتنين بصو لسيف اللي كان وراهم وصورهم صوره مع بعض وهما

بيبصوله
ادهم: انت واقف من امتي
سيف: كنت عارف انك لازم هتبوسها واللون هيظهر فقلت استني
ادهم: قلت تستني طيب تعال هنا بقي انت اللي جيبته
لنفسك

طلعو يجروا وري بعض زي المجانين وليلي بتضحك عليهم
بعدين وقفوا وسلموا علي بعض جامد
سيف: مبروك يا صاحبي
ادهم: عقبالك ...علي فكره الموضوع حلو اتكل علي الله وجرب
سيف ابتسم: انت شايف كده يعني يستاهل اني اضحي بحريتي
ادهم: يستاهل انك تبدأ حياتك ..يستاهل يا سيف
سيف ضمه جامد وقبل ما يمشي
ادهم: سيف استني
سيف: خير ايه؟؟
ادهم: روح رجع كريم لابوه وقول لاحمد ما هنتش عليه
ليلي ابتسمت وسيف كمان
سيف: ياريت الناس كلها تبقي زيك
ادهم: مش هستفاد حاجه ..وبعدين انا مبسوط وعايز الناس كلها مبسوطه

حتي احمد كمان..وقول لعبير تسامحه وترجعله كفايه كده عليه
سيف: حاضر هعمل خاطبه تاني وارجعهم لبعض
ادهم: وانت كنت خاطبه اولاني؟؟؟
سيف: ليلي تبقي تحكيلك يالا سلام بقي
اخد صاحبه في حضنه جامد
ادهم: انا متشكر قوي يا سيف علي كل حاجه عملتها معايا
سيف: وانا متشكر لمجرد انك انت صاحبي
ابتسموا لبعض واخد عروسته ومشي
واخيرا ركبوا الطياره وبدأت رحله العمر
مر العمر shimoo - صفحة 3 13872967_1069275476512727_4874157731063542323_n





widad
مديرة الموقع

تاريخ التسجيل : 29/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مر العمر shimoo - صفحة 3 Empty رد: مر العمر shimoo

مُساهمة من طرف حكاوى الكتب في الجمعة أغسطس 05, 2016 6:26 am

جميلة جداً
حكاوى الكتب
حكاوى الكتب
المدير العام

تاريخ التسجيل : 25/07/2016
العمر : 28

http://nayaebook.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 3 من اصل 3 الصفحة السابقة  1, 2, 3

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى